************* ..:: Top Team Club ::.. > الموسوعة الكاملة للامراض التناسلية و الجنسية والجلدية ************
المساعدة - البحث - قائمة الأعضاء - التقويم
الموسوعة الكاملة للامراض التناسلية و الجنسية والجلدية
..:: Top Team Club ::.. > •·.·°¯`·.·• (المنتدى العام) •·.·°¯`·.·• > ¨°o.O ( توب للطب ) O.o°¨
*************
T@rekT0P
لمحة عامة عن الأمراض المنتقلة بالجنس



د.نبيل نذير الوتار




بعد أن كان عدد العوامل الممرضة في السابق محدودا للأمراض المنتقلة بالاتصالات الجنسية (الزهرية) حيث كانت تشمل بشكل رئيسي السيلان البني ( التعقيبة ) والزهري ( الإفرنجي) والقرح اللين والحبيبوم اللمفي الزهري (مرض نيكولا فافر), بدأ ظهور أجيال جديدة من المكورات البنية المعندة على المضادات الحيوية ( ANTIBIOTIC ) المستخدمة في علاج السيلان البني , ثم تلاه ظهور وانتشار العديد من العوامل الإنتانية جرثومية كانت أم فطرية أم طفيلية أم فيروسية ونذكر منهم : الكلاميديا , الفيروسات الحليمومية المسببة للتأليل التناسلية , فيروس نقص المناعة المكتسبة المسبب للإيدز ….حيث أصبحت هذه الأمراض تشكل خطرا على الحياة الزوجية والعلاقات الاجتماعية بالاضافة إلى تأثيراتها الصحية ومضاعفاتها الخطيرة المؤدية للعقم أحيانا وللموت أحيانا أخرى .
فحتى الثلاثينات تقريبا كان الزهري والسيلان البني يشكلان معظم الانتانات البولية التناسلية وبفضل البنسللين والمضادات الحيوية الأخرى فقد تراجعا تاركين الاعتقتد بأنهما سليمين حيث قلت الحيطة نتيجة الاعتقاد بسلامتهم . كما أن اكتشاف مانعات الحمل عن طريق الفم ساعد أيضا على عدم المبالاة وانتشار الأمراض التناسلية. وقد ساعد اكتشاف اللولب واستخدامه في منع الحمل على حدوث تطورات واختلاطات خطيرة للأمراض التناسلية , فقد تضاعف خطر انتان الطرق التناسلية العليا إلى 7 أضعاف وبالمقابل فإن مانعات الحمل الاستروجينية البروجسترونية تؤهب لتشكيل مانع بين الرحم والمهبل بسبب سماكة المفرزات المخاطية لعنق الرحم الناجم عنها ولكن ليس لديها القدرة على ايقاف الجراثيم بشكل بسيط كالواقي الذكري أو حتى الحاجز المهبلي مع مرهم قاتل للنطاف.
وقد أدى التحرر من الخوف نتيجة الحمل غير المرغوب به إلى هجمة من الزهري والسيلان البني وإلى مشاكل اجتماعية هامة تتعلق بنقص عدد المتزوجين , وقد ساهمت زيادة نسبة الشباب وانتشار الرحلات السياحية وأفلام الخلاعة إلى انتشار النشاط الجنسي بشكل أبكر مع انتشار اللواط والسحاق والشريك المزدوج.

وبالاضافة إلى ذلك فإن الأمراض الجنسية غالبا ما تصيب الجسم بشكل خفي وبدون أعراض شديدة حيث تكون فترة الحضانة طويلة كما في الزهري من 15-20 يوم بعد الاتصال الجنسي المعدي ويمكن أن تمتد حتى ستة أسابيع أو أكثر.
أما فيما يخص الكلاميديا فإن فترة حضانته غير محدودة في بعض الحالات

بينما السيلان البني يتميز بحضانتة القصيرة وظهور أعراض التبول القيحي المؤلم والساخن عند الذكور بينما يكون خفيا غالبا عند النساء , وأكثر من 10% منه اصبح معندا على البنسلين.


العلامات المنبهة لحدوث الأمراض التناسلية
عند الذكور والإناث

إن ظهور أي عرض غير طبيعي على مستوى الأعضاء التناسلية أو الشرج أو العقد اللمفاوية المغبنية الملتهبة تستدعي مراجعة الطبيب .

مع ملاحظة وجود :

عند الرجال :

- حرقة بالبول

- دم بالبول

- سيلان قيحي من القضيب

- ظهور حبة أو قرحة أو حكة على القضيب والأعضاء التناسلية

- ألام أسفل البطن

عند النساء :

- وجود ضائعات غير عادية ذات رائحة كريهة بيضاء أو مخضرة أو رمادية

- حكة في مستوى الفرج أو المهبل أو الشرج

- آفات أو حبوب على الأعضاء التناسلية

- الرغبة في التبول أو الأنزعاج من التبول أو حرقة التبول

- الجماع المؤلم

- ألام أسفل البطن

- ضياع دم غير طبيعي


انتشار الأمراض الجنسية بحسب منطقة الاصابة

عن طريق الأعضاء التناسلية:

- المبيضات البيض

- القرح اللين

- السيلان البني

- العقبول البسيط أو التناسلي

- الميكوبلازما

- المشعرات المهبلية ( التريكوموناس)

- الكلاميديا

- الايدز

- الزهري

- النابتات الزهرية

- المليساء السارية

- قمل العانة

- الجرب

عن طريق الجلد :

- العقبول

- الزهري

- المليساء السارية

- الجرب

عن طريق الفم :

- الكلاميديا

- السيلان البني ويمكن أن يصيب البلعوم أيضا

- الزهري

- بعض الانتانات بالفيروسات الحليمومية

في الحنجرة :

- الحليموم الحنجري

عن طريق الشرج :

- الزهري

- العقبول

- التهاب الكبد الانتاني

- الايدز

- السيلان البني

- داء المتحولات

- النابتات الزهرية نتيجة الانتان بالحليمومات

عن طريق نقل الدم:

- الايدز ( متلازمة نقص المناعة المكتسبة )

- التهاب الكبد الانتاني

الأمراض المنتقلة بالجنس عند المصابين بفيروس نقص المناعة الانساني

Sexually transmited diseases in HIV-infected patients


د.نبيل نذير الوتار
أخصائي بالأمراض الجلدية والتناسلية –دمشق
مسؤول تحرير قسم الجلدية بالمجلة

أمرض القرحة التناسلية:

يترافق كل واحد من أمراض القرحة التناسلية الرئيسية [فيروس العقبول البسيط التناسلي (الهربس)، السفلس ( الزهري)، القرح اللين] مع ازدياد خطورة اكتساب وانتقال فيروس نقص المناعة الإنساني HIV. حيث أن المرض المنتقل عن طريق الجنس يزيد من خطورة اكتساب ال HIV بحوالي 3-5 مرات. الإيجابية المصلية HIV هي أكثر شيوعاً عند الأشخاص إما بقصة أو بدلائل سريرية على مرض القرحة التناسلي كما لوحظ ازدياد الانقلاب المصلي عند مرضى القرحة التناسلية. وبالتالي فإن الوقاية من القرحة التناسلية ستقلل من انتقال HIV.
و في كثير من الدراسات تم عزل HIV من نتحات القرحة التناسلية. وتم اقتراح آلية انتقال HIV. يترافق تمزق المخاطية التناسلية مع التزويد بخلايا التهابية مثل اللمفاويات التائية CD4+ والبالعات الكبيرة. إن وجود هذه الخلايا يمكن أن يسهل انتقال ال HIV من الشخص المصاب بالـHIV إلى الشخص غير المصاب به.
أظهرت بعض الدراسات الترافق بين آفات HSV التناسلية وبين اكتساب الانتان HIV عند الناس المصابين. تم إظهار فيروسات HIV في قرحات العقبول البسيط التناسلية.

المظاهر السريرية والمعالجة:

العقبول التناسلي:

هو أكثر أسباب التقرحات التناسلية شيوعاً في كل العالم، ولوحظ ترافقه مع HIV باكراً في عام 1981. وعلى الرغم من أن أكثر ما يحدث بالـHSV-2 إلا أن ازدياد عدد الحالات تفترض بأنه ينجم عن HSV-1 أيضاً. يمكن أن يؤدي العقبول التناسلي في المرضى المصابين بالـHIV إلى تظاهرات سريرية شديدة وغير نموذجية، وقد تتطلب معالجته زيادة جرعة مضادات الحمات الراشحة.
من الناحية السريرية يمكن أن يعاني المريض المصاب بالـHIV من زيادة عدد وحجم الآفات في كل من الانتان HSV البدئي أو المفعل ( الناكس ) عند المقارنة مع المرضى غير المصابين بالـHIV. تكون الحويصلات والقرحات أكثر إيلاماً وتشفى بشكل أبطأ منه عند أسوياء المناعة. ومع نقص CD4+ وسوء التثبيط المناعي يحدث الازدياد في تفاقم وشدة وتواتر المرض. قرحات HSV-2 المزمنة والتي تدوم أكثر من شهر واحد هي محددة لمرض الإيدز عند المرضى المصابين بالـ HIV.
تحدث موجودات HSV غير النموذجية بشكل نسبي غالباً عند المرضى المصابين بالـHIV. وبشكل خاص تم تسجيل آفات شديدة عند المرضى أسفل الظهر، الأليتين، ومنطقة حول الشرج وقد يصل قطر هذه الآفات حتى 20 سم. وقد تصبح مثل هذه القرحات متقوبئة وتتطلب المعالجة المركزة المديدة. بضعة حالات مشاهدة وصفت تواجد HSV-2 كآفات ثؤلولية مفرطة التقرن مشابهة للثأليل القرنبيطية عند المرضى مضعفي المناعة بشدة. ويمكن أن تصبح هذه الكتل كبيرة، ويمكن أن تترافق مع HSV والانتان بالفيروس المضخم للخلايا. وصف تقرير حديث مريضاً لديه ورم كاذب على اللسان تم الكشف أنه تظاهرة غير نموذجية للـHSV-2. يمكن أن يسبب HSV أيضاً التهب المري، التهاب الكبد، ذات الرئة، أو انتان منتشر مهدد للحياة عند مرضى الايدز.

تعتبر الأدوية التالية :

اسيكلوفير، فامسيكلوفير، فالاسيكلوفيرهي المحددة من قبل CDC كمعالجات مناسبة لكل من العقبول التناسلي البدئي والناكس عند المرضى المصابين بالـHIV. وكما هو عند أسوياء المناعة يجب أن تبدأ المعالجة باكراً ما أمكن وخاصة خلال طور الأعراض البادرية. ومن ثم تستمر المعالجة حتى حصول الشفاء السريري. بالنسبة للأسيكلوفير والفامسيكلوفير قد نحتاج لزيادة الجرعة عما هي عليه عند أسوياء المناعة. على سبيل المثال:

جرعة الأسيكلوفير عند أسوياء المناعة هي إما 400 ملغ 3 مرات يومياً أو 200 ملغ خمس مرات يومياً، وعند مضعفي المناعة 400 ملغ خمس مرات يومياً. أو الفامسيكلوفير عند أسوياء المناعة 250 ملغ مرتان يومياً وعند الأشخاص إيجابيي المصل للـHIV ولتقليل نسبة النكس ونسبة الاطراح تحت السريري يعطى 500 ملغ مرتان يومياً.

يسبب الفالاسيكلوفير عندما يعطى بجرعة 8غ باليوم لمضعفي المناعة من أجل تثبيط الانتان بالفيروس المضخم للخلايا فإنه يترافق إما بفرفرية نقص الصفيحات الخثارية أو متلازمة انحلال الدم اليوريمي. عندما يعطى بجرعة 500 ملغ مرتان يومياً فإنه يعتبر آمناً وفعالاً في تثبيط HSV التناسلي عند الأشخاص إيجابيي المصل للـHIV ويكون أفضل من الأسيكلوفير 400 ملغ مرتان يومياً.
أشار تقرير من CDC إلى أن 6.4% من HSV المعزولة من المرضى إيجابيي HIV كانت معندة على الأسيكلوفير بالمقارنة مع أقل من 1% معزولة من أسوياء المناعة. وبشكل نموذجي فإن المقاومة للأسيكلوفير تترافق مع مقاومة لمثبطات التيميدين كيناز الأخرى.
والمعالجة المقترحة من قبل CDC في حالات المقاومة على الأسيكلوفير هي فوسكارنيت 40 ملغ/كغ كل 8 ساعات أو سيدوفوفير موضعي 1% تطبق على الآفة يومياً.

سجلت حالات من المقاومة على الفوسكارنيت وهذا يجعل السيدوفوفير هو الخيار المتوفر. وبغض النظر عن ذلك فإن هذين الدواءين لهما تأثيرات جانبية هامة: الفوسكارنيت سام للكلية ويمكن أن يسبب نقصاً شديداً في كلس الدم. السيدوفوفير بتراكيز 3-5% يترافق مع سمية موضعية وشفاء متأخر.

السفلس:

تم الانتباه للعلاقة بين السفلس والـHIV بعد عام 1987 عندما وصفت حالات السفلس عند مرضى الـHIV حيث كان السفلس عندهم إما معندأ للمعالجات المناسبة أو حدث عنهم الترقي السريع من السفلس الأولي إلى السفلس العصبي. يبدو أن السفلس عند مرضى HIV يتطور بشكل أسرع خلال مراحله السريرية، يكون ذو تظاهرات غير نموذجية، ذو سير معند بعد المعالجة المناسبة بالبنسلين ج ضمن العضل، ويمكن أن يؤدي لنتائج اختبارات مصلية شاذة.

وصفت تقارير عديدة تسرع الترقي خلال مراحل السفلس عند مرضى HIV. وهذا الترقي قد يعود إلى درجة التثبيط المناعي. وصفت إحدى الدراسات مراجعة مرضى HIV للطبيب مع سفلس ثانوي غير مشخص عندما كانت CD4+ عندهم أقل من 500 خلية/ملم3. وفي دراسات أخرى سجل الترافق بين السفلس التقرحي ( السفلس الخبيث ) ومرض HIV المتقدم. كما ذكرت حالات من الترافق بين HIV المتقدم والسفلس العصبي.

على الرغم من أن المظاهر السريرية متشابهة في الحالتين إلا أنه يمكن مشاهدة موجودات غير نموذجية. في المرحلة الأولى يمكن مشاهدة قروح طلبة متعددة أو شديدة عند مريض HIV.

السفلس الثانوي يبدي عدة تظاهرات: المرضى أكثر ميلاً لإحداث السفلس العصبي في السنتين الأوليتين من التشخيص، على الرغم من المعالجة المناسبة. كما سجلت تظاهرات غير عادية للسفلس العصبي عند مرضى HIV، كما في الآفات الصمغية. كما سجلت حالات من التطور السريع للسفلس العيني والتهاب الأبهر الافرنجي عند مرضى HIV. ومن التظاهرات الأخرى الشاذة نذكر التهاب الدماغ والتهاب الشرايين.
عند معظم الناس مع السفلس والانتان HIV المشترك تكون الاختبارات المصلية وتفسيراتها كما عند أسوياء المناعة. مع العلم أنه توجد استجابات مصلية شاذة عند مرضى الانتان HIV. معظم الدراسات تشير إلى الإيجابية الكاذبة لاختبارين غير لولبيين: اختبار الراجنة البلازمية السريع و VDRL. وهذا ما يدعى الإيجابية الكاذبة البيولوجية. وتشير التقارير إلى ازدياد نسبة هذه الإيجابية الكاذبة البيولوجية عند مرضى HIV بالمقارنة مع الشاهد. وبالإضافة لذلك فإن هذه الإيجابية تزداد نسبتها بين مرضى HIV الذين اكتسبوا مرضهم من خلال تناول الأدوية بالوريد والذين يترافق مرضهم مع فيروس التهاب الكبد ب وذلك بالمقارنة مع الشاهد من اللوطيين إيجابيي HIV. ومن الشذوذات المصلية الأخرى نذكر استجابات العيار المتأخر بعد معالجة السفلس عند مرضى HIV.

عندما تكون الاختبارات المصلية متضاربة مع الشك السريري نلجأ لاختبارات أخرى مثل خزعة الآفة، الفحص بالساحة المظلمة، أو بالومضان المناعي للأضداد في مادة الآفة.

الترقي للسفلس العصبي رغم المعالجة المناسبة يدعو البعض لإجراء الفحص الدوري للـCSF عند مرضى الانتان HIV عندما يشخص عندهم لأول مرة السفلس الأولي أو الثانوي بالإضافة إلى الاستطبابات الحديثة لفحص للـCSF عند مرضى HIV مع سفلس كامن متأخر. وهذه التجارب توصي بتعديل المعالجة حسب نتائج اختبارات CSF. المرضى إيجابيي HIV يكون عندهم نسبة عالية من شذوذات CSF بدون الانتان بالسفلس.
القرح اللين: هو أكثر أسباب التقرحات التناسلية في أفريقيا، كما سجلت تفاقمات في أوروبا، كندا، والولايات المتحدة. يصاب الرجال بشكل أكثر شيوعاً والموجودات السريرية النموذجية هي قرحة أو قرحات لينة الحواف مترافقة مع اعتلال عقد لمفية اربية مؤلم في 40-70% من الحالات. تشمل الاختلافات الوحيدة المسجلة على أن مدة القرحة تكون أطول مع وجود أعداد أكبر من القرحات بشكل بدئي لدى المرضى إيجابيي HIV.
وكما عند أسوياء المناعة فإن تشخيص القرح اللين يتم بزرع العامل الممرض"محبات الدم لدوغري"، أو إذا لم يكن ذلك ممكناً بوجود المظاهر السريرية المميزة للقرح اللين ( قرحات تناسلية، مؤلمة عادة، غالباً متعددة، مع حواف لينة وقاع مغطى بالنخر، نتحة صفراء-رمادية )، والتقييم المخبري السلبي لكل من السفلس و HSV.

سجلت بعض المحاولات السريري فعالية الصادات في علاج القرح اللين عند مرضى HIV. بينت الدراسة أن الجرعة الوحيدة من الكينولون ( سيبروفلكساسين ) تشفى المرضى إيجابيي HIV بشكل أقل من المرضى سلبيي HIV. الجرعة الوحيدة من ceftriaxone والجرعة الوحيدة من azithromycin تبدي نسبة فشل واضحة احصائياً في علاج المرضى إيجابيي HIV بالمقارنة مع سلبيي HIV. ومؤخراً أوصت CDC بالبرامج التالية لعلاج القرح اللين عند أسوياء المناعة وعند مرضى HIV على السواء: ازيترومايسين عن طريق الفم 1 غ جرعة وحيدة، سيفترياكسون ضمن العضل 250 ملغ جرعة وحيدة، سيبروفلكساسين عن طريق الفم 500 ملغ مرتان يومياً لمدة 3 أيام، أو ارينرومايسين عن طريق الفم 500 ملغ 4 مرات يومياً لمدة 7 ايام.

الحبيبوم الاربي:

ينجم عن جرثوم كاليما الحبيبوماتي وهو مستوطن في الكاريبي، أمريكا الشمالية،، شمال أفريقيا، أقصى شمال الهند، غينيا الجديدة، وفي وسط استراليا، وهو نادر جداً في جنوب أمريكا. وهو بشكل موذجي يصيب المنطقة التناسلية بقرحة حبيبومية مزمنة، مخربة، حمراء بلون اللحم، غير مؤلمة، ويوضع التشخيص عند كل مريض إيجابيي أوسلبيي HIV برؤية أجسام دونوفان ضمن السيتوبلاسما بالفحص المجهري للطاخة أو الخزعة. تتوفر بضعة معلومات عن تأثير HIV على المرض، ولكن يبدو أن المرضى إيجابيي HIV لديهم قرحات تستمر لمدة أطول وقد تتطلب معالجة اكثف بالصادات بالمقارنة مع سلبيي HIV. لا توجد اختلافات عند الحوامل سلبيي وإيجابيي HIV من حيث نتيجة الحمل. يترافق الحبيبوم الاربي عند إيجابيي HIV مع تخريب نسيجي أكبر.
توصي CDC بمعالجة واحدة عند إيجابيي وسلبيي HIV ( الجدول 2 ) مع ملاحظة أن الجنتامايسين 1ملغ/كغ ضمن الوريد كل 8 ساعات مستطب بقوة عند إيجابيي HIV.



الحبيبوم اللمفاوي الزهري: ينجم عن الأنماط المناعية L1,L2,L3 من الكلاميديا التراخومية، ويمكن أن تتواجد سريرياً كآفات أولية (حطاطية)،أو ثانوية (أربية)، أو ثالثية (في المستقيم ). أكثر ما يحدث المرض في المنطق الاستوائية وهو نادر في الولايات المتحدة. يوضع التشخيص عند كل من سلبيي وإيجابيي HIV بمشاركة الموجودات السريرية والعيار العالي لأضداد تثبيت المتممة أكثر من 1:64.
التحليل الراجع لـ 27 حالة من الحبيبوم اللمفاوي الزهري في مشفى ياريس بينت وجود 6 حالات من الحبيبوم اللمفاوي الزهري المرافق للـHIV. ولم يؤثر HIV على السير السريري في هذه الحالات.

لفيروس الحليمي البشري:

الانتانات التناسلية تحت السريرية بالفيروس الحليمي البشري:


يمكن أن تصيب هذه الانتانات عنق الرحم، المهبل، الفرج، القضيب، الشرج أو أية منطقة تناسلية أخرى. ونفس الأنماط يمكن أن تصيب الابتليوم الفموي. من المعروف جيداً الترافق بين أنماط خاصة من HPV ( الأنماط 16،18،31،45 ) وبين تطور آفات عسر التصنع في عنق الرحم. تسمى آفة عسر التصنع بآفة العنق الشائكة ضمن الابتليوم (CSIL) وتحدث في منطقة الانتقال على طول الموصل الشائك العمودي بالقرب من فوهة العنق. يعتبر CSIL سابق لسرطان عنق الرحم. وبشكل مشابه فإن قناة الشرج تملك موصلاً شائكاً عمودياً ومنطقة انتقال تصاب بالانتانات HPV. وبشكل نوعي فإن الآفة الشرجية الشائكة ضمن البشرة (ASIL) وسرطان الشرج الغازي يبدو أنهما يترافقان مع الانتانات HPV ، وأكثر الأنماط هي النمط 16.

تحدث الانتانات التناسلية HPV بشكل أكثر شيوعاً عند المصابين بالـHIV بالمقارنة مع الأصحاء. تكون الآفات غالباً أكثر انتشاراً، عسيرة التصنع، وتحت سريرية لدى مرضى HIV، بينما مرضى المراقبة لديهم أكثر آفات لقمومية وأقل آفات تحت سريرية وعسيرة التصنع. وبالإضافة لذلك يميل المرضى إيجابيي HIV للانتان بالأنماط HPV بشكل أكثر من مرضى المراقبة. ومع نقص تعداد CD4+ يزداد اطراح HPV وامتداد المرض.
يبدو أن هذه الموجودات السريرية وتضاعف HPV وترقي المرض تتقوي بالنتانات HIV. وآلية هذه الظاهرة غير واضحة. يبدو أن HIV يؤثر على نسخ الجين في HPV. وهذا يمكن أن يقود إلى خلل في الدفاعات المناعية الموضعية للمضيف، عندما يترافق مع التثبيط المناعي الجهازي بالانتان HIV، وهذا يمكن أن يفسر ازدياد شدة الانتانات HPV المشاهدة هنا.

وبغض النظر عن الآلية الدقيقة، فإنه من الواضح أن الأشخاص المصابين بالـHIV لديهم نسب أعلى من سرطانات عنق الرحم، الشرج، والمناطق التناسلية الأخرى. وهؤلاء الأشخاص معظمهم من النساء مع قصة لطاخة بابانيكولا شاذة ورجال أو نساء الذين يميلون للجماع عن طريق الشرج أو لديهم سوابق من لقموم الشرج. ومن غير المدهش أن يكون سرطان الشرج هو السرطان الرابع الأكثر شيوعاً عند الرجال إيجابيي HIV وهو أكثر بسبع مرات عند الرجال اللوطيين بالـHIV بالمقارنة مع سلبيي HIV. وبطريقة مماثلة فإن سرطان عنق الرحم عند مرضى HIV يعتبر مرضاً هاماً ومحدداً للايدز.

ومن الناحية السريرية فإنه من الهام جداً اجراء الفحص التناسلي التام عند إيجابيي HIV. وعند النساء تنصح CDC باجراء لطاختين من بابانيكولا وفحوص الحوض خلال خلال العام الأول بعد تشخيص HIV. إذا كانت النتيجة طبيعية تستطب لطاخة بابانيكولا سنوياً مع فحص الحوض. النتائج الشاذة تقيم مع طبيب النسائية.

الثآليل التناسلية الشرجية:

لدى أسوياء المناعة تنجم الثآليل التناسلية الشرجية غالباً عن الأنماط 6 و 11 من HPV. وتنجم عند المرضى المصابين بالـHIV عن أنماط متعددة ومن ضمنها الأنماط المسرطنة. ومن الناحية السريرية يمكن أن يكون لدى مرض الـ HIV لقمومات كالأشخاص الطبيعيين، إلا أنه أيضاً يمكن أن يكون عندهم لقمومات أكثر شدة وانتشاراً وقد تكون معندة على المعالجة. وأكثر من ذلك فإن اللقمومات عند المرضى المصابين بالـHIV تترافق مع خطورة عالية للتحول إلى سرطانة شائكة الخلايا.

التشخيص الصحيح ضروري في هذه الحالات. الخزعة ضرورية قبل بدء المعالجة عند مرضى الـHIV. والمعالجة لا تختلف عما هي عليه عند أسوياء المناعة.

المليساء السارية:

لوحظ الترافق بين المليساء السارية والانتان HIV لأول مرة عام 1983 من خلال دراسة تشريح الجثة عند 10 مرضى بالايدز. تتراوح نسبة الإصابة بالمليساء السارية عند مرضى الايدز من 5-18%.

في المرضى المصابين بالـHIV تتظاهر المليساء لسارية بشكل أكبر عندما تنقص الوظائف المناعية بشكل واضح. وتعتبر بعض الدراسات بأن الانتان بالمليساء السارية هو علامة للـHIV المترقي ولتعداد CD4+ منخفض جداً. وبشكل نوعي فإن عندما ينقص تعداد CD4+ حتى 200/ملم3 يزداد حدوث المليساء السارية بشكل دراماتيكي. وبالتالي فإن الانذار يمون سيئاً عند مرضى الايدز مع مليساء سارية مع مدة بقيا وسطية 12 شهراً في إحدى الدراسات.

تبقى المناقشة قائمة فيما إذا كان المرض ناجماً عن إعادة تفعيل الفيروس الكامن أو عن انتان جديد مكتسب يختلط مع ترقي التثبيط المناعي عند المريض. في دراسة في استراليا على مجموعة شملت سلبيي وإيجابيي HIV تبين أن 23% من المرضى كان عندهم أضداد متوافقة مع انتان سابق أو جديد. وكلما كان عمر المرضى أكبر كان تواتر وجود الأضداد أكير. وهذه الموجودات تدعم النظرية التي تقول بأن المليساء عند مرضى الايدز تنجم عن تفعيل انتان كامن.

ولكن دراسات أخرى تعاكس هذة الفرضيات. أظهر البحث الجزيئي بأنه يمكن تقسيم فيروس المليساء السارية إلى نمطين: (MCV1,MCV2) باالستناد إلى تحطيم جينومات الفيروس. النسبة بين النمط الأول والثاني هي 13:1. النمط الأول يحدث بشكل كبير جداً عند الأطفال، بينما للنمط الثاني أكثر شيوعاً عند الرجال البالغين ومرضى HIV. وهذه الدراسة تتوافق مع الدراسة الاسترالية التي بينت أن المرضى إيجابيي HIV هم أكثر ميلاً بكثير للانتان بالفيروس النمط الثاني من أشخاص المراقبة.

سريرياً يبدو أن المليساء السارية عند إيجابيي HIV تنتقل بكل الطريقين الجنسي وغير الجنسي. تحدث الآفات عند الأصحاء الفعالين جنسياً عادة على أسفل البطن، الوجه الداخلي للفخذين، والمنطقة التناسلية. يمكن أن تشاهد مثل هذه التوضعات عند المرضى إيجابيي HIV ولكن الآفات على الوجه والرقبة أكثر شيوعاً.

المليساء السارية غير النموذجية شائعة عند مرضى HIV. قد تكون الآفات مشابهة للزؤانات، الخراجات، الدمامل، اللقمومات، أورام الغدد العرقية، الشوكومات القرنية، الورم قدي الخلايا، القوباء السوداء، الوحمة الدهنية لجاداسون، والقرن الجلدي. كما يدخل في التشخيص التفريقي الانتانات الفطرية المنتشرة مثل المكورات الخفية، الانتان بالـ Penicillium marneffei ، والمصورات النسيجية.

يجب أن يوضع التشخيص بالاستناد على الخزعة عند مرضى HIV بسبب الأشكال غير النموذجية. المعالجة في الجدول 3. وأكثر المعالجات أهمية هي التجريف والجراحة القرية. يمكن أن يخدم التريتينوئين كمعالجة مساعدة

فيروس العقبول البشري الثامن:

يشكل حالياً فيروس العقبول المرافق لساركوما كابوزي والذي تم تحديده في ساركوما كابوزي عند مرضى الايدز. كما أنه يرتبط بكل الأشكال الأخرى لساركوما كابوزي. HHV-8 يترافق أيضاً مع النمط النادر من لمفوما لاهودجكين، والذي يسمىeffusion lymphoma، ومع مرض كاستلمان من نمط الخلايا البلازمية. والأكثر من ذلك فإن المرضى بساركوما كابوزي المرافقة للإيدز لديهم خطر أعلى بكثير لتطور لمفوما لاهودجكين من الأشخاص غير المصابين.

تظهر معظم حالات ساركوما كابوزي المرافقة للايدز عند الرجال اللوطيين أو الذين عندهم سوابق من STDs. كما أن الرجال اللوطيين الذين يكون شركاءهم الجنسيين ساكنين في منطقة من الحدوث العالي للـHHV يكون عندهم خطورة عالية لاكتساب الفيروس. وهؤلاء المرضى الذين يكتسبون الفيروس بغير الطريق الجنسي ( الوريدي ) تكون عندهم نسبة أقل بكثير من ساركوما كابوزي من الأشخاص الذين يكتسبون المرض بالطريق الجنسي.

ركزت دراسات كثيرة على اطراح الفيروس مع السائل المنوي مع نتائج متفاوتة. يبدو أن المفرزات الفموية عند مرضى ساركوما كابوزي تطرح فيريونات HHV-8.

وصفت ساركوما كابوزي بشكل أولي عند المرضى سلبيي HIV. وهذا الشكل الكلاسيكي يتظاهر عادة كحطاطات أرجوانية أو لويحات على الطرفين السفليين عند الرجال كبار السن في منطقة البحر المتوسط أو عند اليهود. يمكن أن يموت مرضى ساركوما كابوزي من هذه الساركوما ولكن ذلك نادر. ولكن تشاهد عند المرضى إيجابيي HIV آفات ذات طيف أوسع ( بقع، لويحات، عقيدات، قرحات ) قد تظهر على أي مكان من الجلد أو الأغشية المخاطية. الإصابات الحشوية في ساركوما كابوزي شائعة عند إيجابيي الـHIV وهي تترافق مع عجر واضح ووفيات.

فيروس التهاب الكبد ب وفيروس التهاب الكبد ث:

كلاهما يصيب الأشخاص إيجابيي HIV بشكل شائع. الانتقال الجنسي لـHBV أكثر تواتراً من HCV.

تم اثبات العلاقة بين انتان التهاب الكبد ث وبين البرفرية الجلدية الآجلة الفرادية عند أسوياء المناعة. كما أن البرفرية الجلدية الآجلة الفرادية قد تحدث عند المرضى إيجابيي HIV بالترافق مع الانتان HCV. ولذلك يجب تقييم كل مريض لديه برفرية جلدية آجلة للانتان HCV,HIV.


الإصابات الطفيلية

الجرب:

يحدث الجرب بشكل شائع عند البالغين الشباب حيث يكتسب عن طريق الجنس. في عام 1848 وصف دانيلسون وبويك الجرب النرويجي عند مريض مضعف المناعة من مرض هانزن. وحالياً تزداد التقارير عن الجرب النرويجي عند إيجابيي HIV.

الموجودات السريرية للجرب عند إيجابيي HIV تعتمد على درجة التثبيط المناعي.الموجودات النموذجية هي ( حطاطات وأنفاق في المنطقة الابطية، المغبنية والأفوات مترافقة مع حكة ليلية شديدة ) تحدث عند المصابين بالـ،HIV مع مناعة طبيعية تقريباً. ولكن ومع ترقي الضعف والتثبيط المناعي تظهر الأشكال اللاهبة والشديدة السراية للجرب وهذا يحدث عندما ينقص تعداد CD4+ عن 200/ملم3.

هذه الموجودات غير النموذجية للجرب يمكن تقسيمها إلى مجموعتين: الحطاطية ( والمعروفة بالشاذة او المتفاقمة ) والمتقشرة ( والمعروفة بالجرب النرويجي او مفرط التقرن ). تتميز الأشكال الحطاطية بحطاطات معممة في ذروة كل منها نفق جربي قد يكون وسفياً. يشكو المرضى من حكة شديدة. يتميز الشكل النرويجي بلويحات سميكة، سهلة التفتت، بيضاء-رمادية والتي قد تكون منتشرة، ولكنها غالباً ما تكون موضعة في مناطق خاصة مثل الفروة، الوجه، الظهر، الاليتين، الأظافر والقدمين. غالباً ما تترافق اللويحات مع تشققات قد تكون خفيفة أو شديدة. ومع ميل آفات المريض للتقشر تصبح الحكة أخف شدة.

يمكن أن تلتبس هذه الإصابات مع الأكزيما، الصداف، التهاب الجلد بالتماس، الارتكاسات الدوائية، التهاب الجلد المثي، مرض دارييه، أو الفطارات الجلدية السطحية. يجب الشك بالجرب عند المرضى المصابين بالـHIV مع أي طفح غير نموذجي أو حاك. قد نلجأ للخزعة من أجل التشخيص.
المعالجة التي توصي بها CDC هي نفسها عند سلبيي وإيجابيي HIV: 5% بيرمترين كريم يطبق من الرقبة للأسفل ثم يغسل بعد 8-14 ساعة مع معالجة من هم بتماس والأغراض الشخصية والمنزلية. يمكن معاودة المعالجة إذا بقي المريض عرضياً. وإذا فشلت عودة المعالجة يكون المريض قد اكتسب المرض بعودة الانتان من الأشخاص غير المعالجين.

5% كريم بيرمترين هو أفضل معالجة حالياً للجرب النرويجي والحطاطي. اللندان ذو امكانية سمية عصبية. كما أن التشققات العميقة في الجرب النرويجي تعزز الامتصاص الجهازي مما يؤدي لزيادة التركيز المصلي والسمية العصبية.
قد نحتاج في الجرب النرويجي للعلاج بالبرميترين 2-3 مرات أسبوعياً لمدة 6 أسابيع.

الايفرميكتين فعال وآمن في الجرب ولكنه حتى الآن لم يقر من قبل FDA لعلاج الجرب عند إيجابيي HIV.

يمكن استخدام حالات القرنين في الجرب النرويجي ( 6% حمض الصفصاف ).

أكثر اختلاطات الجرب النرويجي هي تجرثم الدم. وغالباً ما ينجم عن العقديات، العنقوديات، المكورات الرئوية.

قمل العانة:

سلوك الطفيلي هو واحد بغض النظر عن HIV . والمعالجة التي توصي بها CDC هي نفسها عند سلبيي وإيجابيي HIV. 1% كريم بيرمترين لمدة 10 دقائق؛ لندان 1% شامبو لمدة 4 دقائق؛ أو البيرترينات لمدة 10 دقائق.
__________________
*************
T@rekT0P
موسعة امراض الرجل.فوق ال 18 سنه.



1 ـ التهاب البروستاتا وعلاجه.
2 ـ التهاب البروستاتا المزمن Chronic Prostatitis .
3 ـ تضخم البروستاتا الحميد.
4 ـ سرطان البروستاتة.
5 ـ أسباب العقم عند الرجل.
6 ـ الحويصلة المنوية.
7 ـ الحيوانات المنوية.
8 ـ عدم القذف.
9 ـ نزول الدم مع المني.
10 ـ الضعف الجنسي.
11 ـ وصفات طبيعيه للضعف الجنسي.
12 ـ سرعة القذف.
13 ـ طول العضو الذكري.
14 ـ فوائد الجماع للزوجين .
15 ـ الفتور الجنسي.
16 ـ أوارم الخصيه.
17 ـ دوالى الخصية Varicocele.
18 ـ المثانة العصبية.
19 ـ خروج سائل ابيض بعد التبول .
20 ـ أسباب الحرقة في البول .
21 ـ الصلع.
22 - الواقي الذكري .
23 - الشيب المبكر بين التشخيص والعلاج.
24 - ...






التهاب البروستاتا وعلاجه



البروستاتا :

غدة تناسلية موجودة في الذكور فقط ، وكذلك فهي موجودة في
جميع ذكور الحيوانات الثديية . وتعتبر البروستاتا من
أكبر الغدد التناسلية الثانوية في الذكور ، و تعتمد هذه
الغدة في نموها الطبيعي وتطور خلاياها إلى أن تصل إلى
مرحلة البلوغ اعتماد كليا على وجود الهرمونات الذكر يه
Androgens ، وهذه الهرمونات تفرز عن طريق الخصيتين و غدد
فوق الكلى عن طريق الدم .

الصفة التشريحية للبروستاتة :

أن البروستاتا غدة صغيرة الحجم ذات نسيج إسفنجي تسكن في
مكان دفين داخل التجويف الحوضي ( انظر الصورة التوضيحية
) ، ويكون حجمها صغير جدا في مرحلة الطفولة وسرعان ما
يكتمل نموها وحجمها عند اكتمال البلوغ ، ويكون شكلها
مشابها إلى حد كبير لثمرة ( أبو فروة )، طولها 3,5 سم
وعرضها 4,5 سم وسمكها 2,5 سم . وتستقر البروستاتا في
التجويف الحوضي حيث تكون قاعدتها إلى أعلى و قمتها إلى
أسفل وتقع القناة الشرجية خلفها مباشرة وعلى ذلك فان
قناة مجرى البول التي تبدأ من المثانة لا بد لها أن تشق
طريقها إلى الخارج عن طريق البروستاتا ( أشبه بحبة
السبحة التي تحيط بالخيط الذي يمر بداخلها ) و هذا يؤدي
إلى أن تنقسم البروستاتا إلى فصوص أربعة تفاحية الشكل
(تفاحة أدم الثانية ) : فص أمامي صغير - فصين كبيرين
جانبيين - والفص الخلفي ويكون ملاصقا للشرج . و على هذا
الأساس يمكننا فحص البروستاتا إكلينيكيا بكل سهولة ويسر
عن طريق فتحة الشرج باتخاذ المريض وضع الانحناء ، وكذلك
يمكن فحص الفص الأمامي عن طريق منظار المثانة .

وتخترق قنوات الحويصلة المنوية غدة البروستاتا من
الجانبين لتصب إفرازاتها في قناة مجري البول الخلفية عند
نزول المني . ولغدة البروستاتا قنوات ( 24 قناة ) ينبع
منها غدد صغيرة كثيرة العدد ، وتنتهي هذه القنوات كلها
بفتحة منفصلة حيث يصب إفراز البروستاتا أيضا في نفس
المكان أي في الجزء الخلفي لمجرى البول وهذا يدل على
السبب في أن أمراض البروستاتا تؤثر على الجهاز البولي
للإنسان.

وظائف غدة البروستاتا :

أن الوظيفة الأساسية لغدة البروستاتا هو إفراز سائل يسمى
البلازما المنوية Seminal Plasma ويمثل ثلث السائل الذي
تسبح فيه الحيوانات المنوية . أن غدة البروستاتا تنشط
نشاطا كبيرا أثناء الجماع ويندفع أليها الدم عن طريق
أوردتها الكثيرة المتشعبة وتقوم بإفراز هذا السائل الذي
يضاف إلى السائل المنوي الذي تفرزه الخصيتين و الحويصلة
المنوية ليختلطا مع بعض ، وعندما تقترب عملية الجماع من
نهايتها ويصل الرجل إلى المرحلة التي تعرف Climax (
اللحظة ما قبل الإنزال مباشرة ) تنقبض في هذه اللحظة
عضلات البروستاتا و الحويصلة المنوية لتضغط على القنوات
و الغدد الصغيرة داخل البروستاتا فتعصرها و ينتج عن ذلك
انسكاب السائل المنوي في مجرى البول الخلفي حتى يستقر في
مهبل المرأة وقت الإنزال . و كذلك التهيج الجنسي الشديد
لدى الرجل يمكن أن يؤدي إلى نشاط غدة البروستاتا لأنها
تحت التأثير المباشر للهرمونات الذكرية الموجودة بالدم ،
ويؤدي هذا إلى لإفراز كمية صغيرة من البلازما المنوية
التي تأخذ طريقها إلى مجرى البول حيث تظهر من القضيب على
شكل نقط صغيرة لزجة يطلق عليها العامة " المذي" .



مكونات البلازما المنوية Seminal Plasma :

إن البلازما المنوية هو عبارة عن سائل شفاف يفرز كما
ذكرنا من قنوات موجودة في غدة البروستاتا ، و أن المكون
الرئيسي للبلازما المنوية هو الماء ، و يحتوي هذا السائل
على مواد كيميائية و عضوية مختلفة ، وعلى الأملاح
الطبيعية مثل الصوديوم و البوتاسيوم و الفوسفات وكميات
كبيرة من الإنزيمات . ويوجد في هذا الإفراز مادة الزنك
حيث أن هذا المعدن يصنع و يفرز من غدة البروستاتا فقط من
جسم الإنسان . وهناك مواد عضوية أخري تدخل في تكوين هذا
السائل بنسب مختلفة من السكريات و الدهنيات و الأحماض
الأمينية .

وهناك مكونات أخرى يحتويها إفراز البروستاتا مثل
البروستاجلاندين Prostaglandin's ، حامض الستريك Citric
acid و أنزيم الفوسفاتيز Acid phosphatase . أن كل هذه
المكونات تقوم بدور أساسي في عملية انتقال الحيوانات
المنوية في رحلتها من الخصيتين إلى الحبل المنوي، ولذلك
فان لها دورا هاما جدا في عملية الانتصاب و القذف و ذلك
عن طريق تأثيرها المنشط للعضلات القابضة و الأوعية
الدموية التي تغذي الأعضاء الجنسية .

أن معظم الأمراض التي تصيب غدة البروستاتا لا تحدث إلا
بعد سن الرابعة عشر (لان هذه الغدة لا تنشط إلا في فترة
البلوغ) حتى يصل الرجل إلى سن متقدم أي بعد السبعين و
الثمانين ، ففي هذه المراحل من عمر الرجل تتوعك غدة
البروستاتا كثيرا وذلك لاتصالها بالدورة الدموية و
الجهاز الليمفاوي بمنطقة الشرج و كذلك بمنطقة عنق
المثانة و أسفل الحالبين ، ومن أكثر أمراض غدة
البروستاتا شيوعا عند الشباب و الرجال هو التهاب
البروستاتا الحاد و المزمن .

التهاب البروستاتا الحاد Acute Prostatitis :

أن أهم مصدر للعدوى في الالتهاب الحاد لغدة البروستاتا
هو انتقال الميكروبات عن طريق الدم ، حيث يمكن أن تكون
البؤرة الأصلية على شكل دمل أو جمرة جلدية أو اللوز أو
الجهاز الهضمي . ويمكن أن يحدث الالتهاب نتيجة انتقال
الميكروبات عن طريق مجرى البول الخلفي وهذا ما يحدث في
مرض السيلان (ما يعرف بالعامية بمرض أبو خيط ) حيث يصيب
هذا الميكروب مجرى البول الخلفي ويتكاثر و ينتشر حتى يصل
إلى غدة البروستاتا محدثا فيها الالتهاب الحاد . ومن بعض
أسباب تقيح غدة البروستاتا وجود تضخم حميد أو ورم خبيث
بالبروستاتة .

- أعراض التهاب البروستاتا الحاد :

هناك نوعان من الأعراض تظهر على المريض ، أعراض عامة و
أعراض موضعية ، حيث أن الأعراض العامة تبدأ بحمى شديدة
قد يسبقها شعور المريض بضعف شديد وآلام حادة بجميع أنحاء
جسمه و بالأخص اسفل منطقة الظهر ، وقد يشعر المريض
بالإجهاد و البرودة وتصاحب هذه الحالة ارتفاع متكرر في
درجة الحرارة و رعشة شديدة مع غثيان وتقيئ ، وبعد يوم أو
يومين تبدأ الأعراض الموضعية بحدوث آلم شديد في منطقة
اسفل الظهر و الآليتين أو فوق منطقة العانة مع إحساس
بثقل في منطقة الشرج مع آلم عند التبرز .

ومع تقدم الحالة من غير علاج تبدأ الأعراض البولية في
الظهور بشكل واضح في جميع الحالات ، و تتلخص الأعراض
البولية بوجود حرقان شديد أثناء نزول البول مع كثرة عدد
مرات التبول مع الشعور بعدم الارتياح أو الاكتفاء بعد
نزول البول ، وقد تنزل قطرات من الدم مع نهاية التبول .
أن الإهمال في العلاج في هذه المرحلة يؤدي إلى احتباس
كامل للبول نتيجة تكون خراج في غدة البروستاتا وقد
يستلزم التدخل الجراحي ، وتتأثر القدرة الجنسية تأثير
مباشر لدي الرجل فيفقد الرغبة الجنسية تماما ، وعند
محاولته لممارسة الجنس يشعر بالآلام المبرحة و الشديدة
مما يؤدي إلى الفشل التام في إتمام العملية الجنسية.

علاج التهاب البروستاتا الحاد :

إذا تم تشخيص هذا الالتهاب مبكرا وفي مراحله الأولى فأن
أغلب حالات الالتهاب الحاد تستجيب إلى العلاج الطبي
الصحيح وتنتهي بالشفاء التام، ويجب أن يكون العلاج و
إعطاء الأدوية تحت أشراف طبي متخصص . ويكمن علاج
الالتهاب الحاد في الراحة التامة لمدة أسبوعين مع
الامتناع عن الإثارة الجنسية أو الجماع و الكحوليات و
الفلفل ، ويجب الإكثار من الخضراوات و الفواكه و السوائل
، حيث أن تكرار التهابات البروستاتا يؤدي إلى الصورة
المزمنة .



2





التهاب البروستاتا المزمن Chronic Prostatitis :




أن الالتهاب المزمن لغدة البروستاتا من أكثر الأمراض
الالتهابية شيوعا وحدوثا بين الرجال من كل الأجناس و
الشعوب ، ويحدث هذا الالتهاب في فترة الشباب و حتى مراحل
الشيخوخة المبكرة . وهو من الالتهابات العنيدة و
المقاومة للعلاج الطبي الطويل ويستلزم علاج هذا الالتهاب
وقتا طويلا وصبرا حتى الوصول إلى الشفاء التام .



أسباب التهاب البروستاتا المزمن :

إذا لم يعالج التهاب البروستاتا الحاد علاجا صحيحا فان
ذلك يؤدي إلى لحدوث الالتهاب المزمن ، وقد تظهر أعراض
التهاب البروستاتا للمرة الأولى في صورتها المزمنة حيث
لا تكون قد سبقها الالتهاب الحاد وفي مثل هذه الحالات قد
يكون لوجود بؤر صديدية باللثة ، الأسنان ، اللوزتين أو
في القولون .

يعتبر احتقان البروستاتا المزمن من أهم الأسباب التي
تؤدى إلى هذا النوع من الالتهاب . وهناك عدة أسباب تؤدي
إلى احتقان غدة البروستاتا منها تعاطى الخمر و المخدرات
و التعود على مزاولة العادات السرية الضارة و محاولة
الجماع بدون رغبة أو الإفراط في مزاولة الجنس و العادة
السرية . وقد وجد أن أكثر العادات الجنسية التي تؤذى غدة
البروستاتا أن يحاول الرجل حبس السائل المنوي من النزول
في وقته الطبيعي كمحاولة منه لإظهار رجولته و فحولته .

أعراض التهاب البروستاتا المزمن :

أن الالتهاب المزمن لغدة البروستاتا من أكثر الأمراض
المزمنة عنادا للعلاجات المختلفة ، حيث أن أعراض هذا
الالتهاب متعددة و كثيرة ، ويشتكي المريض من أعراض بعيدة
كل البعد عن البروستاتا أو الجهاز البولي وهذا طبعا من
الأسباب التي تؤدى إلى التأخير في التشخيص الصحيح للحالة
. أن الأعراض البولية في حالات البروستاتا المزمنة ليست
شديدة أو ملحوظة أو كثيرة الحدوث مثلما هي في حالات
الالتهاب الحاد .

أن أهم أعراض هذا الالتهاب حدوث ما يسمى (بنقط الصباح)،
حيث أن المريض يلاحظ وجود إفراز متكرر من فتحة البول على
شكل نقط لزجة قد تسبب انسداد مؤقتا لأول مرة يتبول فيها
المريض صباحا، أو أنها قد تظهر على الملابس الداخلية على
شكل نقط من السائل اللزج الأصفر أو البني اللون ، وفي
كثير من الحالات المصابة يشتكى المرضى من وجود خيوط
بيضاء طويلة تنزل مع البول خصوصا في الساعات الأولى من
الصباح .

وفي بعض الحالات قد تبدأ الأعراض على شكل حرقان أو ألم
أثناء التبول أو نزول نقط بسيطة من الدم مع البول ويصاحب
ذلك ضعف في اندفاع البول أو ظهوره على شكل فرعين من فتحة
البول ، أن هناك كثير من المرضى المصابون بالتهاب غدة
البروستاتا المزمن يعانون من كثرة مرات التبول وبالأخص
ليلا .

الأعراض الموضعية و العامة لالتهاب البروستاتا المزمن :

أن أكثر الآلام التهاب البروستاتا المزمن تكون مشابهة
جدا لآلام الروماتيزم المفصلي أو الشد العضلي ، وتحدث
غالبا في الصباح الباكر، وتتمركز هذه الآلام في منطقة
البروستاتا على شكل ثقل في منطقة الشرج أو العجان (
المنطقة ما بين فتحة الشرج وكيس الصفن ) ، أو في منطقة
أعلى وجانبي العانة . وهناك مناطق أخرى بعيدة عن
البروستاتا كثيرا ما يحدث فيها الآم قد تكون شديدة و
متكررة و تورق المريض مثل الساقين و القدمين ، كيس الصفن
، منطقة الكليتين و الفخذين ، ولعل اكثر الأماكن تعرضا
لهذه الآلام الشديدة هي منطقة أسفل الظهر و الحوض و مفصل
الركبتين و مفاصل الفخذ .

أن إهمال علاج مريض البروستاتا المزمن يؤدي إلى جعل غدة
البروستاتا أن تفرز سمومها الداخلية التي تجري في الدم
حتى تستقر في أعضاء أخرى بعيدة كل البعد عن غدة
البروستاتا مثل التهاب المفاصل و التهاب الأعصاب المؤلم
و التهاب العين المزمن .

الأعراض الجنسية و النفسية :

أن اكثر الأعراض شيوعا هو فقدان الرغبة في ممارسة الجنس،
أو وجود الرغبة في الجنس مع ضعف في الانتصاب و الأداء ،
وتحدث هذه الأعراض في 90% من مرضى التهاب البروستاتا .
ومن الأعراض الشائعة كذلك حدوث إنزال سريع للسائل المنوي
مع عدم الإحساس بأي لذة جنسية ، مع وجود دم ( معرق )
بالدم ، وكذلك ألم عند انتصاب عضو الذكورة أو نزول
السائل المنوي .

كثيرا ما يتعرض مرضى البروستاتا المزمن للإصابة باكتئاب
نفسي شديد مع وجود صداع شديد مستمر وقد يتطلب العرض على
الطبيب النفسي للمساهمة في العلاج .

علاج التهاب البروستاتا المزمن :

لا يعتبر علاج البروستاتا علاج سهل وسريع ، حيث انه
يستلزم علاج هذا النوع من الالتهاب المزمن إلى الصبر .
ويكمن العلاج بتجنب الإمساك و الاعتدال في ممارسة
العملية الجنسية لمنع احتقان غدة البروستاتا مع الامتناع
عن مزاولة العادات الجنسية السيئة مثل محاولة حبس نزول
المني أو إطالة فترة الجماع أكثر من وقتها الطبيعي .

ويشمل العلاج كذلك استخدام المضادات الحيوية و التي تعطى
للمريض وفقا لنتيجة المزرعة التي تجرى لإفرازات
البروستاتا لاختيار أكثر المضادات الحيوية فعالية
وأكبرها قدرة على القضاء على الميكروب .

3-
موسعة امراض الرجل.فوق ال 18 سنه.



1 ـ التهاب البروستاتا وعلاجه.
2 ـ التهاب البروستاتا المزمن Chronic Prostatitis .
3 ـ تضخم البروستاتا الحميد.
4 ـ سرطان البروستاتة.
5 ـ أسباب العقم عند الرجل.
6 ـ الحويصلة المنوية.
7 ـ الحيوانات المنوية.
8 ـ عدم القذف.
9 ـ نزول الدم مع المني.
10 ـ الضعف الجنسي.
11 ـ وصفات طبيعيه للضعف الجنسي.
12 ـ سرعة القذف.
13 ـ طول العضو الذكري.
14 ـ فوائد الجماع للزوجين .
15 ـ الفتور الجنسي.
16 ـ أوارم الخصيه.
17 ـ دوالى الخصية Varicocele.
18 ـ المثانة العصبية.
19 ـ خروج سائل ابيض بعد التبول .
20 ـ أسباب الحرقة في البول .
21 ـ الصلع.
22 - الواقي الذكري .
23 - الشيب المبكر بين التشخيص والعلاج.
24 - ...






التهاب البروستاتا وعلاجه



البروستاتا :

غدة تناسلية موجودة في الذكور فقط ، وكذلك فهي موجودة في
جميع ذكور الحيوانات الثديية . وتعتبر البروستاتا من
أكبر الغدد التناسلية الثانوية في الذكور ، و تعتمد هذه
الغدة في نموها الطبيعي وتطور خلاياها إلى أن تصل إلى
مرحلة البلوغ اعتماد كليا على وجود الهرمونات الذكر يه
Androgens ، وهذه الهرمونات تفرز عن طريق الخصيتين و غدد
فوق الكلى عن طريق الدم .

الصفة التشريحية للبروستاتة :

أن البروستاتا غدة صغيرة الحجم ذات نسيج إسفنجي تسكن في
مكان دفين داخل التجويف الحوضي ( انظر الصورة التوضيحية
) ، ويكون حجمها صغير جدا في مرحلة الطفولة وسرعان ما
يكتمل نموها وحجمها عند اكتمال البلوغ ، ويكون شكلها
مشابها إلى حد كبير لثمرة ( أبو فروة )، طولها 3,5 سم
وعرضها 4,5 سم وسمكها 2,5 سم . وتستقر البروستاتا في
التجويف الحوضي حيث تكون قاعدتها إلى أعلى و قمتها إلى
أسفل وتقع القناة الشرجية خلفها مباشرة وعلى ذلك فان
قناة مجرى البول التي تبدأ من المثانة لا بد لها أن تشق
طريقها إلى الخارج عن طريق البروستاتا ( أشبه بحبة
السبحة التي تحيط بالخيط الذي يمر بداخلها ) و هذا يؤدي
إلى أن تنقسم البروستاتا إلى فصوص أربعة تفاحية الشكل
(تفاحة أدم الثانية ) : فص أمامي صغير - فصين كبيرين
جانبيين - والفص الخلفي ويكون ملاصقا للشرج . و على هذا
الأساس يمكننا فحص البروستاتا إكلينيكيا بكل سهولة ويسر
عن طريق فتحة الشرج باتخاذ المريض وضع الانحناء ، وكذلك
يمكن فحص الفص الأمامي عن طريق منظار المثانة .

وتخترق قنوات الحويصلة المنوية غدة البروستاتا من
الجانبين لتصب إفرازاتها في قناة مجري البول الخلفية عند
نزول المني . ولغدة البروستاتا قنوات ( 24 قناة ) ينبع
منها غدد صغيرة كثيرة العدد ، وتنتهي هذه القنوات كلها
بفتحة منفصلة حيث يصب إفراز البروستاتا أيضا في نفس
المكان أي في الجزء الخلفي لمجرى البول وهذا يدل على
السبب في أن أمراض البروستاتا تؤثر على الجهاز البولي
للإنسان.

وظائف غدة البروستاتا :

أن الوظيفة الأساسية لغدة البروستاتا هو إفراز سائل يسمى
البلازما المنوية Seminal Plasma ويمثل ثلث السائل الذي
تسبح فيه الحيوانات المنوية . أن غدة البروستاتا تنشط
نشاطا كبيرا أثناء الجماع ويندفع أليها الدم عن طريق
أوردتها الكثيرة المتشعبة وتقوم بإفراز هذا السائل الذي
يضاف إلى السائل المنوي الذي تفرزه الخصيتين و الحويصلة
المنوية ليختلطا مع بعض ، وعندما تقترب عملية الجماع من
نهايتها ويصل الرجل إلى المرحلة التي تعرف Climax (
اللحظة ما قبل الإنزال مباشرة ) تنقبض في هذه اللحظة
عضلات البروستاتا و الحويصلة المنوية لتضغط على القنوات
و الغدد الصغيرة داخل البروستاتا فتعصرها و ينتج عن ذلك
انسكاب السائل المنوي في مجرى البول الخلفي حتى يستقر في
مهبل المرأة وقت الإنزال . و كذلك التهيج الجنسي الشديد
لدى الرجل يمكن أن يؤدي إلى نشاط غدة البروستاتا لأنها
تحت التأثير المباشر للهرمونات الذكرية الموجودة بالدم ،
ويؤدي هذا إلى لإفراز كمية صغيرة من البلازما المنوية
التي تأخذ طريقها إلى مجرى البول حيث تظهر من القضيب على
شكل نقط صغيرة لزجة يطلق عليها العامة " المذي" .



مكونات البلازما المنوية Seminal Plasma :

إن البلازما المنوية هو عبارة عن سائل شفاف يفرز كما
ذكرنا من قنوات موجودة في غدة البروستاتا ، و أن المكون
الرئيسي للبلازما المنوية هو الماء ، و يحتوي هذا السائل
على مواد كيميائية و عضوية مختلفة ، وعلى الأملاح
الطبيعية مثل الصوديوم و البوتاسيوم و الفوسفات وكميات
كبيرة من الإنزيمات . ويوجد في هذا الإفراز مادة الزنك
حيث أن هذا المعدن يصنع و يفرز من غدة البروستاتا فقط من
جسم الإنسان . وهناك مواد عضوية أخري تدخل في تكوين هذا
السائل بنسب مختلفة من السكريات و الدهنيات و الأحماض
الأمينية .

وهناك مكونات أخرى يحتويها إفراز البروستاتا مثل
البروستاجلاندين Prostaglandin's ، حامض الستريك Citric
acid و أنزيم الفوسفاتيز Acid phosphatase . أن كل هذه
المكونات تقوم بدور أساسي في عملية انتقال الحيوانات
المنوية في رحلتها من الخصيتين إلى الحبل المنوي، ولذلك
فان لها دورا هاما جدا في عملية الانتصاب و القذف و ذلك
عن طريق تأثيرها المنشط للعضلات القابضة و الأوعية
الدموية التي تغذي الأعضاء الجنسية .

أن معظم الأمراض التي تصيب غدة البروستاتا لا تحدث إلا
بعد سن الرابعة عشر (لان هذه الغدة لا تنشط إلا في فترة
البلوغ) حتى يصل الرجل إلى سن متقدم أي بعد السبعين و
الثمانين ، ففي هذه المراحل من عمر الرجل تتوعك غدة
البروستاتا كثيرا وذلك لاتصالها بالدورة الدموية و
الجهاز الليمفاوي بمنطقة الشرج و كذلك بمنطقة عنق
المثانة و أسفل الحالبين ، ومن أكثر أمراض غدة
البروستاتا شيوعا عند الشباب و الرجال هو التهاب
البروستاتا الحاد و المزمن .

التهاب البروستاتا الحاد Acute Prostatitis :

أن أهم مصدر للعدوى في الالتهاب الحاد لغدة البروستاتا
هو انتقال الميكروبات عن طريق الدم ، حيث يمكن أن تكون
البؤرة الأصلية على شكل دمل أو جمرة جلدية أو اللوز أو
الجهاز الهضمي . ويمكن أن يحدث الالتهاب نتيجة انتقال
الميكروبات عن طريق مجرى البول الخلفي وهذا ما يحدث في
مرض السيلان (ما يعرف بالعامية بمرض أبو خيط ) حيث يصيب
هذا الميكروب مجرى البول الخلفي ويتكاثر و ينتشر حتى يصل
إلى غدة البروستاتا محدثا فيها الالتهاب الحاد . ومن بعض
أسباب تقيح غدة البروستاتا وجود تضخم حميد أو ورم خبيث
بالبروستاتة .

- أعراض التهاب البروستاتا الحاد :

هناك نوعان من الأعراض تظهر على المريض ، أعراض عامة و
أعراض موضعية ، حيث أن الأعراض العامة تبدأ بحمى شديدة
قد يسبقها شعور المريض بضعف شديد وآلام حادة بجميع أنحاء
جسمه و بالأخص اسفل منطقة الظهر ، وقد يشعر المريض
بالإجهاد و البرودة وتصاحب هذه الحالة ارتفاع متكرر في
درجة الحرارة و رعشة شديدة مع غثيان وتقيئ ، وبعد يوم أو
يومين تبدأ الأعراض الموضعية بحدوث آلم شديد في منطقة
اسفل الظهر و الآليتين أو فوق منطقة العانة مع إحساس
بثقل في منطقة الشرج مع آلم عند التبرز .

ومع تقدم الحالة من غير علاج تبدأ الأعراض البولية في
الظهور بشكل واضح في جميع الحالات ، و تتلخص الأعراض
البولية بوجود حرقان شديد أثناء نزول البول مع كثرة عدد
مرات التبول مع الشعور بعدم الارتياح أو الاكتفاء بعد
نزول البول ، وقد تنزل قطرات من الدم مع نهاية التبول .
أن الإهمال في العلاج في هذه المرحلة يؤدي إلى احتباس
كامل للبول نتيجة تكون خراج في غدة البروستاتا وقد
يستلزم التدخل الجراحي ، وتتأثر القدرة الجنسية تأثير
مباشر لدي الرجل فيفقد الرغبة الجنسية تماما ، وعند
محاولته لممارسة الجنس يشعر بالآلام المبرحة و الشديدة
مما يؤدي إلى الفشل التام في إتمام العملية الجنسية.

علاج التهاب البروستاتا الحاد :

إذا تم تشخيص هذا الالتهاب مبكرا وفي مراحله الأولى فأن
أغلب حالات الالتهاب الحاد تستجيب إلى العلاج الطبي
الصحيح وتنتهي بالشفاء التام، ويجب أن يكون العلاج و
إعطاء الأدوية تحت أشراف طبي متخصص . ويكمن علاج
الالتهاب الحاد في الراحة التامة لمدة أسبوعين مع
الامتناع عن الإثارة الجنسية أو الجماع و الكحوليات و
الفلفل ، ويجب الإكثار من الخضراوات و الفواكه و السوائل
، حيث أن تكرار التهابات البروستاتا يؤدي إلى الصورة
المزمنة .



2





التهاب البروستاتا المزمن Chronic Prostatitis :




أن الالتهاب المزمن لغدة البروستاتا من أكثر الأمراض
الالتهابية شيوعا وحدوثا بين الرجال من كل الأجناس و
الشعوب ، ويحدث هذا الالتهاب في فترة الشباب و حتى مراحل
الشيخوخة المبكرة . وهو من الالتهابات العنيدة و
المقاومة للعلاج الطبي الطويل ويستلزم علاج هذا الالتهاب
وقتا طويلا وصبرا حتى الوصول إلى الشفاء التام .



أسباب التهاب البروستاتا المزمن :

إذا لم يعالج التهاب البروستاتا الحاد علاجا صحيحا فان
ذلك يؤدي إلى لحدوث الالتهاب المزمن ، وقد تظهر أعراض
التهاب البروستاتا للمرة الأولى في صورتها المزمنة حيث
لا تكون قد سبقها الالتهاب الحاد وفي مثل هذه الحالات قد
يكون لوجود بؤر صديدية باللثة ، الأسنان ، اللوزتين أو
في القولون .

يعتبر احتقان البروستاتا المزمن من أهم الأسباب التي
تؤدى إلى هذا النوع من الالتهاب . وهناك عدة أسباب تؤدي
إلى احتقان غدة البروستاتا منها تعاطى الخمر و المخدرات
و التعود على مزاولة العادات السرية الضارة و محاولة
الجماع بدون رغبة أو الإفراط في مزاولة الجنس و العادة
السرية . وقد وجد أن أكثر العادات الجنسية التي تؤذى غدة
البروستاتا أن يحاول الرجل حبس السائل المنوي من النزول
في وقته الطبيعي كمحاولة منه لإظهار رجولته و فحولته .

أعراض التهاب البروستاتا المزمن :

أن الالتهاب المزمن لغدة البروستاتا من أكثر الأمراض
المزمنة عنادا للعلاجات المختلفة ، حيث أن أعراض هذا
الالتهاب متعددة و كثيرة ، ويشتكي المريض من أعراض بعيدة
كل البعد عن البروستاتا أو الجهاز البولي وهذا طبعا من
الأسباب التي تؤدى إلى التأخير في التشخيص الصحيح للحالة
. أن الأعراض البولية في حالات البروستاتا المزمنة ليست
شديدة أو ملحوظة أو كثيرة الحدوث مثلما هي في حالات
الالتهاب الحاد .

أن أهم أعراض هذا الالتهاب حدوث ما يسمى (بنقط الصباح)،
حيث أن المريض يلاحظ وجود إفراز متكرر من فتحة البول على
شكل نقط لزجة قد تسبب انسداد مؤقتا لأول مرة يتبول فيها
المريض صباحا، أو أنها قد تظهر على الملابس الداخلية على
شكل نقط من السائل اللزج الأصفر أو البني اللون ، وفي
كثير من الحالات المصابة يشتكى المرضى من وجود خيوط
بيضاء طويلة تنزل مع البول خصوصا في الساعات الأولى من
الصباح .

وفي بعض الحالات قد تبدأ الأعراض على شكل حرقان أو ألم
أثناء التبول أو نزول نقط بسيطة من الدم مع البول ويصاحب
ذلك ضعف في اندفاع البول أو ظهوره على شكل فرعين من فتحة
البول ، أن هناك كثير من المرضى المصابون بالتهاب غدة
البروستاتا المزمن يعانون من كثرة مرات التبول وبالأخص
ليلا .

الأعراض الموضعية و العامة لالتهاب البروستاتا المزمن :

أن أكثر الآلام التهاب البروستاتا المزمن تكون مشابهة
جدا لآلام الروماتيزم المفصلي أو الشد العضلي ، وتحدث
غالبا في الصباح الباكر، وتتمركز هذه الآلام في منطقة
البروستاتا على شكل ثقل في منطقة الشرج أو العجان (
المنطقة ما بين فتحة الشرج وكيس الصفن ) ، أو في منطقة
أعلى وجانبي العانة . وهناك مناطق أخرى بعيدة عن
البروستاتا كثيرا ما يحدث فيها الآم قد تكون شديدة و
متكررة و تورق المريض مثل الساقين و القدمين ، كيس الصفن
، منطقة الكليتين و الفخذين ، ولعل اكثر الأماكن تعرضا
لهذه الآلام الشديدة هي منطقة أسفل الظهر و الحوض و مفصل
الركبتين و مفاصل الفخذ .

أن إهمال علاج مريض البروستاتا المزمن يؤدي إلى جعل غدة
البروستاتا أن تفرز سمومها الداخلية التي تجري في الدم
حتى تستقر في أعضاء أخرى بعيدة كل البعد عن غدة
البروستاتا مثل التهاب المفاصل و التهاب الأعصاب المؤلم
و التهاب العين المزمن .

الأعراض الجنسية و النفسية :

أن اكثر الأعراض شيوعا هو فقدان الرغبة في ممارسة الجنس،
أو وجود الرغبة في الجنس مع ضعف في الانتصاب و الأداء ،
وتحدث هذه الأعراض في 90% من مرضى التهاب البروستاتا .
ومن الأعراض الشائعة كذلك حدوث إنزال سريع للسائل المنوي
مع عدم الإحساس بأي لذة جنسية ، مع وجود دم ( معرق )
بالدم ، وكذلك ألم عند انتصاب عضو الذكورة أو نزول
السائل المنوي .

كثيرا ما يتعرض مرضى البروستاتا المزمن للإصابة باكتئاب
نفسي شديد مع وجود صداع شديد مستمر وقد يتطلب العرض على
الطبيب النفسي للمساهمة في العلاج .

علاج التهاب البروستاتا المزمن :

لا يعتبر علاج البروستاتا علاج سهل وسريع ، حيث انه
يستلزم علاج هذا النوع من الالتهاب المزمن إلى الصبر .
ويكمن العلاج بتجنب الإمساك و الاعتدال في ممارسة
العملية الجنسية لمنع احتقان غدة البروستاتا مع الامتناع
عن مزاولة العادات الجنسية السيئة مثل محاولة حبس نزول
المني أو إطالة فترة الجماع أكثر من وقتها الطبيعي .

ويشمل العلاج كذلك استخدام المضادات الحيوية و التي تعطى
للمريض وفقا لنتيجة المزرعة التي تجرى لإفرازات
البروستاتا لاختيار أكثر المضادات الحيوية فعالية
وأكبرها قدرة على القضاء على الميكروب .
*************
T@rekT0P
الحويصلة المنوية



تقع الحويصلة المنوية بين قاعدة المثانة البولية والشرج وطولها حوالي 5 سم، الجزء السفلي منها يلامس غدة البروستاتا.
وتتكون كل حويصلة منوية من قناة طولها 15 سم بها العديد من التعرجات وطرفها الأسفل يتحد بزاوية حادة مع قناة البريخ التي تأتي من الخصية .
وتكون قناة القذف التي تنقل المني إلى البول عند القذف. في الأحوال العادية لا يمكن لمس الحويصلة المنوية عند فحص البروستاتا.
أما إذا كانت ملتهبة فيمكن لمسها أعلى الشرج على جانب البروستاتا.

تُخزن الحيوانات المنوية بالحويصلة المنوية وتُحفظ بها إلى حين قذفها بمجرى البول.
تُفرز خلايا الحويصلة المنوية سكر العنب وكذلك الزنك والفوسفاتيز تحت ظروف معينة وهذه المواد تعتبر أساسية لتغذية الحيوانات المنوية لهذا قد يؤثر التهاب الحويصلات المنوية كما هو الحال في التهابات البروستاتا على عدد الحيوانات المنوية وحركتها.


7




(الحيوانات المنوية)



يحتوي السائل المنوي علي ماء وسكريات ( لامداد الحيوان المنوي بالطاقة ) وقلويات ( لحماية الحيوان المنوي ضد حمضية قناة مجري البول في الرجل والمهبل في المرآة ) والبروستاجلاندين ( مواد تسبب انقباض الرحم وقناة فالوب ويعتقد بأنها تسهل مرور الحيوان المنوي الي الداخل ) وفيتامين ج وزنك وكوليسترول وبعض المواد الأخرى 0
يتكون السائل الخارج مع القذف ليس فقط مما جاء من الخصيه والبربخ ولكن ايضا من غدد كوبر وغدد ليتر فى قناة مجرى البول وذلك لتزييت هذه القناه ومعادلة حمضيتها وكذلك من الحويصلات المنويه والبروستاتا . عادة مايكون السائل المقذوف من1,5-5 ملليتر تنتج منه الحوصلات المنويه من 40 الى80% من الكميه . من هذه المواد المفرزه الفركتوز لتغذية الحيوانات المنويه والبيكربونات لمعادلة حمضية المهبل .
ان تركيز الفركتوز فى السائل المنوى ما بين 120-450 مجم دى ال ونسبه اقل من 120 تعنى وجود انسداد فى الفتحات المنويه فى قناة مجرى البول الخلفيه او عدم وجود حويصلات منويه خلقيا وخاصه عندما يكون حجم السائل الخارج قليل وقليل اللزوجه .اما البروستاتا فتساهم بنحو10-30% من السائل الخارج بمواد مثل الانزيمات التى تعيد سيولة بعد تجلطه فى خلال 5-25 دقيقه وكذلك الزنك ودهون فوسفاتيه وانزيمات اخرى.
هل ينقل السائل المنوي الامراض
- السائل المنوي الطبيعي الصحي لا يوجد به مركبات ضارة بالصحة ولكن هناك بعض الفيروسات مثل الإيدز تنقل عن طريق السائل المنوي للشخص المصاب

اختبارات السائل المنوي

اول واهم خطوة يجريها الرجل كبيان قدرته علي الإنجاب هو تحليل السائل المنوي ونظرا لأهمية التحليل يجب ان يجري بشكل جيد 0
تعليمات مهمة :
- يجب ان تعطي العينة بحيث يكون هناك امتناع عن الجنس لمدة يومان علي الأقل وأسبوع علي الأكثر ( بعض المراكز تقول من 3 – 10 أيام )
- اعطاء العينة عن طريق الاستحلام -الاستمناء- فقط ( العادة السرية )
- تجميع العينة بالكامل في الوعاء والمعطي له من المعمل 0
- اذا كانت العينة بعيدة عن المعمل يجب تدفئة العينة حتي وصولها للمعمل وممكن ذلك بوضعها تحت الإبط ويدفئها بجسمه 0
- الحرص علي استلام المعمل للعينة وبدأ العمل بها خلال اقل من ساعة من جمعها 0
ما هي الاختبارات الأساسية التي تجري علي العينه:
طبقا لتعليمات منظمة الصحة العالمية هناك اختبارات أساسية تجري علي السائل المنوي لبيان الخصوبة 0
1- المظهر
2- الحجم
3- السيولة والتجلط
4- اللزوجة
5- كيميائية العينة ( قلوي أم حمضي ودرجته )
6- الحركة
7- عدد كرات الدم البيضاء ( خلايا الصديد )
8- عدد الحيوانات المنوية في الملليلتر والعينة ككل 9
9- المورفولوجي ( الشكل والحجم للحيوانات المنوية ونسبة الطبيعي وغير الطبيعي )

ما هو الطبيعي بالنسبة لنتائج تحليل السائل المنوي
الحجم : حوالي 3 مليلتر من ]2 – 6 [
العدد : 20مليون حيوان منوي في الملليلتر او اكثر
الحركة : 50% من الحيوانات المنوية ما زالت نشطة تتحرك بعد ساعتين
نسبة الطبيعي الي غير الطبيعي : علي الأقل 60 % من الحيوانات المنوية في العينة تبدو طبيعية غير مشوهه او ميتة

ليس هناك دواء طبي أو أعشاب طبيعية إلى يومنا هذا يمكن أن تزيد من عدد الحيوانات المنوية، طالما أن هذا العدد هو طبيعة الشخص نفسه؛ بمعنى أنه لا يوجد أي عرض مرضي يؤدي إلى انخفاض العدد؛ وبالتالي إذا أردت أن تحقق حلم الإنجاب فلابد من الاستعانة بوسيلة الإخصاب المساعد والمسماة بالحقن المجهري، وفيها يمكن حتى لو وصل عدد الحيوانات المنوية إلى أقل من ألف أن يتم التقاط الحيوانات المنوية واحدا تلو الآخر وحقن البييضات بها.

ويعتبر الحقن المجهري بحق ثورة في مجال عقم الرجال؛ حيث حقق نجاحًا كبيرًا في الحالات التي كاد الأمل أن يكون معدومًا فيها، وهو يستخدم في حالات كثيرة لعلاج عقم الرجال، وهي:

1- قلة عدد الحيوانات المنوية.

2- ضعف أو انعدام حركة الحيوانات المنوية.

ومن الجدير بالملاحظة أن انعدام الحركة لا يعني حيوانات منوية ميتة، ولكن يمكن التفريق بينهما بإضافة مادة pentoxyphylline حتى تؤدي إلى تنشيط طفيف في الحيوانات المنوية بحيث يمكن التمييز بينهما وبين الحيوانات المنوية الميتة.

3- كثرة الأجسام الغريبة في الحيوانات المنوية مثل ثنائي المقدمة/ ثنائي الذيل وغيرهما (عادة يكون الأحسن شكلاً والأكثر حركة).

4- انعدام الحيوانات المنوية، وينقسم هذا النوع إلى مجموعتين أساسيتين حسب السبب المؤدي إليها:
أ‌) انعدام الحيوانات المنوية نتيجة انسداد في القنوات المنوية (سواء كان هذا عيبا خلقيا أو مكتسبا). وتعتبر هذه المجموعة هي الأفضل من حيث النتائج، حيث يتم سحب أو بذل الحيوانات المنوية من البربخ ثم يتم حقنها في البويضات.
ب‌) انعدام الحيوانات المنوية نتيجة فشل في وظائف الجهاز التناسلي الذكري (غير قادر على إفراز الحيوانات المنوية)، وفي هذه الحالة يلجأ الأطباء إلى أخذ عينه من الخصية، آملين في وجود حيوانات منوية يمكن استخدامها في الحقن المجهري.

5- بعد تكرار فشل أطفال الأنابيب حيث يمكن أن يكون هناك بعض الأسباب التي تمنع دخول الحيوان المنوي إلى جدار البويضة.
والسؤال الآن كيف تتم عملية الحقن المجهري؟
بعد عملية تنشيط المبيض، وسحب البويضات يتم كالآتي:
1- تنظيف البويضات من الخلايا المحيطة بها بعد ساعتين إلى أربع ساعات من سحب البويضات، ثم تترك في الحاضنة لمدة ساعتين.
2- تحضير السائل المنوي.
3- الحقن المجهري: يعتمد الحقن المجهري على اختيار حيوان منوي واحد باستخدام ميكروسكوب غاية في التطور، ثم يتم حقن الحيوان المنوي داخل السيتوبلازم للبويضة التي سبق تجهيزها لهذا الغرض، ويتم الحقن بواسطة إبرة دقيقة للغاية لا ترى إلا تحت الميكروسكوب.
4- يتم فحص البويضات بعد 24 ساعة للتأكد من حدوث الإخصاب، وبعد 24 ساعة أخرى للتأكد من انقسام الخلايا، وهذا يعني جواز المرور إلى نقل الأجنة إلى رحم الأم.

أن فرص النجاح بطريقة الحقن المجهري تزيد زيادة طفيفة عن طريق أطفال الأنابيب، وهو ما أدى إلى تبني المراكز في أنحاء العالم لطريقة الحقن المجهري كوسيلة أساسية في الإخصاب المساعد.

ويفسر البعض هذه الزيادة عن طريق إحداث ثقب في جدار البويضة (خاصة إذا كان سميكًا) حتى يسهل من عملية انقسام الخلايا، وبالتالي دخول الأجنة إلى الغشاء المبطن لجدار الرحم، وهي الخطوة التي لا تزال تحير الأطباء والعلماء في مجال العقم.

في حاله انعدام الحركة او قلتها فينصح في جرعات كبيرة من مضادات الأكسدة عسى أن تكون ذات فائدة في بعث بعض النشاط في الحيوانات المنوية، ولكن إذا بقيت الحيوانات المنوية بلا حركة فهذا يعني أن تتجه الأمور إلى أخذ عينة من الخصية من أجل البحث عن حيوانات منوية متحركة فالحركة هي عنوان الحياة.

لتقوية الحيوانات المنوية :

يوجد بعض النباتات الجيدة وأهمها حب العزيز
ويعرف أىضاً باسم "حب الزلم" أو "لوز الأرض" والمستخدم
من النبات درناته التي تحت الأرض ويعمل من هذه الدرنات
قدر قبضة اليد يومياً حيث يستعمل على هيئة شراب مثله مثل
شراب عرقسوس.. كذلك هناك الحلبة الخضراء.. وهي موجودة في
الأسواق المركزية الكبيرة حيث تؤكل كما هي بمقدار ثلاث
ملاعق كبيرة مرة واحدة في اليوم.. وأيضاً خليط من حب
الصنوبر + سمسم + عسل نحل نقي ، بمقدار ملعقة كبيرة
صنوبر + ملعقتين كبيرتين سمسم (بذور) تهرس ثم تخلط مع
عسل نحل أبيض نقي وتؤكل مرة واحدة في اليوم.

العسل الأصلي المخلوط
بطحين طلع ذكر النخل وبامكانك شراء هذا الطحين من محلات
العود والبخور أو شراء طلع ذكر النخل من سوق الخضار في
المدن التي يكثر فيها النخل .

طرق شعبيه


1- مقدار 1 جرام غذاء ملكات النحل +4جرام حبة بركة
مطحونة توا +3 جرام من بودرة الجينسينج+معلقة عسل سدر
غير مغشوش
ويخط الخليط تماما مع كوب ماء ويشرب يوميا على الريق

2- نفس المقادير السابقة مع استبدال الماء بحليب طبيعى
خالى من الدسم

3-2 جرام جينسينج + 4 جرام حبوب لقاح + معلقة عسل سدر
ويخلط مع مغلى زنجبيل ويترك ليبرد ثم يشرب

4- الكواظبة التامة مع اكل الجرجير والسمسم المقشور فهما
مفيجان جدا




8





عدم القذف


أسبابه:
1- بعد استئصال غدة البروستاتا أو عنق المثانة البولية حيث ينزل المني مباشرة في هذه الحالات في المثانة البولية ويختلط مع البول.
2- تلف المركز العصبي للإنزال وهو بالظهر عند الفقرات الظهرية العاشرة والحادية عشرة والثانية عشرة والفقرة الأولى العصعصية.
3- بعد قطع العصب السمبئاوي الظهري عند علاج بعض حالات ارتفاع الضغط الدموي.
4- استئصال بعض الأعصاب الظهرية في حالات سرطان المثانة والقولون.
5- أمراض الخصية قبل البلوغ مثل مرض الزهري والنكاف.
6- عدم نضوج غدة البروستاتا والحويصلة المنوية حيث لا يمكنها إفراز السائل المنوي.
7- التهابات البروستاتا والحويصلة المنوية المزمنة والتي قد تنتهي إلى تليفهما.
8- في بعض الحالات بين غير المختنين حيث تنتفخ الحشفة ويلتصق الجلد بمقدمة العضو ويمنع نزل المني.
9- ضيق بمجرى البول.
10- عوامل نفسية.
11- العقاقير: مثل المهدئات وبعض أدوية ارتفاع ضغط الدم.


يتبع



9




نزول الدم مع المني




أسبابه:
1- احتقان أو التهاب البروستاتا أو الحويصلة المنوية.
2- التهاب مجاري البول الخلفية.
3- سرطان مجاري البول.
4- بلهارسيا البروستاتا أو الحويصلة المنوية.
5- تلوث من المهبل عند الجماع.
6- أمراض الدم مثل الهيموفيليا والبيربرا.
7- ارتفاع ضغط الدم.
8- إصابات أو جروح بالجهاز البولي التناسلي.
9- الإسراف في العادة السرية أو الإجهاد الجنسي.
10- في بعض الحالات لا يمكن تحديد السبب المباشر لنزول الدم مع المني

يتبع


10




الضعف الجنسي:


هو مرض لكبار السنّ، أي بعد سنّ
الستين، ولكن قد يظهر لأسباب أخرى في سنّ مبكرة
الفتور ليس عجزًا.

الضعف وأسبابه:
-العجز..لأسباب نفسية.
أسباب بالجهاز التناسلي:

- عدم وجود الخصيتين منذ الولادة ويجب ملاحظة بأن وجود 25% من إحدى الخصيتين
في حالة سليمة قد تكون كافية لإنتاج العدد الكافي من الحوينات المنوية والهرمونات الذكرية.
- الخصي قبل البلوغ.
- الأمراض التي تصيب الخصيتين قبل البلوغ مثل مرض النكاف والزهري.
- إصابات الخصية.

أسباب بالعضو الذكري:
- الأمراض الخلقية بالعضو.
- تضخم بالعضو في بعض حالات مرض الزهري والمرض الحبيبي اللمفاوي التناسلي.

أسباب بمجرى البول:
- إصابات وتليف وأحيانا ضيق مجرى البول.
- وجود فتحة مجرى البول جانبية أو خلفية.

أسباب بكيس الخصية:
- تضخم بكيس الخصية بسبب تجمع السوائل أو الدم كما هو الحال بالقيلمائية وبعض الأمراض الجنسية أو الإصابات.

فتق أربي مزدوج.

أسباب بالجهاز العصبي المركزي:
- إصابات العمود الفقري.
- مرض الزهري.
- مرض السل بالعمود الفقري.
- سرطان العمود الفقري.

أسباب بالغدد:
- مرض السكري المزمن.
- أمراض الخصيتين أو حدوث تلييف بهما.

أسباب أخرى للضعف الجنسي:
- المشروبات الكحولية.
- العقاقير: مثل المخدرات والمهدئات.
- فقر الدم الشديد.
- الإسراف باستعمال العادة السرية.

أسباب مؤقتة للضعف الجنسي نتيجة عوامل طارئة:
- الإجهاد الجسمي أو النفسي والجنسي.
- سرعة الإنزال.
- احتقان والتهابات البروستاتا المزمنة.
- أمراض البواسير والنواسير الشرجية.
- الحميات: مثل مرض الأنفلونزا - الملاريا - التيفوئيد.
- الإسراف في التدخين.

عوامل نفسية:
- نقص في الرغبة الجنسية.
- الشذوذ الجنسي.
الضعف الجنسي في شهر العسل:
يحدث ليلة الدخلة أو بعد أيام إما أن يكون نتيجة للإرهاق الجسمي أو النفسي
أو الخوف من الفشل وهذه عادة تكون مرحلة عارضة لا تلبث أن تزول.

- مرض "السكري" والضعف الجنسي :

الذين يصابون بالضعف المبكر نتيجة
لوجود "السكري" فهؤلاء يصابون بالضعف بعد مرور أربعة عشر
عامًا على بدء الإصابة وليس بعد شهر أو شهرين
لذلك فإن أي ضعف قبل عشر سنوات من الإصابة
بالسكري تكون لسبب آخر مصاحب مثل السنّ أو التوتر أو بعض
العلاجات المسببة للضعف.
أن مَرْضَى السكري
يستجيبون لكل أنواع العلاج المذكور لاحقًا وبجرعات أقل
من المرضى الآخرين. أما بالنسبة لمادة الفياجرا فتصلح
للعلاج في الأيام الأولى من الضعف، ولكنها تفشل في
التأثير بعد ذلك؛ لأنها تحتاج إلى وجود أعصاب سليمة،
وهذا ما لا يتوفر مع تقدم السكري، ولكن تبقى الحقن
الموضعية تعمل بدون خلل

مع سن الأربعين:

هذه السنّ المبكرة يكون الضعف على شكل اضطراب وتقلب
في الأداء بين الجيد والمتوسط، وإذا ما تم استثناء الضعف
المصاحب للتوتر والقلق فإن معظم الحالات التي تعاني من
الضعف في الأربعينيات من العمر تكون مصاحبة بتغيرات في
مستوى الهرمونات في الدم وخاصة هرمون الذكورة
"Testosterone" أو ارتفاع في هرمون الحليب "
Prolactine"؛ ولذلك لا بد من الفحص المخبري الدقيق؛
لتبين السبب وإعطاء العلاج المناسب، وهي مسألة بسيطة إذا
تم تحديد السبب بدقة.

الضعف الجنسي بعد الستين:

تصلب الشرايين الذي يؤدي إلى ضعف تدفق
الدم أثناء عملية الإثارة، مما يؤدي إلى ضعف في
الانتصاب، وكما ذكرت سابقًا فإن نسبة الرجال المصابين
بالضعف تزداد مع مرور العمر. ومن صفات هذا الضعف أنه
يحدث بالتدريج، وأنه يزداد مع مرور الوقت. هذا الضعف هو
الأكثر عند الرجال ويستجيب لمعظم طرق العلاج المذكورة
لاحقاً.

التسرب الوريدي:
أن
الأوردة تتسرّب منها كمية من الدم مساوية للكمية التي
تدخل عن طريق الشرايين، حيث إن عملية الانتصاب هي عبارة
عن تدفق في الدم إلى داخل العضو الذكري أكثر من الدم
الخارج منه، مما يؤدي إلى شدة في الانتصاب، وهذا النوع
من الضعف يقع في شكلين:
الشكل الأول: تسرب وريد ابتدائي، بمعنى أن المريض بهذا
الضعف يشكو من ضعف انتصاب منذ البلوغ، وأنه لم يشعر في
يوم من الأيام بانتصاب كامل.

الشكل الثاني: تسرب وريدي ثانوي ناتج عن إصابة للعضو
الذكري أدت إلى هذا التسرب الوريدي، وفيه نجد أن المريض
يشكو الضعف منذ أيام الإصابة الأولى. ومن الجدير ذكره
هنا أن حالات ضعف الانتصاب المصاحبة للحالات الأخرى
(التوتر، تصلب الشرايين …) تكون أيضاً مصاحبة بتسرب
وريدي، ولكنه غير ناتج عن خلل في الأوردة، وإنما خلل في
الأوامر العصبية المؤدية للانتصاب .


طرق العلاج:


1. الفياجرا:
إذا كان الرجل من مرضى
القلب ويتناول مركبات تعمل على توسيع الشرايين التاجية،
ففي هذه الحالة يمنع من تناول الفياجرا منعا باتًّا

2. اليوهمبين أو الجينزنج الكوري الأحمر: وهي
مواد ذات فعالية في بعض الحالات وخاصة في بداية الضعف،
وهي آمنة وليس له أعراض جانبية خطيرة، ولكنها لا تصلح
لكل الحالات.

3. الحقن الموضعية: وهي حقن تُعْطَى في نفس القضيب.

4. تحاميل صغيرة تعطى عبر مجرى البول: وهي تعمل عمل
الحقنة، ولكن تنتشر إلى الكهوف الدموية من خلال الامتصاص
وليس من خلال الحقن المباشر. ميزتها أنها سهلة
الاستخدام، ولكنها غالية الثمن وضعيفة القدرة نسبيًّا.

5. الأجهزة المساعدة:

يتم تركيب الجهاز المساعد
عن طريق عملية جراحية.لا نستخدمها إلا إذا فشلت
كل الوسائل الأخرى.

6. في حالة وجود خلل في الهرمونات المسؤولة عن عملية
الانتصاب يكون العلاج بتعديل هذا الخلل.

7. في حالة تناول الأدوية التي لها تأثير سلبي على
الانتصاب فمن الضروري سؤال الطبيب عن بدائل لهذه الأدوية
بحيث لا يكون لها مثل هذا التأثير السلبي أو إيقافها إن
أمكن، وإذا لم يكن ذلك ممكنًا فإن الحقن الموضعية تكون
أفضل علاج.

8. الحالات التي تتناول أدوية مهدئة مثل حالات
الصرع أو ما شابه من حالات، فغالبًا ما تبدأ مثل هذه
العلاجات في سن مبكرة

9. البروستاتا:

لا يوجد علاقة مباشرة بين التهاب البروستاتا والانتصاب
إلا إذا كان هناك ألم شديد مصاحب لعملية الانتصاب، مما
يؤدي إلى تراجع الانتصاب بسبب وجود هذا الألم الحاد .

10. الضعف الجنسي الناتج عن التوتر والقلق:

يكون العلاج بالشرح والتوضيح حتى يطمئن المريض لطبيعة
السبب، وقد نحتاج إلى استخدام بعض الأدوية المهدئة،
وأحيانًا نحتاج إلى الحقن الموضعية لما لها من أثر فعّال
يعيد الثقة للرجل.


* الغذاء لعلاج العجز الجنسى:
1- الراحة النفسية والجسدية هامة جداً للتقوية من القدرة الجنسية.


2- اتباع النظام الغذائى السليم ومراعاة تناول الوجبات الأساسية وأن تكون هذه الوجبات محتوية على احتياجات الجسم اليومية من العناصر الغذائية الهامة - كما يجب الاهتمام بالتغذية أثناء دور النقاهة من الامراض.

3- يجب ألا تقل ساعات النوم عن 6 - 8 ساعات يومياً بقدر الامكان كما يجب عدم تغيير مواعيد النوم الطبيعية مثل النوم صباحاً والسهر طوال الليل.

4- فى حالات السمنة، يراعى عدم اتباع أنظمة الرجيم الغذائى القاسية التى لا تراعى احتياجات الجسم اليومية من العناصر الغذائية الهامة وتؤدى إلى هبوط شديد وسريع فى وزن الجسم مما ينتج عنه ضعف عام فى القوة الفكرية والجسدية والجنسية (يجب ألا يزيد معدل هبوط وزن الجسم بالرجيم الغذائى عن: 5 - 6 كجم شهرياً).

5- ممارسة الرياضة بإنتظام تزيد من نشاط وحيوية الجسم وتزيد من القوة الفكرية والجسدية والجنسية.

6- الاعتدال فى عملية الجماع وعدم الإكثار منها، الحالة النفسية أثناء الجماع هامة جدا لأن العجز الجنسى قد يكون ناتج عن عامل نفسى.

7- تجنب استعمال الكريمات والمراهم الموضعية المنتشرة فى الأسواق بغرض تقوية الانتصاب والقدرة الجنسية لما لهذه المستحضرات من أثار عكسية مع تكرار استعمالها.


8- الامتناع عن التدخين بمختلف أنواعه وكذلك الامتناع عن الكحوليات والخمور بمختلف أنواعها.

9- الإكثار من تناول الخل يضعف من القوة الجنسية.

الأناناس مفيد لتقوية القدرة الجنسية.
- البصل
- الأسماك والجمبرى والمحار البحرية تفيد فى تقوية القدرة الجنسية.
- زيت بذور البقدونس يستعمل فى حالات الضعف الجنسى.
- مزيج التمر الحليب + القرفة يزيد من القوة الجنسية.
- النعناع مثير للقابلية الجنسية: يتم تحضير مستحلب النعناع باضافة 15 جم من أوراق النعناع إلى فنجان ماء.
- الكرفس: جذور وأوراق الكرفس، اذا أكلت نيئة أو مع السلاطة، تفيد فى علاج العجز الجنسى.
- الخرشوف (أرضى شوكى): اذا أكلت جذور الخرشوف مع العسل كانت منبهة عظيمة للقوة الجنسية.
- زيت جوز الطيب (الميريستين) منبه جنسى قوى ولكن إدمان إستعماله يؤدى إلى ضعف جنسى دائم.

ـ الكبابه الصيني Piper cybeba
ـ الزنجبيل الاخضر Ginger
ـ نبات الكرفس Abium Graveolens
ـ مشروب القرفه وكذلك القرنفل
ـ الاكلات البحريه مثل الاستاكوزا والجمبري
ـ لاتستعمل الكافور ولا التمر هندي والتليو لانها تعمل
على تبريد الاعصاب
11


وصفات طبيعيه للضعف الجنسي





أما الضعف الجنسي فيقصد به عادة قلة عدد المرات التي
يستطيع فيها الشخص أداء جماع كامل وطول الفترة الزمنية
بين كل جماع وآخر بمدة قد تصل إلى عدة .أشهر، وقد يطلق
على العنة اسم الضعف الجنسي والبرود الجنسي هو عدم
استجابة الشخص ـ سواء الزوج أو الزوجة ـ للإثارة الجنسية
عند الجماع بدرجة كافية، وقلة الرغبة في أداء العملية
الجنسية أو .النفور منها كلية وجميع ما سبق يختلف عن
العقم الذي يعرف بأنه عدم القدرة على الإنجاب بعد .مرور
عام على إتمام لقاءات جنسية منتظمة .

ومن الوصفات التي قد تساعد في التخلص من الضعف الجنسي
والتي تعتبر منشطات طبيعية ليس لها أضرار جانبية واحد
جرام من غذاء ملكات النحل مع أربعة جرام من من حبة
البركة المطحونة للتو مع ثلاثة جرام من بودر نبات
الجنسنج الأصلي مع ملعقة عسل سدر غير مغشوش يضاف إلى كوب
من الماء ويحرك الخليط حتى يذوب ثم يشرب على الريق
يومياً .

الأولى نفس المقادير السابقة مع استبدال الماء بحليب
الناقة.

الثانية اثنين جرام جنسنج ملعقة عسل سدر أربعة جرامات
حبوب اللقاح تخلط مع مغلي الزنجبيل بعد أن يبرد ثم تشرب
مرتين يومياً الثالثة .

- خلط العسل ومدقوق حبة البركه السوداء وتناول
ملعقة كبيرة من الخليط كل يوم صباحا على الريق والمواظبة
على ذلك.

- المواظية على أكل أوراق الجرجير الخضراء
فنانها مفيدة جدا جدا وتعطي نئائج عظيمة.

- المواظبة على اكل السمسم المقشور مفيد جدا في
حالات الضعف الجنسي .

ـ القرع والخيار والشمام: تؤخذ كميات متعددة من البذور
وتقشر وتدق وتذاب في السكر، وتؤخذ ثلاث ملاعق كل يوم.
كما يستخدم مستحلب بذور القرع لمعالجة تضخم البروستاتا
عند كبار السن وما ينتج عنه من اضطرابات في التبول،
ويعمل المستحلب من مقدار حفنة من البذور الطازجة تنزع
عنها قشورها وتدق لهرسها قليلا، ثم يضاف إليها الماء
الساخن بدرجة الغليان بنسبة فنجان واحد لكل 20 جراما من
البذور، وبعد انتظار عدة دقائق يحلى بالسكر ويشرب ساخنا
.
ــ بذر الكتان: يستعمل مغلي بذر الكتان في تسكين الآلام
الناتجة عن التهاب البروستاتا؛ وذلك بشرب فنجان أو
فنجانين من مغلي بذر الكتان في اليوم بجرعات صغيرة.

_ المواظبة على اكل السمسم المقشور مفيد جدا في حالات
الضعف الجنسي .

من مميزات التمر أيضاً أنه من الثمار المهمة فى تكوين
السائل المنوى عند الرجل ومغذ للأعصاب والخلايا الجنسية
عند كل من المرأة والرجل.

إن اللحم والبيض يحتويان على أفضل أنواع البروتين
ويعتبران من الأغذية الهامة للبدن وخير معين للنشاط
الجنسى.

وعلى الشخص تناول ما يعادل جراماً واحداً لكل كيلوجرام
من وزنه أو على الأقل ربع دجاجة وسمكة متوسطة.

ولا مانع من تناول قدر مماثل من اللحم الأحمر كبديل فى
بعض الأيام للتوازن فى الغذاء اللازم للجسد.

والجرجير طبقاَ لرأى الأطباء العرب يهيج الشهوة الجنسية
جداً وهو يحركها ويقوى على الممارسة الجنسية.


يحتوى الخس على فيتامين "ج" وهو فيتامين الخصوبة، حيث
يفيد كثيراً فى علاج العقم عند الرجال وله أهمية كبرى فى
تكوين السائل المنوى الذى تسبح فيه الحيوانات المنوية.

أما عند النساء فهو يمنع عسر الولادة والطلق المبكر
ويمنع حدوث الإجهاض ويقوى من النسل.
الجزر من النباتات المعروفة وهو غنى جداً بفيتامين (أ)،
خاصة الجزر الأصفر منه وهذا الفيتامين يزيد من خصوبة
الخلايا التناسلية الموجودة فى الحيوانات المنوية عند
الرجل، كما أنه يزيد أيضاً من خصوبة الخلايا التناسلية
فى البويضات عند الإناث وهذا الفيتامين يزيد من مقاومة
الجسم بشكل عام.
البقدونس من النباتات المعروفة ومن التوابل المشهورة وهو
يحتوى على العديد من الفيتامينات الهامة.

وذلك بالإضافة إلى بعض الأملاح المعدنية الهامة كالحديد
والكالسيوم والماغنسيوم، إضافة إلى الزيوت الطيارة.

زيت البقدونس يفيد أيضاً فى علاج حالات الضعف الجنسى كما
يفيد فى علاج اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء.


العنب هو من الفاكهة المحبوبة للكثير وهو من فاكهة الصيف
اللذيذة والمشهورة.
وهو منشط جنسى طبيعى حيث إنه ينقى الدم من الرواسب
الضارة فيزيد من كفاءة الأعصاب فى نقل الرسائل
والاستجابة للمؤثرات، بالإضافة إلى أنه يعين الشخص على
الثبات النفسى والتخلص من القلق والمخاوف التى تفسد
العملية الجنسية.

البصل أكل البصل يحفظ الصحة ويطيل العمر، وقد ثبت أن مفعول
البصل لا يبطل مهما كان البصل مشوياً أو مسلوقاً أو
مقلياً وذلك بالإضافة إلى الصورة الطازجة. يحتوى البصل
على زيوت طيارة ونسبة عالية من الكبريت وقد وصفه أطباء
العرب القدماء بأنه مهيج للقدرة الجنسية، وماء البصل يدر
الطمث وملين طبيعى. البصل يزيد الشهوة الجنسية إذا ما
قطع ونقع فى الخل وله منافع صحية كثيرة على الجسد
بالإضافة إلى تفتيق الشهوة وتهييج الجنس ويزيد فى المنى
ويحسن اللون.


الزيتون الأخضر بارد يابس وهو جيد للغذاء ومقو للمعدة
ومثير للشهوة الجنسية ، أما زيت الزيتون فيستخدم فى:
المحافظة على جمال البشرة وعلاج تشققات الجلد.



حبة البركة تطحن حبة البركة وتخلط جيداً بزيت الزيتون و"اللبان
الدكر" ويؤخذ منها لعدة أيام فهى تزيد فى الشهوة الجنسية
وتنشط الشبق بعد اليأس.

الفول السودانى وهو من الأطعمة الشعبية المعروفة بكثرة، وقد عرف أن
الفول يزيد المنى ويقوى الرغبة والعمل فى الممارسةالجنسية.
الفول السودانى يحتوى على نسبة عالية ووفيرة من الألياف
والبروتينات والدهون النباتية لذلك فهو مصدر غنى بالطاقة
وهذه الطاقة مطلوبة فى أداء العملية الجنسية.
من الأطعمة الشعبية المشهورة وقد تؤكل هذه الحبوب
إما خضراء طازجة أو مسلوقة أو مطبوخة أو محمصة.

الحمص من الأغذية المدرة للطمث عند النساء ويولد اللبن
عندهم ويزيد فى الطاقة الجنسية ويقوى الشبق الجنسى.

القرفة
القرفة من التوابل المعروفة والمشهورة وهى شجرة دائمة
الخضرة قشورها عطرية تحتوى على زيت عطرى طيار ومنبه.

تستخدم قشور القرفة فى عمل شراب القرفة المنشط للدورة
الدموية والقوة الجنسية.

ويفيد شراب القرفة فى حالات اضطراب الدورة الشهرية.
ويدخل زيت القرفة فى صناعة بعض مستحضرات التجميل السائلة
والجافة.

التوت

التوت كما هو معروف من الفواكه الشعبية المشهورة وهو فى
متناول الجميع.

ثمار التوت ذات قيمة غذائية كبرى ولها تأثير هرمونى ذكرى
لذلك يمكن تناولها فى حالات الضعف الجنسى للرجال ولزيادة
الشهوة الجنسية.

طبق السلطة
لعل من أكثر المأكولات التى تساعدك على زيادة القدرة
الجنسية بدون زيادة فى الوزن هى طبق السلطة الخضراء،

ويجب أن يتكون هذا الطبق من طماطم وبقدونس وجرجير، لذا
يجب أن تحرص الزوجة على توفير طبق السلطة يومياً إن أمكن
فى وجبتى الغداء والعشاء.

أيضاً يجب عدم نسيان الفجل الذى يحتوى على مجموعة
فيتامينات لا سيما فيتامين "هـ" .

كذلك نظراً للأثر الخطير للبقدونس من الناحية الجنسية
يجب الحرص على عدم إغفاله أثناء تحضير طبق السلطة.

- خلط بزر الفجل المدقوق مع العسل , وتناول مقدار ملعقة
صغيرة من المزيج مرتين يوميا والموظبة على ذلك كفيلة
بزيادة القدرة الجنسية لمن يعاني من الضعف الجنسي. ويصنع
هذا المزيج بالطريقة التالية :

1) يوضع العسل على نار هادئة حتى تظهر رغوتة فتنزع عنه.

2) ثم يؤخذ بزر الفجل بعد أن يدق ثم يوضع في العسل .

3) يعاد المزيج ويوضع على نار هادئة من جديد حتى يعقد .

4) يؤخد منه الرجل ملعقة صغيرة في الصباح واخرى عند
النوم فهو مفيد جدا .

.النباتات والأطعمة التي تحافظ على الانتصاب

من النباتات التي تساعد على الانتصاب:

(1)الكبابه الصيني Piper cybeba " نوع من أنواع الفلفل
الأسود له ندبة "

وبه مادة فعالة تحتوي على الزيوت الطيارة تعمل على تنشيط
الجهاز العصبي المركزي بالجسم .



(2)الزنجبيل الأخضر Ginger

وتعمل الزيوت الطيارة به على تنشيط الدورة الدموية جدا
ولكنه أحيانا يرفع ضغط الدم .



(3)نبات الكرفس Abium Graveolens

سواء أخذ في شكله النباتي الأخضر،أو في شكل بذور وهو
يقوم بتنشيط الجهاز العصبي المركزي

إضافة إلى مشروب القرفة،،وكذلك القرنفل الذي يحتوي على
بعض الكبريتات التي تزيد وقت الانتصاب

كما ينصح بالأكلات البحرية عموماً مثل الاستاكوزا
والجمبري





أما بالنسبة للأطعمة المثبطة

نبات الرجلة portullica و ذلك لاحتوائه على مواد هلامية
تسمى ploysaccharidesتؤثر على الهرمونات بالجسم تأثيرا
مؤقتا بمجرد تعاطيها و تحدث هدوء بالأعصاب و يزول
تأثيرها بالجسم بمجرد التوقف عن أكلها و لا ننصح
باستخدام الكافور حيث أن احدث الابحاث أثبتت أنه يضر بعض
خلاياالمخ لأن به مادة الفينول التي تضر المخ .

أما من المشروبات فالتمر الهندي والتليو تعمل على تبريد
الأعصاب .



مقويات جنسية
هناك أدوية طبيعية كثيرة تُدعى أيضاً "البدائل لمعالجة
الضعف الجنسي وعدم القدرة على الانتصاب السليم "، وهي
تضم الأعشاب والحشائش والمأكولات البحرية أو البحريات
والفواكه والخضار واللحوم والمكسرات والحشرات والبهارات
والفيتامينات والمعادن والعسل.


الفيتامينات
كل الفيتامينات مهمة لصحة الإنسان عموماً ، ومجموعة
فيتامينات (ب cool.gif، وكذلك فيتامين (أ ، A) وفيتامين (س، C)
وكلها جيدة، إلا أنَّ فيتامين (إي ،E ) يساعد على إنتاج
هرمونات الذكورة وتجديد الخلايا.


البـهـارات
بشكل عام ، فإن الدور الرئيسي للبهارات يتمثل بكونها
محـرّضة جيدة للدورة الدموية الموضعية وهذا يساعد في
حالات الضعف الثانوية و من البهارات الأكثر فاعلية نذكر
: الفلفل ، الزنجبيل، وجوزة الطيب.


المعـادن
المعـادن موجـودة كجـزء من المـواد الغـذائية ، وهـي
كلها جـيدة للصحة العامة . لكن الزنك مهم جداً لصحة
الرجل ، وإذا اختل الزنك في غذاء الطفل فإن ذلك يؤثر على
مستوى قدرته ومستوى الإخصاب عنده في سن النضج . كما أنَّ
قلة الزنك لدى الرجل الناضج تقلل لديه الدافع ،المـنغنيز
معـدن مهـم كـذلك للإخصاب ، إضافة إلـى الأحمـاض
الأمينية الأساسية Essential Fatty Acid فهي مهمة لحفظ
الصحة عموماً

الـلحــوم
اللحوم مادة غذائية غنية بالبروتين (الزلال ) والأحماض
الأمينية الأساسية التي تعتبر مهمة لحفظ الصحة عموماً

العســل
في العسل تركيبة غذائية خاصة ، من ضمنها مجموعة فيتامين
B ، سهلة الامتصاص .وهو بتركيبته الخاصة يزيد قدرة الرجل
الجنسية ، ويرفع من مستوى الإخصاب عنـده .وسمى " شهر
العسل " بهذا الاسم لأن العرسان في أوروبا كانوا قبل
قرون عديدة يشربون العسل طوال الشهر الذي يسبق الزواج
لأجل الإخصاب . فهو منشط جنسى هام يحتوى على فيتامينات
ومواد منشطة جنسياً ويسمى فيتامين الخصوبة.


الخضـار
تأثير الخضار لا يكون مباشراً على القدرة الجنسية ، بل
تعطي الخضروات فاعليتها على المدى البعيد بحيث تجعل
الصحة أفضل لكن هناك بعض أنواع الخضار تعتبر أكثر
تأثيراً وأكثر مباشرة في فعلها ، مثل : الزيتون ، حيث
إنَّ فيه مادة كيميائية معينة تسمى
Bromocriptine لها تأثير على مركز الإخصاب في دماغ
الإنسان

المكســـرات
المكسرات غنية بالحديد والزنك والمغنيزيوم والفوسفور
والبوتاسيوم والكالسيوم والفيتامين E بالإضافة إلى غناها
بالأحماض الأمينية وهذه المواد جيدة وتقود إلى زيادة
إنتاج الهرمونات عند الرجل والمرأة . ومن أشهر المكسرات
نذكر : اللوز ، الجوز ، الكاجو ، والعنجك

المآكل البحرية
تعتبر المأكولات البحرية ، بكل أنواعها ، ذات تأثير فاعل
على الطاقة الجنسية عند الرجل بصورة خاصة . ويرجع ذلك
إلى كمية الزلال والحامض الأميوني الذي يلعب دوراً مهماً
في زيادة درجة الخصب (الإخصاب ) ، بالإضافة إلى مقدار
المعادن والفيتامينات التي تحتويها البحريات . ويأتي "
الكافيار " ، وهو بيض سمك الحفش ، في المرتبة الأولى على
رأس لائحة المواد البحرية المقوية والمنشطة للجنس ثم
يأتي في الدرجة الثانية ، بعده " المحار " الغني بمادة
الزلال (البروتين ) العالية ... ويُحكىعن "كازانوفا "
تناوله حوالي 50 محاراً في اليوم لأخذ الطاقة التي
تساعده على المغامرات العاطفية التي اشتهر بها ويأتي "
الروبيان " ليحتل المرتبة الثالثة ، في كونه محرضاً
ومهيجاً جيداً وفعالاً إلا أنَّ مشكلة الروبيان هي في
زيادة الكولسترول فيه ، بطبيعة الحال ، كل المأكولات
البحرية جيدة وإنْ لم تكن بأهمية وفاعلية الكافيار
والمحار والروبيان . بقى أنْ نقول إنَّ خلطة الأسماك
الصغيرة المخللة ، والتي تعرف عند المصريين بـ " الفسيخ
" وعند الإيرانيين بـ " المهيادة " هي وجبة جيدة للرجل
نظراً لكثافة الزلال فيها.


الفـواكـه

تحتـوي الفواكـه على نسبة كبيرة من الفيتامينات ، أهمها
وأشهرها : فيتامين A وفيتامين C وعنصر "البورون "
القادرة على إعطاء الجسم صحة ونضارة لكن شهرة الفواكه
جاءت لربطها بقصص وأساطير لا مجال لذكرها وأكثر فاكهة أو
ثمرة لها مصداقية علمية بتأثيرها على الطاقة هي " التمر
" ففي دراسة رائعة قام بها الباحث السعودي " الورثان "
على مجموعة أخرى من زملائه وجـد أنَّ التمـر يحتوي على
أحماض أمينيـة وسـكريات وفيتامينات ومعادن متنوعة ، وهي
جميعاً مواد هامة للحفاظ على التوازن الطبيعي عند
الناضجين . ومع أنْ كل التمور تحوي عنصر " البورون "
بشكل كبير ، وهو عنصر أكدت الدراسات فاعليته في علاج
الكثيـر مـن الأمراض ، إلا أنَّ عنصر "البورون " يؤثر
على الهرمون الذكري والأنثوي معاً ، وإن كان تأثيره على
هرمون الذكورة أكبر إنَّ تناول التمر يقلل الإصابة
بالضعف الجنسي ، ويجعل الدافع العاطفي أقوى وخصوصاً
التمر البرحي

الأعشاب
أبرز الحشائش والنباتات العشبية المساعدة على تقوية
وتنشيط المقدرة الجنسية هي الفاغرة الأمريكية هي شجرة
صغيرة شوكية تنمو في كندا ، وتستخدم أساساً في تخدير
الآلام البدنية ، وخصوصاً آلام الأسنان ، لكنها تستعمل
كذلك لمعالجة بعض حالات العجز الجنسي
الجينسينغ
نبات صيني عرف شهرة كبيرة بوصفه النبات الأساسي الذي
يحرض الطاقة الشهوانية ، وقد كذب ذلك بعض العلماء ، ولكن
من الواضح أنَّ له تأثيراً جيداً على الصحة عموماً
الكورانا شجرة موجودة في غابات الأمازون الممطرة ، وثمرة
الشجرة مصدر يعيد للطاقة حيويتها حسب تجربة سكان المنطقة
القصعين
نبات يمكن زراعته في أية حديقة أو داخل المنزل ويشبه "
المرمية " . تستخدم أوراقه ودهنه وبذوره ، واستخدامه
المباشر يتعلق بعلاج مشاكل القدرة الجنسية عند الرجل وهو
منتشر بكثرة بين الأمريكيين وعند معظم سكان العالم
الكولا
موطن هذه الشجرة الكبيرة التي تنمو فيها مكسرات الكولا ،
التي تستخدم استخدامات عديدة ، هو غرب أفريقيا ، إنَّ
بذور هذه الشجرة منشطة فعالة للأعصاب عموماً وبالتالي
يؤدي تأثيرها إلى فوائد تتعلق بمشكلة العنة والعجز
الجنسي


أزيرون الحـدائق
نبتة برية موجودة بكثرة في إيران ، تستخدم منها برعم
الوردة قبل التفتح أو أوراق الورد بعد التفتح . وهذه
النبتة تحتوي على هرمون عال يتم استعماله لعلاج مشاكل
الضعف الجنسي
وصفات مقوية

عصير الجزر مع البيض البلدى يشرب منه كوب يوميا فإنه
مقوى ومنشط
حب العروس يشرب كالشاي
السورنخان معجونا بالعسل يؤخذ كالمربى ملعقة صغيرة بعد
الإفطار
السورنخان خميرة العطار قدر فنجان- مطحونة- مع 2 ملعقة
كبيرة من الزنجبيل وملعقة كبيرة من الفلفل الأسود و 2
ملعقة كبيرة من الخولنجان ويخلط جميعا ويعبأ وتؤخذ قدر
ملعقة صغيرة تنقع في اللبن من المساء للصباح ثم تحلى
بملعقة عسل ويضاف عليها ثلاث بيضات بلدي ويشرب ذلك فإنه
من المقويات.


طلع النخيل مع عسل النحل


أغذية مفردة: البقدونس، البصل، الجرجير، الجزر، الكرفس،
الخس ، الخرشوف، القلقاس، الحرمل ، الحبة المرة، حبة
البركة، الصندل، الزعفران، الحبهان، حب العزيز،
الزنجبيل.


القرنفل يشرب منه ملعقتين على الريق مدقوقا ومضافا إلى
الحليب.


الخولنجان مسحوقا ويضاف إلى لبن او حليب ويشرب على
الريق.


الزنجبيل والفلفل الأسود والقرنفل والمستكة وبذر الفجل
يطحن منهم أجزاء متساوية وتغمر مع عسل أبيض وتوضع على
النار حتى تنضج، يؤخذ منه ملعقة صغيرة.


مغلي ورق السمسم مع بذر الكتان شربا.


يؤخذ مزيج من الحبة السوداء وزيت الزيتون واللبان الذكر.


اليانسون : تحتوى ثمار اليانسون على زيوت طيارة بالإضافة
إلى البروتين والكربوهيدرات ، كما يؤكد أطباء العرب
القدماء يهيج الجنس ويحرك الطاقة الجنسية وهو مدر للبن
المرضعات ومقو للطلق عند الولادة.

- بذر الكتان + فلفل أبيض: Linseed and white pepper
يؤخذ ملئ معلقة من بذر الكتان المسحوق ومثله من الفلفل
الابيض المسحوق ويمزجان ثم يضاف لهما ملعقتان من عسل
النحل الطازج الابيض ويمزجون جيدا ثم تؤكل مباشرة بعد
الأكل فإنه يهيج الباه.

-لبان ذكر + حبة البركة:يخلط نصف ملعقة صغيرة من حبة
البركة مع معلقة كبيرة لبان ذكر من النوع النظيف الخالي
من الحجر ومن النوع الكبير والفاتح اللون ثم يخلط
الاثنان مع بعضهما البعض ويسحقان جيدا ثم يضاف لهما بعد
اخراجه من الطاحونة ملعقة كبيرة من زيت الزيتون وملعقة
كبيرة عسل ابيض ويؤخذ لعوقا بعد طعام الافطار مباشرة
وهذه الجرعة تثير الشهوة عند الرجال
*************
T@rekT0P
12





سرعة القذف:



سرعة القذف هي بلوغ الرجل ذروة إحساسه و قذف السائل
المنوي و زوال الانتصاب قبل بلوغ شريكته ذروتها.

ينتشر هذا الاضطراب بشكل كبير بين الرجال البالغين، حيث
تقدر نسبته بحوالي 40%. و في كثير من الحالات تكون سرعة
القذف عابرة، و لا تعتبر مشكلة مرضية إلا في حال كونها
مستمرة.

من هذا التعريف السابق، نستنتج أن سرعة القذف مشكلة
نسبية، فإذا كانت الشريكة تصل إلى النشوة الجنسية بسرعة
كافية فلن يشعر الرجل بسرعة القذف، بينما تظهر المشكلة
أكثر حدة كلما كان هناك تأخير لدى المرأة.

هنا يجب التنبيه إلى أن حوالي 10% من النساء لا يصلن إلى
ذروة النشوة الجنسية، لأسباب مختلفة، لكن تنبيه البظر
يوصل معظم النساء إلى ذلك.
.
-ان كل قذف يأتي خلال اربع او خمس دقائق من ابتداء الجماع يشكل قذفاً سريعاً .

-ان نحو 27% من النساء قد يصلن الى قمة النشوة أو الإيغاف في مدة لا تزيد على دقيقة واحدة .

-والباقي تحتاج الي اكثر من 5 الي 15 دقيقة .

أسباب سرعة القذف:



1- فرط التهيج لدى الرجل، خاصة بعد الانقطاع عن
ممارسة الجنس لفترة طويلة

2- عدم رغبة الرجل في الجماع، و قيامه بذلك من باب
الواجب، مما يؤدي إلى رغبته في الانتهاء بأسرع وقت ممكن

3- زيادة حساسية القضيب نتيجة وجود التهابات بسيطة
عليه

4- الإرهاق العام الجسدي و النفسي عند الرجل

5- عدم معرفة الرجل و جهله لهذا الأمر أو لرغبات
زوجته، مما يجعله لا يحاول التحكم بزمن الوصول إلى حالة
النشوة النهائية.

6- ان سبب القذف السريع نفسي وبدني يرتكز على ارتباك فكري وخلل في آلية القذف.

7-الممارسة الجنسية السريعة مع المومسات تؤدي الى اكتساب انعكاسات عصبية تؤدي الى سرعة فائقة
وحساسية شديدة تجعلان القذف قبل الاوان امراً مألوفاً ونمطا متواصلا.

8- ومن الاسباب الاخرى المقترحة الخوف من الحمل والاكتئاب واليأس وكره الزوجة والرغبة الباطنية لمعاقبتها وغيرها.



آثار سرعة القذف:



إن تكرار سرعة القذف بشكل مستمر يؤدي إلى عدم رضى الزوجة
من العلاقة الجنسية، و إلى شعور الرجل بالذنب، مما يزيد
من حدة التوترات داخل العلاقة الزوجية، و انعكاس ذلك على
الحياة اليومية و الروابط العائلية.



علاج سرعة القذف:



يعتمد العلاج الفعال على تفهم الموضوع من قبل الطرفين،
وبذلك يبذل الرجل جهداً أكبر في التحكم بنفسه و في
مساعدة شريكته على الوصول إلى حالة النشوة، كما تساعد
المرأة الرجل على ذلك.

هناك عدة طرق علاجية يمكن للرجل اتباعها بشكل منفرد أو
متزامن للتخفيف من سرعة القذف، و هي:

1- التدريب الميكانيكي: و يعتمد على قيام الرجل
بالاستمناء، و التوقف قبل القذف مباشرة، ثم معاودة ذلك
مرتين أو ثلاث. و يمارس هذا التمرين ثلاث مرات اسبوعياً.
2 ـالبدء والتوقف
وتركز هذه الطريقة على تقوية تحكم الأعصاب بالقذف فيولج
الرجل قضيبه في الفرج وعندما يشعر بأنه قد قارب على
القذف ينزع قضيبه وينتظر لفترة ثم يعاود الإيلاج
...وهكذا تستمر التدريبات حتى يمكن له التحكم بالإنزال ،
ولا بد من تعاون الزوجة وقد تطول فترة التدريب وقد تقصر
حسب الحالة
3 ـ : التفكير بقضية أخرى
وتركز هذه الطريقة على صرف الذهن عن العملية الجنسية
بالكامل وبالتالي تتوقف الإثارة الشديدة التي يشعر بها
الرجل ويتأخر القذف , وتفسد هذه الطريقة متعة الإتصال
الجنسي بالنسبة للرجل ولكنها قد تكون مفيدة للمرأة خاصة
إذا كانت هي التي تقوم بالحركة الجنسية فوق الرجل
4 ـ : الماء البارد
وتركز هذه الطريقة على تخفيف الإثارة والتهيج في منطقة
قضيب الرجل بواسطة الماء البارد ، فيقوم الرجل بالاتصال
الجنسي المعتاد وعندما يشعر بأنه على وشك القذف ينزع
قضيبه ويقوم بغسله بماء بارد أو يمسحه بقماش مبلل بماء
بارد فيقل التهيج في العضو ( وليس المقصود بالماء البارد
الماء المثلج وإنما البرودة المعتدلة ) التي لاتؤذي
الأعضاء
5 ـ : ركوب المرأة للرجل
وتركز هذه الطريقة على تخفيف ضغط الدم في منطقة القضيب
والتي تساهم بدور ما في عملية القذف السريع ، فالرجل
عندما يكون فوق المرأة يكون ضغط الدم في أوج قوته في
منطقة القضيب ولكن عندما يحصل العكس فيستلقي الرجل على
ظهره وتقوم المرأة بالركوب على القضيب وتتولى هي التحريك
دون الرجل فإن ذلك يساعد على تأخير القذف لدى الرجل نوعا
ما .
6 ـ: لبس الواقي الذكري
وتركز هذه الطريقة على تخفيف الإثارة الناجمة عن احتكاك
جلد القضيب بفرج المرأة فيضع الرجل الواقي الذكري (
الكبوت ) فتقل درجة تهيج الجلد فيتأخر القذف ، ويفضل
استعمال الواقي الذكري من نوع سميك ( حيث أن الواقيات
الذكرية الرقيقة لاتؤدي الغرض ) وإذا لم تتوفر واقيات
ذكرية سميكة يمكن للرجل وضع واقيين فوق بعض فتزداد
السماكة .
7 ـ : استخدام البنج الموضعي
وتركز هذه الطريقة على تخدير المنطقة الحساسة في رأس
القضيب وبالتالي يقل الإحساس أو ينعدم لفترة وجيزة مما
يتيح فرصة أطول للجماع ، وتكون بوضع طبقة خفيفة من البنج
الموضعي على رأس القضيب والمنطقة الحساسة فيه والإنتظا ر
بضع دقائق ريثما تأخذ الطبقة مفعولها ثم يغسل القضيب
لإزالة ماتبقى من الطبقة الخارجية من البنج ( وأؤكد لابد
أن تكون الطبقة خفيفة جدا فلو زادت الطبقة سيتم تخدير
القضيب كليا ولن يشعر الرجل بأي لذة ) وتستخدم هذه
الطريقة عندما يكون هناك هياج جنسي شديد لدى الرجل ويرغب
في المتعة لفترة طويلة دون قذف سريع ، كما ينبغي التحذير
من استخدام هذه الطريقة بصفة متكررة ومتقاربة حيث يمكن
أن تؤدي إلى أضرار ، فهي تستخدم للطواريء الشديدة على
فترات متباعدة .(Lidocaine)
8 ـ العد العكسي من 100 -99 .
9 ـ إطالة فترة الملاطفة والمداعبة بين الزوجين.
10 ـ : تخفيف الإثارة مسبقا
وهذه الطريقة سهلة وهي باختصار أن يقوم الرجل بمضاجعة
زوجته بشكل سريع ثم بعد فترة زمنية ساعات أو أكثر (
تختلف من رجل إلى آخر) يقوم بمضاجعتها مرة أخرى وسيجد أن
مشكلة القذف السريع قد تلاشت بشكل كبيرفي المرة الثانية
وبالتجربة يمكن للزوج أن يحدد ليلة للاستمتاع الطويل
ويقوم قبلها بتهيئة نفسه وسيجد النتائج مشجعة للغاية.

ـ إن تفهم الموضوع و استعمال العلاجات المذكورة سابقاً
يؤدي إلى تحسن حقيقي و حل لهذه المشكلة عند أكثر من 95%
من الحالات


- استعمال عقاقير تستعمل عادة لمعالجة الاكتئاب وتزيد تركيز مادة "السيروتونين" في الدماغ وهذه العقاقير "باروكستين" PAROXETINE او "فلووكستين" FLUOXETINE و"الكلوميبرامين" CLOMIPRAMINE والسيرترالين SERTRALINE وغيرها تعطي نتائج ممتازة في اغلب حالات القذف السريع حيث تزيد المدة قبل القذف من بضعة ثوان او اقل من دقيقة الى عدة دقائق بمعدل 4 الى 5 دقائق وقد تصل الى عشر أو خمس عشرة دقيقة وقد تزيد عن ذلك في بعض الحالات.

- استعمال عقار "البروكستين" مع عقار "الفياجرا" معا يعطي نتائج تفوق استعمال كل منها منفرداً في علاج القذف السريع . واما علاج سرعة القذف عند رجل يشكو من العجز الجنسي فقد عولج بنجاح بعقار "الفياجرا" مع عقار سيرترالين ولكنه لم يكن على ذات المستوى من النجاح اذ ما قورن بالنجاح الجيد الذي يحققه هذا الدواء لدى الاشخاص المصابين بسرعة القذف ولكن بدون اي ضعف جنسي.


--------------------------------------------------------------------------------

13





طول العضو الذكري:


القضيب هو أحد أعضاء الجهاز التناسلي عند الرجل والذي له وظيفتان أولهما نقل البول من المثانة لخارج الجسم وثانيهما كونه يعتبر عضو الاتصال الجنسي بالمرأة عند الرجل.

وللقضيب المقدرة على الانتصاب من حالة الارتخاء نتيجة لاحتوائه على ثلاثة أجسام تمتلئ بسرعة بالدم فتصبح قوية وممتدة للأمام فتعطي القضيب شكل الجسم الممتد القوي المنتصب للأمام وبين هذه الثلاث القنوات يوجد مجرى البول والمني والذي ينتهي بفتحه خارجية في مقدمة القضيب. ويتكون القضيب من جزئيين جزء الرأس وهو الجزء الصغير الأمامي والذي يحتوي معظم الأعصاب المسؤولة على التحفيز و الاستمتاع الجنسي ويشبه في تركيبه البظر عند المرأة ، والجزء الثاني هو جسم القضيب وهو الجزء الممتد من رأس القضيب وحتى بداية اتصال القضيب بالجسم. ويغلف القضيب طبقة رقيقة من الجلد يتم إزالة جزء منها عند منطقة راس القضيب أثناء عملية الختان ويترك راس القضيب دون جلد يغطيه .

وتغذي القضيب شرايين الدم والذي تزيد ضخ الدم إليه بسرعة عندما يستثار الرجل جنسيا فتملئ القنوات الإسفنجية الثلاثة فتجعل القضيب قويا وممتدا وتسمى هذا العملية بالانتصاب حيث يحبس الدم في هذه القنوات إلى حين انتهاء فترة الانتصاب عندها يعود الدم عبر شبكة من الأوردة إلى داخل الجسم فتنتهي عملية الانتصاب ويرتخي القضيب ويصبح رخوا وصغيرا.

حدد أحد الأطباء المتخصصين في مجال الصحة الجنسية على أن متوسط طول العضو التناسلي الذكري المنتصب هو 14 سم. وكسائر أعضاء الجسم يوجد اختلاف بين البشر ، فعند غالبية الذكور يتراوح ذلك بالنسبة للعضو الذكري بين 10 و 18 سم. ويلاحظ أن نسبة تمدد العضو الغير منتصب القصير تكون أكبر من العضو الغير منتصب الأطول.

يجب أن لا نهتم كثيرا بطول العضو الذكري، فعلى عكس الخرافات والأساطير فطول العضو لا يؤثر على الاستمتاع الجنسي سواء للرجل أو الأنثى لأن المهبل في الأنثى يتراوح طوله عند النساء اللواتي لم يلدن بين 6 و 8 سم ، ويزداد قليلا بعد الولادة. ويجدر التنويه إلى أن عدد النهايات العصبية الحسية في الثلثين الداخليين من المهبل يكون قليل مقارنة بالثلث الخارجي من المهبل. والمهبل عبارة عن نسيج عضلي قادر على التمدد والتقلص بشكل كبير. وفي الوضع الطبيعي تكون جدرانه مرتخية ومتلامسة ، ولكن أثناء الإثارة الجنسية يتم تمدد الجزء الداخلي من المهبل (الثلثين الداخليين). وبسبب القدرة الإلهية على مقدرة تمدد المهبل (بالذات أثناء الولادة) فأثناء الجماع تستطيع الأنثى استيعاب أي عضو ذكري تقريبا.




ما هو طول العضو المناسب؟
ليس من السهل الإجابة على هذا السؤال. فربما يكون الفرق في السمك وليس في الطول. فعادة تشتكي النساء من كبر العضو الذي يؤلم وليس من الأعضاء الصغيرة. وإذا أخذنا بالاعتبار طول المهبل (6-8 سم) فطول العضو الذكري المنتصب البالغ 7.5 سم يعتبر مناسبا أيضا ، والمهم هو كيفية استعمال العضو وليس حجمه.



يتبع



14




فوائد الجماع للزوجين


في الحقيقة أن لجماع الزوجة فوائد جمة للجنسين صحياً
ونفسياً وتشفي من
خلالها أمراض متنوعة ، منها الصداع والأمراض النفسية ،
ويزول الضيق والهم من
النفوس وكذلك تخفف الكلسترول في الدم وتحرق السعرات
الحرارية الزائدة
وتقوي جهاز المناعة.

وهناك عدة فوائد اكتشفت من خلال الدراسات الطبية منها :

1- بالجماع يزداد هرمون أندروفين في الدم ، وبالتالي
تزيد السعادة لدى
الإنسان.

2- بالجماع يزداد لدى المرأة هرمون الاستروجين ،
وبالتالي تزداد جمالا
وصحة ، كما يفيد هذا الهرمون الشعر والجلد .

3- بالجماع الزوجي يزداد الحب وبالتالي يتمتع الجنسين
بالصحة والعافية .

4- بالجماع الجنسي قبل النوم تساعد على النوم العميق .

5- بالجماع الجنسي يبتعد عن الإنسان الأفكار والوساوس
الشيطانية .

6- بالجماع تولد سعادة كبرى لنفسية الجنسين .

7- الجماع الجنسي بالمداعبة المطلوبة كالسباحة في الحوض
كــذا مرة أكبر
لياقة بدنية للجسم .

8- بالجماع الجنسي تخفف الأمراض النسائية .

9- أثناء الجماع الجنسي يشم كلاهما من الآخر نسيم عليل
يشجع الجنس الآخر
على الجماع وبالتالي تزداد السعادة لديهما .

10- بالجماع الزوجي فمرة واحدة تحرق السعرات الحرارية من
200 إلى 600
سعرات حرارية ( أي قيادة الدراجات الهوائية ساعة ونصف )
.

11- بالجماع الزوجي يخفف الصداع الذي لا يخفف بواسطة
الحبوب ( البندول ) .

12- بالجماع الزوجي تلين أعصاب الجسم كلها .

13- بالجماع الزوجي تخفف أخطار الجسم وتحصل الراحة
التامة .

14- أثناء الجماع الزوجي بالقبلة الحارة يولد الحب
الحقيقي .

15- الجماع الزوجي قبل الفجر تنير الحياة في هذا اليوم.

16- بالجماع الزوجي اليومية تزداد الثقة بالنفس .

17- أثناء الجماع الزوجي في الليالي الباردة بواسطة
القبلات الحارة تزداد
حرارة الجسم وبالتالي يتدفيء الجسم وتزول الأمراض
الشتوية .

18- بالجماع الزوجي يرضي الزوجين ولو كان بينهما خلاف .

19- بالجماع الزوجي اليومية يطرد الحزن ويحل محله
السعادة .

20- أثناء الجماع الزوجي بالقبلات الحارة تفرز المادة
الزلالية في الفم
التي تقضي على الحمضيات الضارة للأسنان وبالتالي تخفف
أمراض اللثة والأسنان
.

21- لعدم الجماع الزوجي يصيب الإنسان بالمرض وضيق الصدر
ويحول الأمراض
النفسية إلى أمراض عضوية .

22- الجماع الزوجي يخفف الأزمات القلبية بتدفق الدم
الكمية المطلوبة للقلب
.

23- بالجماع الزوجي تخفف الألأم الغير معروفة في الجسم
ولا تعالج بأية
أدوية إلا بجماع الزوجة .

24- بالجماع الزوجي تخفف أمراض الشرايين نتيجة لتدفق
الدم من جميع أجزاء
الجسم أثناء الجماع .

25- بالجماع الزوجي ترد الشباب وتخفف الشيخوخة المبكرة .

26- بالجماع الزوجي تزول الكثير من الأمراض الغير
معروفة.

27- بالجماع الزوجي يقوي جهاز المناعة فتخفف أمراض الحمي
والأنفلونزا
وغيرها .

28- أثناء الجماع الزوجي تفرز هرمونات السعادة لدي
الإنسان وبالتالي تطول
الحياة السعيدة ويتمتعان الجنسين بالصحة والعافية وتحل
المشاكل التي
تتواجد في الحياة اليومية في العمل وغيرة ويتخذان
القرارات الحازمة دون تردد .

29- على الأقل في الأسبوع مرة واحدة من جماع الزوجة تبعد
الإنسان عن
المشاكل اليومية والروتينية المملة .

30- بالجماع الزوجي يزداد النوم لدى الجنسين عن الأيام
العادية 20% .

31- بالجماع الزوجي يتدفق الدم إلا جميع أجزاء الجسم
وبالتالي يصل إلى
فروة الشعر وينمو الشعر ويمنع التساقط .

32- وقبل هذا كله تحصل علي اعداد هائله من الحسنات لانك
قضية شهوتك في
مايرضي الله فأنت أرحة وارتحة .

15






الفتور الجنسي





أسباب نفسية.

ا لخوف من المباشرة الجنسية.

أو لخوف من الحمل والولادة.

أوللتكوين غير المتلائم للمرأة.

ويلاحظ بنسبة أكبر فى الأحوال الآتية:

عدم وجود عاطفة تجذبها للزوج.
استطالة مدة عدم الإنجاب حيث تشعر المرأة بأنه لا تحدث نتيجة إيجابية للمعاشرة الجنسية.
مرض السكر وهبوط وظائف الغدة الدرقية والغدة الكظرية.
التعب والضعف العام.
قد تؤثر بعض موانع الحمل الهورمونية على الرغبة الجنسية.
العلاج:
علاج الأسباب ما أمكن، مثل مرض السكر وضبط وظائف الغدة الدرقية والكظرية.
قد يفيد إعطاء جرعة ضئيلة من الهورمون الذكرى.
التثقيف الجنسى.
قد يحتاج الأمر لعلاج نفسى.


*************************


يتبع


16




أوارم الخصيه

Testicular Lump





أسبابها:

هناك عدة أنواع من أورام الخصية تبعا لأسبابها:

فمنها المؤلم : كورم ما بعد الإصابات ، أوالتهاب الخصية Orchitis أوالبربخ Epididymitis أو التهاب كيس الصفن الذي يحوي الخصيتين، أو نتيجة الإصابة بالنكاف Mumps ، أو التواء الخصية Torsion.

ومنها ما قد لا يكون مؤلما: كسرطان الخصية، أو الأُدرة المائية Hydrocele وهي امتلاء كيس الصفن بالماء، أو الفتق وهو اندفاع جزء من الأمعاء إلى داخل كيس الصفن، أو دوالي الخصية وهي تمدد الأوعية الدموية المحيطة بالخصية Varicocele .

وإن كنت ممن يشكو من ورم الخصية ، فعليك بزيارة الطبيب الذي سوف يسألك عدة أسئلة لها علاقة بتشخيص الحالة مع إجراء الفحص اللازم.

تعلم كيفية فحص الخصيتين.

ينصح الرجل من بعد الخامسة عشرة من عمره وحتى الأربعين، حيث يندر بعدها حدوث سرطان الخصية، أن يتعود مرة في كل شهر وأثناء الاستحمام أن يتلمس كلتا خصيتيه كل على حدة ملاحظا ما يلي:

· هل الخصيتين في مكانهما مع ملاحظة أنهما لا يكونان دائما على مستو واحد؟

· هل يمكنك تلمسهما بسهولة أم أن حاجزا مائيا يحول دون ذلك (الأدرة المائية)؟

· هل ملمس سطح الخصيتين ناعم وبلا تعرجات.؟

· هل توجد أكياس دودية حول الخصية (الدوالي)؟

· هل يوجد ألم خلال تلمس الخصيتين أو بقية محتويات الكيس (الالتهاب)؟

العلاج:

يختلف نوع العلاج باختلاف السبب.


يتبع


17



دوالى الخصية Varicocele.





دوالى الخصية هى تمدد واتساع الأوردة التى -تحمل الدم العائد من الخصية.

-هذه الأوردة تصاحب الحبل المنوى خلال مساره من كيس الصفن إلى الجزء السفلى من البطن. فى 85 % من الحالات تتكون الدوالى على -الناحية اليسرى وفى أحيان أقل تصيب الناحية اليمنى أو كلا الناحيتين فى نفس الوقت.


تحدث دوالى الخصية فى حوالى 15 % من الذكور البالغين. وعادةٌ ما تصيب الشباب بين سن 15- 25 عام ولكنها لا تسبب أى أعراض فى معظم الحالات.




الأعراض؟


قد لا توجد أعراض على الإطلاق.
إحساس بثقل الخصية.
العقم.
أحيانا يلاحظ المريض تضخم كيس الصفن على الناحية المصابة.
إذا ظهرت الدوالى بعد سن الأربعين فإنها قد تكون مؤشراٌ على وجود ورم فى الكلية.


المضاعفات المحتملة:
ضعف للخصوبة أو العقم. ويرجع السبب إلي أن الخصية تتعرض لدرجة حرارة أعلي من المفترض أن تتعرض لها بسبب وجود الأوردة المنتفخة بجوارها. وهذه الحرارة المرتفعة نسبياً تؤثر سلبياٌ على تكون الحيوانات المنوية.



التشخيص:



الفحص الطبي.
الفحص بالموجات فوق الصوتية (دوبلر أو دوبلكس).
تحليل السائل المنوى فى حالة العقم والذى قد يظهر التغيرات التالية:
- قلة عدد الحيوانات المنوية.
- ضعف حركة الحيوانات المنوية.
- زيادة عدد الحيوانات المنوية غريبة الشكل.

العلاج:
إذا لم توجد أعراض ولم تؤثر الدوالى على الخصوبة فلا يوجد داع للعلاج وتختفى هذه الدوالى مع التقدم فى العمر.
فى حالة وجود ألم يوصى باستعمال كيس رافع للخصية.
يوصى بالجراحة فى الحالات التالية:
- ألم شديد أو غير مستجيب لرفع الخصية.



*********************


يتبع


18


المثانة العصبية..

المثانة العصبية أو المفرطة تتميز باعراض بولية كالإلحاح
والتكرار البولي الشديد نهاراً وليلاً أي بمعدل أو أكثر
من 8مرات في النهار ومرتين أثناء النوم أو أكثر مع أو
بدون حدوث سلسل وذلك في غياب اسباب مرضية في المثانة
كالتهاب أو الحصيات أو الاورام الخبيثة.

ان اسبابها قد تكون عصبية المنشأ واهمها قطع النخاع
الشوكي من جراء حادث أو نتيجة فالج أو داء بركنسون أو
التصلب العصبي المتعدد أو الإمساك المزمن أو مجهولة
السبب كما يحصل لدى الملايين من النساء وقد يعود ذلك الى
فقدان سيطرة الجهاز العصبي على المثانة والية التبول ومن
الأسباب الأخرى التي قد تسبب أو تساهم في حدوث الأعراض
البولية الالتهابات وانسداد الاحليل بسبب ضيق فيه أو
تضخم البروستاتا الحميد والآفات في المثانة ونقص في
الهرمون الانثوي عند النساء وضعف الصمام الخارجي وداء
السكري.

ان تشخيصها يقدم عادة على استجواب المريض حول اعراضه
والامراض والحواث التي اصيب بها واجريت له ونتائج
العلاجات التي تلقاها لهذه الحالة ويطلب منه تدوين
اليوميات حول تكرر تبوله وكمية السوائل التي يشربها
وحدوث السلسل البولي نهاراً وليلاً وذلك لعدة ايام، ومن
ثم يجري فحصه الكامل سريرياً مع التركيز على الجهاز
العصبي والبولي والتناسلي ويتم فحص بوله المجهري وزرعه
والقيام بعلم الخلايا عليه.
وفي بعض الحالات يستعمل التخطيط الالكتروني على المثانة
والصمام لاثبات التشخيص واتباع معالجة خاصة مركزة على
سبب توتر المثانة العصبي خصوصاً في حال فشل العلاج
الدوائي أو قبل القيام بأية عملية جراحية لعلاجه.
قبل المباشرة في المعالجة وبعد التأكيد من غياب اية
امراض تصيب المثانة يجب الاستفسار حول درجة الانزعاج
التي يشكو منها المريض أو المريضة وشدة تأثير هذه الحالة
على جودة حياتهم واذا مايرغبون فعلاً بالمعالجة وفي
اغلبية الحالات يكون تأثيرها مزعجاً للغاية ومسبباً
الاضطرابات النفسية والعائلية والمهنية والاجتماعية
والجنسية في درجة عالية تفوق احياناً تأثير الامراض
المزمنة الاخرى كداء السكري أو فرط الضغط الدموي أو
التهاب المفاصل، ويتطلع المريض بشغف وأمل إلى المعالجة
التي تساعده على تخفيف حدة اعراضه البولية المنغصة
لحياته حتى لو استحال شفاء تلك الحالات تماماً.

1- العلاج السلوكي:من الوسائل المبتكرة التي تستعمل
حديثا لمعالجة الأعراض البولية المزعجة الاجراءات
الاولية والعلاج السلوكي الذي يشمل التقليل من الافراط
في شرب السوائل خصوصاً التي تدر البول كالشاي والقهوة مع
تدوين اليوميات حول السوائل المشروبة يومياً ونسبة
التبول مع حدوث الحاح اوسلسل بولي. ويتم تثقيف المريض أو
المريضة حول آلية التبول وحدوث تقلصات غير ارادية في
المثانة تدفعهم الي اللجوء إلى افراغها المتكرر بعد
الشعور بالالحاح ربما لمنع حدوث سلس بولي مفاجئ اذا لم
يصلوا إلى الحمام بسرعة.
وبناءعلى اليوميات المدونة ينصح المريض بافراغ مثانته
بطريقة منتظمة اي كل ساعة مثلاً في البداية ومن ثم
محاولة تمديد تلك الفترة الزمنية لخمس عشرة دقيقة كل
اسبوع أو اسبوعين تقريباً باستعمال عدة وسائل منها تحويل
انتباهه من الحاجة إلى التبول إلى مهام اخرى كاستعمال
الهاتف مثلاً والجلوس على كرسي بعيداً عن الحمام والقيام
باعمال روتينية واجراء عدة تقلصات للصمام الخارجي حتى
تزول الرغبة في التبول فينتظر المريض أو المريضة خمس أو
عشر دقائق قبل اللجوء إلى الحمام لتفريغ المثانة.
وعلى الطبيب تثقيف المريض أو المريضة حول التدريب على
تقلصات الصمام الخارجي أو عضلات الحوض ثلاث مرات يومياً
والقيام بها بمعدل عشرت مرات في الصباح والظهر والمساء
لمدة 6إلى 10ثوان لكل تقلص بعد التأكيد انه يدرك تماماً
موقع هذا الصمام، وقد يلجأ الطبيب احياناً إلى اظهار تلك
التقلصات باستعمال الجهاز الالكتروني الموصول إلى الصمام
والى شاشة تلفزيونية.
2- العلاج الدوائي:
هذا العلاج مهم جداً لأنه يساعد المريض على ضبط الحاح
وتكرار تبوله إذا ما استعمل لعدة أسابيع أو أشهر وتقبله
المريض وثابر عليه.
ثمة عقاقير تستعمل لمعالجة المثانة العصبية أو المفرطة
النشاط أهمها المرخيات للعضلات الملساء والمثبطة
للمستقبلات المسكارينية في عضلات المثانة وأهمها
"أوكسيبيو تيتين" oxxbutinin (Ditropan) و"تولتيرودين"
Tolterodine (Detrusitol) و"بروبيفيرين" Propiverin التي
تكبح تقلصات المثانة غير اللارادية التي تسبب أعراض
المثانة العصبية. ولكنه رغم نجاح تلك العقاقير بنسبة
عالية قد تصل من 60% إلى 75% من تلك الحالات في تخفيف
حدة الأعراض البولية ومنها السلس البولي إذا ما توجد إلا
أن أعراضها الجانبية المزعجة التي قد تحصل بنسبة 15إلى
35% قد تدفع المريض إلى التوقف عند استعمالها. ومن أهم
تلك الأعراض نشاف شديد في الحلق والفم وعدم وضوح النظر
والإمساك وخفقان القلب وقلة الدمعان مع نشاف العيون وألم
المعدة والصداع والدوام والتعب الجسدي والدوار والنعاس
وانتفاخ البطن ونشاف الجلد والحساسية الجلدية وغيرها.
وبسبب تلك الأعراض الجانبية انتجت الشركات المصنعة تلك
العقاقير بقالب جديد ذات مفعول طويل المدى وأهمها
"ديتروزتيول (Detrusitol xl) xl أو "ديتروبان Ditropan
xl xl التي تعطي نتائج جيدة مع نسبة متدنية من الأعراض
الجانبية لا تتعدى 15% تؤخذ مرة يوم
ياً. وقد تم حديثاً إنتاج لصقة جلدية "اوكزيترول Oxytrol
توضع على الجلد مرة كل 3أيام أي مرتين في الأسبوع مع
نجاح مرتفع وأعراض طفيفة.
والجدير بالذكر أن أفضل علاج يتضمن دمج الإجراءات
الأولية مع العلاج الدوائي والسلوكي معاً ومعالجة
الإمساك للحصول على أفضل النتائج. وأسباب فشل المعالجة
بالعقاقير المذكورة آنفاً ، قد يعود إلى الاعراض
الجانبية ونقص في جرعة العقار المستعمل في بعض الحالات
أو مقاومة المستقبلات المسكارينية أو وجود خلل عضلي ناتج
عن اسباب عصبية داخل المثانة. وفي بعض الحالات اذا ما
انقطع المريض عن استعمال تلك العقاقير لشدة اعراضها
الجانبية يمكن زرق بعضها في المثانة مباشرة بواسطة
القسطرة مع نتائج جيدة ومضاعفات قليلة.
ومن أهم العقاقير الجديدة ذات الأعراض الجانبية الطفيفة
وغير المزعجة "ديريفيناسين وتروسبيوم Trospium. التي
أعطت نتائج أولية مشجعة. وهناك عدد من العقاقير الأخرى
ذات فعالية عالية وأعراض جانبية خفيفة تحت الدرس وسوف
تظهر قريباً في الأسواق إن شاء الله مرهم الهرمون
الانثوي في المهبل أو بواسطة لصقات جلدية إذا ما اتضح أن
هنالك نقصاً في تركيزه.
3- العلاجات المبتكرة في حال فشل العلاج الدوائي
والسلوكي:
ان العلاج الاولي عند فشل العلاج الدوائي والسلوكي يرتكز
على اعادة طمأنة المريض وزيادة جرعة الدواء اذا ما
تحملها المريض أو زرق الدواء في المثانة مباشرة أو
استبدال العلاج الدوائي والسلوكي بعلاج آخر أو تغيير
شامل للمعالجة.
واذا ما فشلت جميع تلك الوسائل يمكن حقن مادة "البوتوكس"
في عضلات المثانة أو زرق مادة "الكبسيكين" أو "رزينيفرا
توكسن" في جوف المثانة بواسطة القثطرة مع نتائج جديدة
تتعدى 60% من الحالات. وقد استعملت في السنات القليلة
الماضية وسيلة مبتكرة لعلاج بعض تلك الحالات المستعصية
ترتكز على التنبية العصبي بواسطة جهاز (مولد) كهربائي
يوضع تحت الجلد متصل باسلاك معزولة ومتصلة مع الاعصاب
الرئيسية للمثانة التي تنشأ في اسفل النخاع الشوكي
العجزي فيستطيع المريض التحكم بالتقلصات غير الارادية في
المثانة بضبطه جهازاً خصوصياً موجوداً خارج الجسم كما
شرحتها في مقالة مطولة حول هذا العلاج في صفحتنا الطبية
في جريدة "الرياض" سابقاً ل"الدكتور علي احمد بن محفوظ"
نجحت هذه الوسيلة في اكثر من حوالي 60% من بعض تلك
الحالات اذا ما توفرت الشروط الضرورية لاستعمالها.
ومن اهم مضاعفاتها واعراضها الجانبية تلوث والتهاب مكان
الجهاز مما يستدعي نزعه أو تحرك الموصل الكهربائي من
مكانة أو تكسر في التوصل الكهربائي أو عدم الانتظام في
الشحنات الكهربائية أو رفض الجسم لها وقد استعلمت ايضاً
المنبهات العصبية على اعصاب الساقين وطبق العلاج
المغنطيسي على عضلات الحوض مع نتائج مشجعة.
4- العلاج الجراحي:
اذا ما فشلت جميع الوسائل المذكورة أو إذا لم يتحملها أو
رفضها المريض يمكن نادراً وفي الحالات المستعصية استعمال
الوسائل الجراحية إذا ما وافق عليها المريض بعد تفهمه
مضاعفتها وخطوراتها وامل نجاحها على المدى الطويل.
ومن اهم تلك الوسائل ترقيع المثانة بقطعة من الامعاء
الدقيق لزيادة سعتها وقد تنجح تلك الوسيلة لدى العديد من
المرضى ولكن مع مضاعفات كثيرة قد تكون احياناً خطيرة
بنسبة قد تصل إلى حوالي 25% من تلك الحالات خصوصاً اذا
ما اجريت على يد اخصائي يفتقر إلى الخبرة الكافية في
إجرائها أو في مركز طبي غير متخصص أو مجهز لتلك العمليات
الدقيقة.
وعلى المريض أو المريضة تدارك نسبة تلك المضاعفات التي
تشمل عدم القدرة في التبول بعد العملية وضروة استعمال
قثطرة لافراع التبول اربع إلى ست مرات يومياً لمدى
الحياة وذلك بنسبة 10% إلى 25% من الحالات تقريباً أو
حصول سلس بولي في النهار أو أثناء النوم بنسبة قد تصل
إلى حوالي 10إلى 25% من تلك الحالات.
واذا ما رفض المريض القثطرة قبل القيام بعملية الترقيع
الامعائي يمكن وصل طرف الامعاء المرقع إلى الجلد لتفريغه
تلقائياً إلى كيس موضوع على طرفه الخارجي أو باستعمال
قثطرة دورية لأفراغ المثانة كل 4ساعات تقريباً.
19


خروج سائل ابيض بعد التبول :

1-الإحتمال الأول أن يكون (المذي) وهو سائل يفرز من غدة
البروستات ويكون لزجآ وهنا لا تعتبر هذه الحالة مرضية.
والحكم الشرعي أنه لا يحتاج إلى الغسل لأنه ليس مني
ولكنه يحتاج إلى الوضوء وتطهير الملابس باليد بعد وضع
ماء في كف اليد.

2-الإحتمال الاخر:أن يكون هناك التهاب بمجرى البول
بميكروب يدعى "كلامديا" وهذا النوع يتسبب في حرقة بمقدمة
العضو الذكري
ويتم اكتشافه عن طريق تحليل مسح مجرى البول وإجراء مزرعة
له
بالإضافة إلى تحليل خاص بالدم يسمى بتحليل (كلامديا
أنتجن) و(أنتبودي)
وفي هذه الحالة يكون العلاج بمضاد حيوي إسمه (فبراميسين).


يتبع


20



إن أسباب الحرقة في البول :

1-التهابات المثانة:وهي قليلة الإحتمال ولا تتكرر في
الرجال بسهولة
ويتم الكشف بواسطة تحليل البول وعمل المزرعة.
2-التهابات البروستات: وهي كثيرة الحدوث في الرجال خاصة
إذا كان الشخص المصاب بإلتهاب البروستات قد عولج بفترة
قصيرة
حيث أن فترة علاج إلتهاب البروستات يجب ألا يقل عن
شهرين.
ويتم الكشف بتحليل إفرازات البروستاتة مع عمل مزرعة
وحساسية.
3-ميكروب يؤدي إلى التهاب بمجرى البول واسم الميكروب
Chlamydia ويتم الكشف بأخذ مسحة من مجرى البول وعمل
مزرعة البروستات وعمل تحليل اسمه Chlamydia Antigen.
4- حصوة صغيرة في نهاية الحالب: ويتم الكشف بالصور
الملونة.
5-عدم سلامة المثانة ويتم الكشف بعمل منظار على المثانة
للتأكد من سلامتها(وهو الإحتمال الأخير).


يتبع


21





* الصلع:
- بخلاف باقي أجزاء الجسم، يعد الشعر زينة الشخص. فإن الشعر الكثيف يمنح الجسم قدر من الدفء في الشتاء، وقدر من الحماية من أشعة الشمس في الصيف.
وبالرغم من أن قبعة الرأس يمكن أن تقوم بهذا العمل، إلا أن شكل ومظهر الشعر له علاقة كبيرة بثقافة الشعوب.



- سقوط أو تراجع شكل الشعر إلي الوراء يعد أمر محزن للكثير من الناس:
- سقوط شعر الرأس يمكن أن يكون لفترة مؤقتة أو دائمة.
- هناك عوامل كثيرة يمكن أن تؤثر في السقوط المؤقت لشعر الرأس، وهي تتضمن: الضغوط النفسية، ولادة طفل جديد، أقراص منع الحمل، الحمي، الإفراط في استخدام مثبتات الشعر، عدم وجود قدر كافي من البروتين أو الحديد في الوجبات الغذائية، الإفراز الزائد أو الناقص للغدة الدرقية وبعض أنواع علاج السرطان.
- يجب استشارة الطبيب المتخصص لتحديد ما إذا كان أحد هذه العوامل سبب في سقوط شعر الرأس، ومعظم هذه العوامل يتم علاجها.
- يصاب عدد كبير من الأشخاص بالثعلبة - وهي ظهور دوائر صلع صغيرة في الرأس بشكل متكرر. ويمكن أن يصل حجم الثعلبة إلي 7.5 سم.
سبب حدوث داء الثعلبة غير معروف، ولكنه لا يكون مقترناً دائماً ببعض المشاكل الصحية. وفي أغلب الحالات بحدوث تراجع لنمو الشعر في خلال 6 إلي 24 شهر.
معظم حالات سقوط الشعر الدائم لدي السيدات والرجال تنسب إلي حالات الصلع العام وهو معروف أيضاً باسم الصلع الجزئي.
هناك أنواع عديدة من العلاجات ولكن لا يوجد شفاء تام لحالات الصلع الجزئي والتي لها علاقة كبيرة بالجينات الوراثية.

- هناك نوعان من العقاقير:
- العقار الأول "Minoxodil Finasteride" هو عبارة عن سائل يتم تدليك فروة الرأس به مرتين يومياً.
ويختلف تأثير هذا السائل علي الشعر من شخص إلي آخر ولكن يحدث لحوالي 25% من الرجال و20% من السيدات نمو جديد للشعر بعد الاستخدام المنتظم لـ "Minoxoil".
يختلف وضع الشعر الذي ينمو حديثاً بعد استخدام العقار في شكله وسمكه حيث أنه يكون أخف سمكاً وأفتح لوناً من الشعر القديم ويشبه أحياناً شعر الطفل حديث الولادة "ينمو الشعر الحديث لدي بعض الناس بشكل طبيعي ومقارب للون الشعر القديم وسمكه".
تنتهي آثار هذا العقار بمجرد التوقف عن استخدامه، وينصح الأطباء الأشخاص الذين لم يلاحظوا أي تقدم في الحالة بعد 6 أشهر من بداية استخدام العقار أن يتوقفوا عن استخدامه.
- الآثار الجانبية: يمكن أن تتضمن جفاف فروة الرأس وحك، يُظهر هذا العقار نتائج إيجابية في بداية مراحل الصلع الوراثي.

- العقار الثاني وهو "Finasteride" وهو أول نوع عقار للصلع الجزئي يكون علي هيئة أقراص.
تظهر النتائج الإيجابية بعد عدة شهور، ومثل عقار "Minoxodil" يجب التوقف عن استكمال العلاج إذا لم تظهر نتائج إيجابية بعد 12 شهر.
يعمل"Finasteride"علي منع تحول هرمون التستوستيرون إلي (DHT) وهو هرمون يقلص بوصيلات الشعر وهو عامل أساسي في سقوط الشعر عند الرجال.
أثبتت الاختبارات أن حوالي 80% من الرجال الذين يتناولوا عقار "Finasteride" يمكن أن تقل لديهم نسبة سقوط الشعر أو يسقط بشكل أقل. وأن أكثر من 60% يمكن أن يحدث لهم نمو جديد للشعر.
يمكن أن يكون "Finasteride" أكثر فاعلية من "Minoxide" في المراحل الأولي لسقوط الشعر.
وفي حالات نادرة يمكن أن يحدث آثار جانبية وتتضمن نقص في الرغبة الجنسية وبعض الوظائف الجنسية.
لم يظهر بعد أي تأثير إيجابي علي السيدات لاستخدام عقار"Finasteride" لذلك لا يفضل استخدامه بل وأنه قد أظهر بعض الآثار الخطرة للسيدات في فترة الإنجاب ويجب علي السيدة الحامل حتى عدم الإمساك بالأقراص إذا تم كسرها، حيث أن إمتصاص هذا العقار في الجلد يمكن أن يسبب تشوهات للمواليد الذكور.

* لا يجب استخدام"Minoxodil أو Finasteride" لكل من:
- الصلع غير الوراثي.
- سقوط الشعر بسبب مرض أو الحمل.
- الأطفال أو المراهقون.

* النظام الجراحي - زرع الشعر وتقليل مساحة فروة الرأس:
بالنسبة لنظام زرع الشعر، يقوم الطبيب المتخصص بأخذ جزيئات صغيرة جداً من جلد الرأس تحتوي علي شعيرات من منطقة بها شعر في الخلف أو الجوانب.
ثم يتم أخذ هذه الجزيئات الصغيرة ويتم زرعها في المناطق التي لا يكون بها شعر. تحتاج مراحل زراعة الشعر إلي 3 أو 4 جلسات علي 4 شهور في فترات متباعدة.
أما بالنسبة لعملية تقليل مساحة فروة الرأس فهي تعني كما يشير الاسم إلي تقليل مساحة الصلع في الرأس أو المساحة التي لا يوجد بها شعر في الرأس.
إن جمجمة الرأس والفروة لها شكل مميز لكل شخص، ولكن جلد الرأس مرن بالقدر الكافي الذي يمكن الطبيب من إزالة جزء منه بطريقة جراحية وذلك لتقليل منطقة الصلع في الرأس.
عملية تقليل مساحة فروة الرأس يمكن أن تكون مصاحبة لعملية زرع الشعر حتى يبدو الشعر متناسق وطبيعي.
العمليات الجراحية لعلاج الصلع مكلفة، ومؤلمة في بعض الحالات.
هناك آثار جانبية تحدث لنسبة قليلة جداً وتتضمن: ألم مزمن في الرأس بعد العملية.



22







* الواقى الذكرى:
- مازال الواقي الذكري وسيلة فعالة لمنع حدوث حمل. كما يعد في نفس الوقت أيضاً وسيلة لتجنب انتشار الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.



ولكن هناك كثير من الناس لا يستخدمون الواقي الذكري دائماً أو لا يستخدمونه بشكل سليم.
يستخدم حوالى 17% فقط من الأزواج الواقي الذكري في كل مرة يحدث فيها اتصال جنسي.

* عدم استخدام الواقي:
- بالرغم من اقتناع وإدراك معظم الناس بأهمية الواقي الذكري وقدرته علي الحماية، إلا أن الكثير يفضلون عدم استخدامه.. والأسباب هي:

1. عدم الشعور بالراحة:
يقول الكثير من الناس أنهم لا يشعرون بالراحة أثناء الممارسة الجنسية مع استخدام الواقي الذكري. ولكن عدم استخدامه يضع الشخص في خطورة إحتمالية الإصابة بأمراض كثيرة تشعرك بعدم الراحة الفعليةمثل: مرض الإيدز، الكلاميديا، الهربس، الثقليل التناسلية (الزوائد الجلدية في الأعضاء التناسلية).

2. الثقة في الطرف الآخر:
العامل الأساسي في عدم استخدام الواقي الذكري هو الثقة في الطرف الآخر أنه خالي من هذه الأمراض. ولكن يمكن أن يكون هذا الطرف مصاب ببعض الأمراض الخطيرة دون أن يشعر بذلك مثل إصابته بالإيدز. والطريقة الفعالة والآمنة هي عدم الاتصال الجنسي لغير الأزواج وأيضاً القيام باختبارات لفحص الأمراض التي تنتشر عن طريق الاتصال الجنسي ويجب أن يقوم بها الطرفين.

3. المقامرة بالحياة:
هناك عدد من الشباب أو الرجال الذين يقومون باتصالات جنسية مع غير الزوجات، أى يقامرون بحياتهم مع عدم استخدام الواقي الذكري بناء علي توقعات سلبية بأن هناك تقدم كبير في العلاج وأن هناك علاج لكل هذه الأمراض.

4. عدم استخدام الواقي بشكل سليم:
- عدم كفاءة الواقي الذكري ينتج عن الاستخدام الخاطئ له وليس عيب في المنتج لذلك يجب الاهتمام بالأشياء التالية:

- عدم القيام بفتح الواقي بطريقة سريعة أو بالأظافر، الأسنان، أو بأشياء حادة مما يؤدي إلي قطعه.

- عدم التأكد من تاريخ صلاحية الواقي يؤدي إلي عدم كفاءته بالشكل المطلوب نظراً لأن تاريخ الصلاحية قد يكون منتهى.
- عدم لف الواقي بالشكل السليم قبل وضعه قد يؤدي إلي قطعه.

- صغر حجم الواقي يؤدي إلي قطعه أو تلفه، وأيضاً كبر حجمه أكثر من اللازم يساعد علي عدم ثبوته.
- الإكثار من استخدام المزلقات (Lubricants) يساعد علي عدم ثبوت الواقي.

- وأيضاً عدم استخدامها يمكن أن يؤدي إلي قطعه أثناء الاتصال.
- المزلقات البترولية يمكن أن تضعف الواقي.

- الانسحاب بعد إتمام العملية الجنسية قبل التأكد من ثبوت الواقي قد يؤدي إلي انزلاق الحيوان المنوي داخل الرحم.



يتبع





23



الشيب المبكر بين التشخيص والعلاج



1- الشيب المبكر:

أول ما يظهر هذا النوع من الشيب على جانبي الرأس، ثم يمتد بعد فترة إلى وسط الرأس أما المناطق المقاومة للشيب فهي مؤخرة الرأس والتي نادراً ما يظهر الشيب فيها.

أول ما يبدأ الشيب في الظهور يكون في جذع الشعرة، ومن أخطر أنواع الشيب هو الذي يحدث بسرعة وبفترة زمنية قصيرة قد لا تتعدى ساعات قليلة نتيجة التعرض لضغوطات نفسية أو لحوادث عصبية وقاسية، وهنا يظهر على شكل دوائر حلقية يغطي كل فروة الرأس ويطول الشعرة كلها. وتشير المقالات والابحاث الطبية أن هنالك أكثر من حوالي 26 حالة من هذا النوع وأشهر هذه الحالات التي يذكرها التاريخ حالة (ماري أنطوانيت) أبان الثورة الفرنسية التي قررت الثورة إعدامها بالمقصلة، وفي يوم التنفيذ (اكتوبر 1793) لم يعرفها الناس حيث أن شعرها تحول خلال ساعات إلى اللون الأبيض نتيجة الفزع والشد العصبي العنيف، أما الابيضاض المفاجئ للشعر في غضون ساعات فربما يكون ناتجاً من إفراز أنزيمات سريعة الانتشار قادرة على أكسدة كمية الميلانين في الشعر بسرعة فائقة، هذه الأنزيمات تفرز مباشرة في الدم نتيجة الاضطرابات النفسية، ويمكن حدوث شيب سريع الانتشار في غضون أسبوع، وهناك سيدة فقدت أبنها في حادث سيارة، فظهر الشيب عليها وقت الجنازة مباشرة، وكان الشيب كاملاً في عدة أيام مثل هذه الحالة يصعب تفسيرها علمياً، لأن الجزء الذي نراه من الشعر وهو الساق، ولا يستطيع الجسم داخلياً تغييره بل يستطيع فقط التأثير على خلايا البصيلة الشعرية القادرة على التكاثر، وبتكاثر هذه الخلايا ودفع الخلايا الشابة للخلايا المتقدمة في العمر، فإن الوقت لظهور جزء أبيض من الشعر القريب من فروة الرأس (ظهور الشيب) حوالي 14 يوم (الشعر تنمو بمقدار 0.04 ملم يومياً) السبب الرئيسي إلى ظهور اللون الابيض هو نتيجة لتوقف الخلايا الملونة في بصيلة الشعر عن تكوين وتصنيع المادة الملونة (الميلانين).

وقد دلت الدراسات أن الأسباب الرئيسية عن توقف هذه الخلايا عن العمل منها ما هو معروف مثل العامل الوراثي، والعامل النفسي، وتقدم العمر، وكذلك الهزال والضعف البدني العام، بالإضافة إلى سوء التغذية الناتج عن نقص بعض العناصر الغذائية مثل النحاس وحامض الفوليك وفيتامين (cool.gif المركب بأنواعه وأمراض الجهاز الهضمي، وقد فسر ذلك من إمكانية وجود ميكروبات معينة وأورام خبيثة في الجهاز الهضمي الذي يؤدي إلى الإسراع في ظهور الشيب المبكر. وكذلك من الأسباب الأخرى التعرض لحرارة عالية والإصابة بالملاريا وفقر الدم والاختلال في إفرازات الغدة الدرقية كلها مسؤولة عن بعض حالات الشيب المبكر والتعجيل بالشعر الأبيض.

ومن أسباب الشيب المبكر أيضاً التهاب اللثة والأسنان المتكرر، وقشرة الشعر، وأمراض التوتر العصبي، وظاهرة انتشار الشعر الأبيض في مرضى الأعصاب أكثر وضوحاً من غيرهم، وكذلك في حالة الشلل النصفي حيث يظهر الشعر الأبيض في النصف المشلول من الجسم.

2- الشيب نتيجة للتقدم في العمر:

مع مرور السنين يحدث شيئان: الخلايا الصانعة للميلانين يقل عددها، وبالتالي تنقص مادة الميلانين ثم أبيضاض الشعر أو الشيب.

بالإضافة إلى ازدياد الجيوب الهوائية الموجودة بين خلايا قشرة الشعرة نفسها، وهذا الهواء بما يحتويه من أوكسجين قادر على أكسدة الميلانين الموجود في خلايا قشرة الشعر إلى مادة عديمة اللون أي أبيضاض الشعر.

علاج الشيب المبكر:

إن أهم الوسائل لعلاج الشيب المبكر تكمن في تجنب الأسباب التي أدت إلى حدوثه، والعلاج المبكر للأسباب هو الاهتمام بالصحة العامة والاهتمام بنظافة الشعر وتغذيته وإزالة البؤر الصديدية بالجسم مثل اللوزتين الملتهبتين، إن علاج الإمساك والغدة الدرقية وتنظيم إفرازها مع تدليك فروة الرأس مع تناول فيتامين (cool.gif المركب لفترات طويلة يؤدي إلى الإقلال من حدوث الشيب المبكر. وعلينا أن نؤكد أن توفر الارتياح والاستقرار النفسي يعتبر من أهل عوامل التي تؤدي إلى تقليل الشيب المبكر.

علاج الشيب مع تقدم العمر:

هذا النوع من الشيب ليس له علاج غير الصبغة التي لا ينصح بها خصوصاً في الرجال، أما السيدات فإن (الحنة) أفضل بكثير من الصبغات الأخرى لأنها لا تسبب حساسية الجلد أما بالنسبة لصباغة الشعر، فقد عرف الإنسان صبغ الشعر منذ آلاف السنين، وحتى يومنا هذا لإكساب الشعر شكلاً خاصاً لدى السيدات. وبشكل عام هنالك ثلاثة أنواع من الصبغات الصبغة النباتية، والأصباغ العضوية الصناعية. والأصباغ المعدنية.


يتبع

*************
T@rekT0P
الأمراض المنقولة جنسياً
تجلب كلمة الزهري و السيلان رعباً حقيقياً لمن يشك بإصابته بأي منهما . ولكن انتشار جائحة الإيدز ( AIDS ) أو متلازمة عوز لمناعة المكتسب بهذا الشكل الكاسح وامتدادها على بقعة كبيرة جداً من الكرة الأرضية ،حمل إلينا جميعاً ذعراً جديداً أمر وأدهى . وأجبر كبريات الأوساط الصحية العالمية على لفت الانتباه مرة أخرى إلى أهمية الأمراض التناسلية و الأمراض النقولة جنسياً بحيث أصبح الإلمام بهوية هذه الأمراض وآلية تأثيرها وخطورتها حاجة صحية ملحة . فقد دلت الإحصاءات الرسمية لمنظمة الصحة العالمية بأن هناك أكثر من 21 مليون شخص يحملون فيروس الإيدز . وهناك أكثر من مليون شخص مصابون ويعانون فعلاً من شرور هذا المرض . وأنه مع مرور كل دقيقة واحدة يلتقط خمسة أشخاص جدد عدوى الإيدز . وأنه قد مات بسبب هذا المرض أكثر من 4 مليون شخص حتى الآن . وأمام هذه الإحصاءات المرعبة، لا يكفي التخويف وحده ، فالإعدام لم يمنع القتل و الجريمة. ولابد إذاً من حملة تثقيفية شاملة تكرس وعياً صحياً علمياً ودقيقاً بكل هذه الأمراض بحيث يصبح هذا الوعي ذاتياً وعفوياً ونابعاً من داخل الناس وحاجتهم لحياة صحية . وليس حالة طارئة عابرة تلتهب في مناسبة محددة لتخمد بعد مرور هذه المناسبة . وسنقدم في هذا الملف لمحة تاريخية للأمراض النقولة جنسياً ثم تصنيفاً موجزاً لها وأخيراً سنقدم وصفاً علمياً مختصراً لأهم الأمراض النقولة جنسياً وكيفية الوقاية منها وعلاجها .
لمحة تاريخية :
لاشك في أن الأمراض الجنسية قديمة قدم وجود الإنسان نفسه . لكن التاريخ المكتوب عن هذه الأمراض يضيع في غياهب الزمن . ومن الصعب تعقب شذراته بدقة . فالحضارات السابقة للديانات السماوية قد عانت من بعض هذه الأمراض دون شك ، لكن الإشارات الأولى الملتقطة حول هذه الموضوع ظهرت لاحقاً . ففي العهد القديم للكتاب المقدس وفي سفر اللاوين نجد الإشارة التالية: (( وكل رجل مصاب بسيلان من قضيبه هو نجس بالتالي )) الجزء الخامس الآية الثالثة. وقبل السيد المسيح بخمسة قرون ونصف وصف أبو قراط القرحات الزهرية وصفاً لا يختلف كثيراً عن فهمنا لها اليوم . كما أن أرسطو وأفلاطون أشارا أيضاً بوضوح إلى السيلان البني. ويبدو أن السيلان هو أقدم هذه الأمراض ، لكن النابتات الزهرية التي تدعى اليوم بالورم القنبطي كانت واسعة الانتشار في الحضارة الإغريقية و الرومانية بسبب اللواطة آنذاك . ولقد دلت بعض الأبحاث الحديثة على أن المصريين القدماء قد عانوا من هذا المرض لاسيما في مصر العليا.كما قد ورد ذكر هذا المرض في التوراة.

في عام 1493 عاد كولومبس إلى إسبانيا بعد اكتشافه لأمريكا . وبعد شهرين من عودته أصيب بعض بحارته باندفاعات جلدية سميت في ذلك الوقت بالحصبة الهندية . وبعد ذلك تطورت حالات زهرية نموذجية في برشلونة ثم اجتاح الوباء أوربا. ولكن بعض الشخصيات العلمية الدانمركية برأت كولومبس وبحارته من جريرة جلب هذا المرض معه من الأرض الجديدة . فقد اعترف أحد النبلاء في عام 1507 بإصابته بمرض الزهري وأشار إلى أن الدانمركيون يعرفون أن هذا الداء يشيع في أوساطهم حتى قبل سفر كولومبس إلى العالم الجديد بمدة طويلة . علاوة على ذلك فقد تمت حديثاً دراسة هيكل عظمي لسيدة أوروبية متوفاة قبل رحيل كولومبس إلى أمريكا بنصف قرن . وبينت تلك الدراسة أن الجمجمة وعظام الأطراف تحمل آذيات مكتسبة تنطبق على آذيات الزهري في طوره الثالث.
وعلى أي حال فقد ثبت بأن الزهري قد بدأ يجتاح أوروبا بدءاً من عام 1494 . ففي عام 1496 حل الزهري في جنيف وفي عام 1497 لم يبقى بلد في أوروبا لم تسجل فيه حالات للإصابة بهذا المرض . وفي عام 1498 لوحظت حالات في الصين وأمريكيا الشمالية . ولم تمض خمس سنوات بعد ذلك حتى غطى وجود هذا المرض كافة أنحاء الكرة الأرضية .
أما تسمية المرض بالزهري فقد جاءت من الإغريقية ومن كلمتين الأولى Cochon ومعناها الرقاد و الثانية Amour وتعني الحب وبالتالي فقد كانت تسمية الزهري تعني ((رقاد الحب)). ولكن جراحاً إيطالياً اسمه فراسكاتور هو الذي أعطى في عام 1530 هذا المرض اسمه الحقيقة في قصيدة تعليمية أسمها : (( Syphilis, Sive Morbus Gallicus )). وهناك أسطورة شاعرية حول التسمية انتشرت في جزيرة أطلس ، تشير إلى أن شاباً راعياً اسمه سيفيلوس تمرد على إله الشمس يوماً واقترح إيقاف تقديم القرابين له . فعاقبه إله الشمس بإرسال أشعة انتقام أصابت جسده فطفح جلده بالبثور ومن ثم عم الداء سائر سكان أطلس.
وقد بدأت معالجة الزهري بالشعوزات و السحر واستخدام طقوس ورعيه مثل الصيام و الصدقات سعياً لاسترضاء السماء . ثم استخدم مغلي خشب شجر الغياك Gaiac (وهو شجر أمريكي من فصيلة القديسيات ) بأن الهنود الحمر في أمريكا كانوا يستعملونه ويلاحظ عليهم مظاهر شفاء خارجي إثر استعماله . وبعد ذلك بمدة طويلة استخدم الزئبق على نطاق واسع بكل أشكاله . وقد كان مريض الزهري يعامل كمجرم يستحق العقاب إذ يتعرض المريض أولاً للجلد حتى يفقد الميل للفجور وبعد ذلك يخضع لعملية فصد لدمه ، ثم تجرى عليه عملية تطهير خارجي فحمام وبعد ذلك تطهير جديد . بعد ذلك يحق له الاعتراف بخطيئته و الندم على فعلها ثم أخيراً يتلقى العلاج وهو عبارة عن دلك بالزئبق .
لم يعزل العامل المسبب لمرض الزهري (اللولبيات الشاحبة) إلا في عام 1905 على يد ( Chaudinn ). وكانت البشرية بحاجة إلى أربعين سنة أخرى للكشف عن علاج ناجع للزهري أي باكتشاف الصادات الحيوية من زمرة البنسلين وأقرانه . ثم تطورت بعد ذلك أساليب الوقاية من المرض وتجنب حدوثه .
على الرغم من أن هذه اللمحة التاريخية قد ركزت أساساً على تاريخ مرض الزهري ، إلا أن الأمراض التناسلية الأخرى عد مرت بأطوار مشابهة دون شك مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعض هذه الأمراض حديث جداً وله تاريخه الخاص كمرض متلازمة نقص المناعة المكتسب مثلاً.

تصنيف الأمراض النقولة جنسياً :
يمكن تصنيف الأمراض النقولة جنسياً إلى قسمين أساسيين :
1- الآفات التي تظهر على المنطقة التناسلية
2- الآفات التي تنقل عن طريق الجنس سواء مباشرة بطريق الجماع الجنسي أو بطريق غير مباشر.
وتشمل هذه الآفات بشكل عام الأمراض التالية:
1- الإفرنجي (الزهري) الذي ينجم عن اللولبيات الشاحبة
2- السيلان الذي ينجم عن الإصابة بالمكورات البنية
3- القرحة اللينة أو القريحة وسببها عصيات دوكري
4- الحبيبوم اللمفي الزهري وسببه جراثيم من نوع المتدثرات
5- الجبيبوم المغبني
6- متلازمة عوز المناعة المكتسب.
ويضاف إلى هذه المجموعة الأساسية من الأمراض النقولة جنسياً أمراض أخرى ممكنة الانتقال عن طريق الجنس نعدد منها :
1- الحلأ التناسلي وسببه حمى راشحة من زمرة حمات الحلأ ( Herpes virus ).
2- التهابات الكبد الفيروسية من نوع A و B و التهاب الكبد المغاير لـ A و B.
3- الأورام القنبطية المتقرنة وهي ناتجة عن زمرة من الفيروسات تدعى Papilloma تسبب الثآليل . وهي تظهر في المناطق التناسلية المتعطنة كالفرج و الشرج.
4- المليساء الشائعة ( Molliscum Contogiosum ) وهي منتشرة كثيراً لدى اليافعين .
5- الجرب
6- التقمل
7- الطفيليات المعوية مثل المتحولات الزحارية
8- الجيارديا (اللامبيليا)
9- الحرقص
10- بعض الأدواء الناجمة عن جراثيم السالمونيلا
11- خمج كثرة الوحيدات
الأسباب العامة لانتشار الأمراض النقولة جنسياً :
من المفيد قبل أن نبدأ بدراسة أهم الأمراض النقولة جنسياً ، الإشارة إلى أهم الأسباب التي أدت إلى زيادة انتشار هذه الأمراض وكثرة عددها وتفاقم آثارها الجسدية و النفسية على الفرد و المجتمع ونجمل فيما يلي أهم هذه الأسباب:
1- سهولة المواصلات و الاتصالات التنقلات مما يجعل الشخص يسافر بسهولة فيأخذ المرض من المناطق المنتشر بها .
2- الحرية الجنسية و الإباحية التي سمحت بالكثير من المحرمات دينياً وأخلاقياً.
3- اللواطة التي تشكل في الوقت الحاضر سبباً رئيسياً بانتشار الأمراض الزهرية خاصة لدى المراهقين .
4- سهولة وانتشار استعمال مانعات الحمل التي أزالت عقبة كانت تقف في وجه الفتيات أمام الاتصالات الجنسية في حال غياب الروادع الأخرى وذلك السماح بالإجهاض في كثير من البلاد .
5- نقص الوعي و الثقافة العامة لدى مجمل الشعب ممن يعتقدون أن مثل هذه الأمراض أصبحت من مخلفات الماضي ، لذلك بجب القيام بحملة توعية لعامة الشعب ، الشبان منهم خاصة ، لإظهار أهمية هذه الأمراض وانتشارها ، ومما يدفعهم لمراجعة الطبيب لدى ظهور أول علامات الإصابة.
6- نقص في ثقافة الأطباء الممارسون ، الذين يعزون الكثير من التظاهرات إلى أمراض الحساسية أو ما شابه مما يضيع على المريض الفرصة الذهبية للمعالجة المبكرة ، وكذلك فإن استعمالهم للمرديات جزافاً وغالباً بمقادير غير كافية و النوع غير المناسب مما أدى إلى أزمان الكثير من الآفات.


الإفرنجي Syphilis :
هو مرض خمجي معمم ، ينتقل غالباً بطريق الجنس وتسببه اللولبيات الشاحبة Treponema Pallidum وهي لولبيات دقيقة تموت بسهولة بالوسط الخارجي و الجفاف و المطهرات الموضعية ويمكن أن تعبر المشيمة لتصيب الجنين .
يعتبر الإفرنجي من أهم الأمراض المنتقلة بالجنس ولم يسبقه في هذا المضمار في السنوات الأخيرة سوى متلازمة عوز المناعة المكتسب المعمم أو الإيدز.
وتتجلى خطورة الداء بإصابته للقلب ، و الجملة العصبية و الأحشاء و للتخريبات الموضعية التي يسببها في مراحله المتقدمة ولانتقاله إلى الجنين عن طريق الحامل المصابة . إنما يجب أن لا يسهى عن ذهننا أن التطبيق المبكر للعلاج المناسب، يعطينا أفضل النتائج ويؤدي للشفاء الكامل.
أدوار الإفرنجي : يقسم الإفرنجي إلى الأدوار التالية :
الإفرنجي الباكر: ويشمل الإفرنجي البدئي ( القرح ) و الإفرنجي الثانوي بتظاهراته و توضعاته المختلفة و الإفرنجي الكامن الباكر ( أقل من سنتين ).
الإفرنجي المتأخر : ويشمل الإفرنجي الكامن المتأخر ( أكثر من سنتين ) و الإفرنجي الثالث بإصاباته القلبية الوعائية ، العصبية ، و الجلدية .
الإفرنجي الولادي : ويقسم إلى إفرنجي ولادي باكر ، إفرنجي ولادي كامن وإفرنجي ولادي متأخر .
العدوى : ينتقل الإفرنجي الكسبي بالعدوى من إنسان لإنسان وتشكل العدوى الجنسية السبب الأول وتشاهد في حوالي 95% من الحالات ويفترض لدخول البريمية الشاحبة وجود تسحج سطحي : حلأ بسيط قرح جربي ، تسحج رضي . .. حيث أن البريمية لا تخترق الجلد السليم أما الإفرنجي الولادي وسببه عبور البريمية الشاحبة للمشيمة لتصيب الجنين وقد تكون العدوى بالتماس المباشر أثناء تقدم الجنين في المجرى التناسلي أثناء الولادة .
الحضانة : يبلغ زمن الحضانة وسطياً ثلاث أسابيع إنما شوهدت حوادث امتد فيها زمن الحضانة لمدة أطول ( 100-110 أيام ) خاصة إذا أعطيت كميات زهيدة من المرديات . وقد يكون زمن الحضانة أقصر من ذلك ، ثم تظهر أول العلامات ، وتسمى القرح الإفرنجي .
القرح الإفرنجي : وهو تسحج سطحي ، غير مؤلم ، واضح الحدود من 0.5 - 1 سم قطراً وقد يكون متعدداً ( حلأي الشكل ) لونه أحمر مثل لون اللحم النيئ ، قاعدته قاسية قساوة غضروفية لذا سمي القرح الصلب.
يتوضع القرح في منطقة العدوى لذا يظهر غالباً على الحشفة ، الثلم الحشفي ، الفرج ، العويكشة، الشفران ، عنق الرحم . إنما قد يظهر أيضاً على الشفة ، اللسان ، اللوزة ، الإصبع ( عدوى مهنية ) وقد شوهدت حوادث ظهر فيها القرح الإفرنجي على الذقن ، وكثيراً ما يتوضع على الشرج حيث يمر دون أن يكتشف . يترافق القرح بضخامة عقدية واضحة في المنطقة الموافقة ومكونة من مجموعة من العقد القاسية غير المؤلمة و المتحركة ويغلب أن تكون وحيدة الجانب إنما قد تكون ثنائية الجانب .
يمكن للقرح الإفرنجي أن لا يأخذ هذا الشكل النموذجي (50% من الحالات غير نموذجية) فقد يكون مؤلماً، متعدداً متقرحاً أو قوبائياً ويندر أن لا يترافق بضخامة عقدية .
يستمر القرح لعدة أشهر وقد يمتزج مع علامات و تظاهرات الإفرنجي الثانوي ، وقد يغيب لتظهر الإفرنجيات الثانوية . ولابد من التشخيص التفريقي عن كافة التقرحات التي تظهر في المنطقة : القرح اللين ، الحبيبوم الزهري ، الحبيبوم المغبني، الحلأ التناسلي، التقيحات التقرحات الرضية، الجرب ( القرح الجربي ) القلاع على المنطقة التناسلية ، الإندفاعات الدوائية .
التشخيص : تكون التفاعلات المصلية للإفرنجي سلبية في مرحلة القرح (تصبح إيجابية بعد 3 أسابيع من ظهور القرح) إنما يكون إجراء التفاعلات ضرورياً لمراقبة التطور . ويتم التشخيص في هذه المرحلة من خلال :
1- الفحص العبيط من كشاطة من القرح وتفحص بالمجهر على ساحة مظلمة.
2- تلوين البريميات بالحبر الصيني أو بنترات الفضة .
3- تحري البريميات من العقد المرافقة ببزل العقدة و التحري عن البريميات بإحدى الطريقتين السابقتين . ولوجود البريميات في القعدة أهمية أكبر من إيجاد البريميات في القرح .
الإفرنجي الثانوي : وهو مرحلة تعمم الإنتان البريمي وسنعددها حسب توالي ظهورها : الإفرنجيات البقعية : وتسمى الوردية الإفرنجية وتظهر بعد حوالي شهرين من العدوى ، وتتجلى ببقع ذات لون وردي خفيف ( زهر الدراق ) وتكشف بالنظر إليها بإضاءة غير مباشرة أو عبر زجاجة زرقاء . تتوضع هذه الإندفاعات على الجذع خاصة على الخاصرتين ، الاندفاعات غير وسفية وغير حاكة وكثيراً ما تمر دون أن يشعر بها .
تترافق دوماً بضخامة عقدية صغيرة ، ومتعممة في المناطق الإبطية ، المغبنية ، فوق الترقوة ، فوق البكرة ، المنطقة الرقبية خلف العضلة القزائية ووجود العقد دليل على تعمم الخمج ولوجود العقد أهمية سريرية كبيرة لوضع التشخيص السريري .
التشخيص التفريقي : عن الورديات غير الإفرنجية ( الجذامية ، الغصلية ) ، عن الإندفاعات الدوائية ، النخالية الوردية التي تتميز عنها بوجود الوسف .
التطور : تتطور اندفاعات الوردية الإفرنجية نحو الزوال حتى دون تطبيق أي علاج ، وقد تخلف مكانها تصبغات خفيفة وإن ظهورها في فروة الرأس قد يسبب سقوط الأشعار خاصة في المنطقتين الجداريتين و المنطقة القفوية وتسمى الحاصة الخلالية وهي مميزة للإفرنجي .
اللويحات المخاطية : التوضع الرئيسي للإفرنجي الثانوي على الأغشية المخاطية بشكل سطوح متسحجة يسترها غشاء أبيض رقيق ومتهتك ، تتوضع خاصة على الغشاء المخاطي للفم و اللسان و البلعوم و الشفتين وعلى الأغشية المخاطية للشفرين و المهبل .
العقد اللمفية متضخمة ولها نفس صفات العقد في الوردية الإفرنجية . اللويحات المخاطية غنية جداً بالبريميات الشاحبة وبالتالي فهي شديدة السراية .
التشخيص التفريقي : عن كافة الأمراض التي تسبب تسحجات على الأغشية المخاطية : داء الفقاع، الفقاع الفقاعاني ، الحزاز المسطح التسحجي الاندفاعات الدوائية ، القالع وغيره . ..
الإفرنجيات الحطاطية : وهي تتلو الوردية الإفرنجية بالظهور ، وذلك حوالي الشهر الرابع من بدء الإصابة ولجميع الاندفاعات الحطاطية الإفرنجية صفات مشتركة وهي : اللون العبق النحاسي ، الارتشاح ، القساوة وغياب الأعراض الشخصية سوى ألم محدث بسيط إذا ضغط على مركز الحطاطة الإفرنجية برأس مدبب ( علامة أولندورف ) . ولهذه الإفرنجيات أشكال حسب شكلها السريري : الصدفية ، القوبائية ، البثرية ، الجريبية ، وذكرت حوادث تقرحية لدى المرضى ناقصي المناعة .
أما من ناحية التوضع فتوصف الإفرنجيات الراحية الأخمصية وهو توضع انتقائي ونموذجي ، الجبهة، الثلم الأنفي الوجني ، و الأنفي الشفوي ، ملتقي الشفتين ( الصوارين ) حيث تلتبس بمذح الصوارين وتتميز عنه بالارتشاح و الشق المركزي ( كمثل تفاحة قطعت بسكين ) ، الجذع و الناحية التناسلية ( القضيب و الصفن و الفرج ) وأحياناً الثنيات المغبنية و الإبطية حيث تأخذ مظهراً متسحجاً ومتعطناً وحين ظهورها على الشرج فإنها تعطي ما يسمى :
الورم القنبيطي المنبسط Condyloma Lata
ويتميز بتشكل سطوح متسحجة ، حدودها صريحة ، ينز منها مصل كريه الرائحة ومليء بالبريميات وقد يحدث أن تصاب حطاطات بالتسحج والتعطن، ويجب أن يميز عن الورم القنبيطي المقمم التؤلولي المنشأ . وقد يتشارك الاثنان بظهور الورم القنبيطي المقمم على ورم مسطح ، لذلك بجب في حال الشك إجراء التفاعلات المصلية النوعية من تظاهرات الإفرنجي الثانوي الأخرى : الحاصة الخلالية التي سبق ذكرها وتصيب خاصة المنطقة الجدارية و القفوية ، التبدلات التصبغية على الجذع بشكل رقطات يعتقد أنها عقابيل للوردية الإفرنجية وتسمى قلادة الزهرة
Leucoderma Syphiliticum ( Necklace of Venus )
يمكن للإفرنجيات الحطاطية أن تلتبس بكل الآفات الحطاطية المرتشحة : الصدف ، الحزاز المسطح... وأن تشبه كل الآفات ( المقلد الأكبر ) وهي تترافق دوماً بضخامة عقدية .

الإفرنجي المتأخر ويشمل :
1- الصموغ الإفرنجية : وهي الشكل المخرب وتظهر بعد 2-3 سنوات من العدوى لدى أشخاص أهملت معالجتهم أو عولجوا معالجة ناقصة ويمر الصمغ بأربع مراحل : الفجاجة ، التلين ، التقرح و التنوسر وأخيراً الترمم و التندب مخلفة ندبات دائمة . يمكن أن تصاب أي منطقة من الجلد وقد يصيب الأغشية المخاطية وإن شراع الحنك هو أحد المناطق المفضلة فيتقرح ويخرب اللهاة وقد يؤدي إلى انثقاب سقف الحلق إذا توضع هناك ويؤدي إلى علامات هامة كالخنة و السيلان الأنفي ويمكن أن تتوضع في اللسان وتكون متعددة معطية للسان مظهراً عجرياً ويؤدي إلى تقرحات .
2- الطلوان Leucoplakia وكثيراً ما يكون من تظاهرات الإفرنجي الثالثي وهو يبحث عادة بالتفصيل مع آفات الأغشية المخاطية .
من التظاهرات الجلدية الأخرى اندفاعات حطاطية نحاسية مرتشحة ومخربة وكثيراً ما تأخذ أشكالاً مقوسة وقد تلتبس بسل الجلد الساعي .
3- الإفرنجي العصبي : التباس ، و الهزع و الشلل العام .
4- الإفرنجي القلبي الوعائي : التهاب أبهر وأم دم .
5- الإفرنجي الكامن : يتجلى بإيجابية التفاعلات المصلية دون أي تظاهرات جلدية أو جهازية وسلبية التفاعلات المصلية للسائل الدماغي الشوكي .
الإفرنجي الولادي : وهو الإفرنجي الذي ينتقل إلى الجنين أثناء الحمل بعبور البريميات للمشيمة في حوالي الشهر الرابع للحمل فيصاب الجنين وتحدث إسقاطات متكررة ، وإذا بلغ الحمل غايته يأتي الجنين مصاباً بأعراض الإفرنجي الولادي الباكر : الاندفاعات الفقاعية الراحية الأخمصية ( الفقاع الإفرنجي ، إصابات حشوية ( كبدية ، عظمية ، مفصلية ) .
الإفرنجي الولادي المتأخر : وله أعراض نذكر منها : التهاب القرنية الخلالي ، التهاب السمحاق ويصيب الطنبوب خاصة ( بشكل السيف ) . صموغ إفرنجية ، إصابات عصبية ، صمم ، تشوهات أسنان ( أسنان هتشنسون ) .
الإفرنجي الولادي المتأخر : وهي تكشف أضداد موجودة عند حامل المرض وتسمح غالباً بالتشخيص الجازم وهي على نوعين :
التفاعلات المصلية غير النوعية : وهي إما تفاعلات تحوصب أو تفاعلات انحلال دم حسب الطريقة ونذكر منها : كان ، كلاين ، VDRL لا تصبح هذه التفاعلات إيجابية إلا بعد مضي حولي ست أسابيع على الإصابة ، لذلك فهي لا تفيد في التشخيص المبكر . كما أنها قد تكون إيجابية كاذبة في بعض الأمراض : الجذام الورمي ، الملاريا ، داء وحيدات النوى الخمجي ، إبيضاضات الدم . عندها يجب اللجوء إلى التفاعلات النوعية للتأكد من التشخيص .
التفاعلات المصلية النوعية : نذكر منها اختبار ومضان البريميات ( F.T.I ) وهو أبكر التفاعلات إيجابية .
اختبار سكون البريميات أو تفاعل نلسون ( T.P.I ) وتتأخر إيجابيته إنما نوعيته عالية وهو تفاعل صعب ومعقد ولا يجري إلا في المراكز جيدة التجهيز ويفضل في الوقت الحاضر إجراء تفاعل ( TPHA ) لسهولة إجرائه .
المعالجة : البنسلين هو العلاج النوعي و المفضل ، ويجب إعطائه و الاستمرار به المدة الكافية ( عشر أيام على الأقل ) وهناك طرق متعددة لاستعمال البنسلين إنما المهم المحافظة على حد أدنى وهو 0.03 وحدة بنسلين في كل مم 3 . وذلك المدة الكافية للقضاء على البريميات ( عدة أطوار من انقسام البريمية و البالغ حو الي 30 ساعة ) يطبق إعطاء البنسلين بطرق مختلفة فقد يعطى البنسلين بروكائين النصف المديد أو البنزاتين بنسلين المديد ، أما العلاج بالبنسلين المبلّر فقد بطل استعماله لسرعة انطراحه وضرورة إعطاء حقن متكررة وعدم ثبات مستواه في الدم .
أما في حال حساسية المريض على البنسلين فيمكن إعطاء التتراسكلين أو الأرترومايسين .

السيلان Gonorrhea
يعد مرض السيلان من أقدم الأمراض النقولة جنسياً وأكثرها انتشاراً . ولهذا التعبير أصل إغريقي من الكلمة ( Couler ) أي سال . ولقد احتفظ هذا المرض باسمه هذا، في حين لم تكتشف مسبباته ( المكورات البنية ) إلا في نهاية القرن التاسع عشر . ويسبب هذا المرض حرقة بولية لدى الرجل ولذلك يطلق على المرض أحياناً مرض الحرقة البولية . وعلى الرغم من وجود حالات سيلان لا تسببها المكورات البنية إلا أن هذه المكورات مسؤولة عن نصف حالات السيلان على الأقل . حالات السيلان الأخرى تنتج عن المتدثرات و المفطورات و الدويبات المشعرة وبعض الحمات الراشحة .
العامل المسبب:
المكورات البنية مكورات مزدوجة تعيش داخل الخلية و تتعشق الكريات البيض وهي تشبه حبات البن ومن هنا استحقت تسميتها . وتتبع المكورات البنية عائلة النايسريات التي ينتمي إليها أيضاً المكورات السحائية المسؤولة عن التهاب السحايا . و المكورات البنية هشة خارج العضوية ويقتلها بسرعة كل من الماء و الصابون و المطهرات . ومع ذلك فهي تستطيع أن تعيش لبضع ساعات على فوطة رطبة ودافئة في درجة حرارة الغرفة وهذا يفسر العدوى غير الجنسية بهذه الجرثومة .
التشخيص :
يتم الاستقصاء الحيوي عن مسببات السيلان بأخذ مسحة من المشتبه به أو بها . وتؤخذ المسحة من الرجل من صماخ البول أي من نهاية القضيب وذلك عندما يكون السيلان غزيراً. وفي كل الأحوال يجبب أخذ المسحة قبل عملية التبول الصباحي وينصح المريض بشرب كمية من الجعة أو الكحول قبل 24 ساعة من أخذ المسحة وذلك لتقوية معدل السيلان .
أما عند المرأة فيتم أخذ المسحة القيحية أو أخذ المفرزات التناسلية من مستوى الإحليل أو الفرج أو عنق الرحم وبالتأكيد خارج أوقات الطمث ، هذا ويجب الامتناع عن استعمال الحقن أو التحاميل المهبلية قبل 48 ساعة من أخذ المسحة و إلا جاءت نتائج الفحوص مضللة . ويجب في هذا الصدد التحذير من أن المريض الذي يتعاطى الصادات الحيوية يجب أن يوقفها تماماً قبل مدة من أخذ المسحة. فأخذ حبة واحدة من مضاد حيوي قد تجعل المسحة عقيمة مؤقتاً . إن النتائج السلبية للمسحة عند المرأة تستوجب إعادة الفحص مرة ثانية لأنه لا يمكن الجزم نهائياً بأن المرأة غير حامل للجرثوم حتى ولو جاءت التحاليل الأولى سلبية .
الأعراض و العدوى:
الفحص السريري لمرضى السيلان مهم جداً ، و السؤال عن إمكانية حصول تماس جنسي مع مصاب أو مشتبه به سؤال مفتاحي لكشف المرض. ويكون المرض واضحاً عند الرجل. أما لدى المرأة فالمرض و الأعراض لا يكونا واضحين إذ نادراً ما تزور المرأة عيادة الطبيب للشكوى من هذا المرض. فالمكورات البنية عند المرأة غير عرضية.
تتراوح فترة حضانة المرض عند الرجل بين 3-4 أيام عادة ولكن فترة الحضانة قد تمتد ضمن مجال أكبر من عدة ساعات إلى أكثر من شهر. أما عند المرأة فيصعب تحديد فترة الحضانة.
ويتظاهر السيلان البني – لاسيما عند الرجل – بحرقة بولية مؤلمة يسبقها ظهور سيلان لزج أصفر اللون مائل للاخضرار ذي رائحة منفرة ومميزة لهذا المرض . أما عند المرأة فالأعراض تكون أقل وضوحاً. ومن الاختلاطات التي قد تحدث نتيجة الإصابة بالسيلان التهاب الخصية و البربخ و التهاب البروستات و التهابات في مستوى الأقنية الدافعة. لكن تجب الإشارة على أي حال إلى أن هذه الاختلاطات لحسن الحظ نادرة جداً بسبب وجود الصادات الحيوية و إمكانية التنبه المبكر للتشخيص.
إن معظم النساء اللواتي يصبن بالمرض، لا تظهر عليهن أية أعراض ملفتة، ولكن بإمكانهن نقل العدوى وهذا الاحتمال قد يستمر لسنوات. وفي هذه الحالة من المتعذر تحديد فترة حضانة المرض عند المرأة وفي مطلق الأحوال هي أطول مما عند الرجل وتبلغ على الأقل أسبوعين. وتهاجم المكورات البنية عنق الرحم أولاً حيث تسبب التهابات في عنق الرحم، ثم تمتد الإصابة إلى مناطق مجاورة. فيمتد الالتهاب بالطريق الصاعد إلى الرحم ومن ثم إلى البوقين وأخيراً يمكن للانتان أن يمتد للمبيض وقد تحدث اختلاطات في البريتون وفي المنطقة حول الكبد. إصابة الشرج يمكن أن تحدث أيضاً بحكم المجاورة بين الشرج و الفرج.
ومن الاختلاطات التالية للإصابة البولية التناسلية الناتجة عن المكورات البنية حدوث التهاب في البلعوم.
العلاج :
لا شك بأن الصادات الحيوية قد غيرت إنذار هذا المرض تماماً. ويعد البنسيلين في طليعة هذه الصادات المفيدة للعلاج. ولكن يجب مشاركة مضادات حيوية أخرى. ولابد قبل البدء بالعلاج من الرجوع إلى نتائج المخبر للكشف عن المكورات البنية بالفحص المباشر أو الزرع وكذلك أيضاً اختبارات الحساسية للصادات الحيوية. وتجدر الإشارة هنا إلى أنه قد ظهرت سلالات من المكورات البنية معندة. هذه المكورات مفرزة للبنسليناز وهي خميرة ناهية لعمل البنسلين. وقد عزلت هذه الزمرة من المكورات لأول مرة في عام 1976 في كل من الولايات المتحدة و إنكلترا وفي وقت واحد تقريباً. بعد ذلك عزلت نفس هذه الزمرة في أكثر من عشرين بلد في الشرق الأقصى وأفريقيا. ثم ظهرت مثل هذه الزمر في كل أوربا.

القرحة اللينة أو القريحة
وهي آفة جلدية تناسلية تقرحية تنتقل عن طريق الجنس. وقد ظل هذا المرض يختلط تشخيصياً بالزهري حتى منتصف القرن الأخير. وهذا المرض يتسبب في أذية موضعية. وهو كثير الحدوث في بعض البلدان الاستوائية. وقد لوحظ ازدياد حدوثه في أوروبا وأمريكا بعد عام 1970.
العامل المسبب و العدوى :
جراثيم عصوية اكتشفها دوكري ( Ducrey ) عام 1905 ولذلك سميت بعصيات دوكري. أما مدة الحضانة فتدوم ثلاثة أيام وسطياً وقد تكون أقصر من ذلك ( يوم أو يومين ) ويمكن أن تمتد لتصبح أطول من ذلك بكثير ( 6-10 أيام ) ولكنها لا تتجاوز الخمسة عشر يوماً بعد التماس الجنسي الأول. ومن المؤكد أن العدوى تتم فقط عبر التماس الجنسي. أما خارطة انتشار المرض فتشمل: المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية وفي بلدان حوض المتوسط وفي بعض بلدان أوربا كهولندا و البرتغال وفنلندا وبلجيكا وإسبانيا وفرنسا. ولا يأخذ هذا المرض شكلاً جائحياً بل يظهر إفرادياً من حين لآخر.
الأعراض :
تبدأ الأعراض بتقرح وحيد أو متعدد مؤلم، و يتوضع غالباً على المنطقة التناسلية. ويمكن لهذه التقرحات أن تستمر لأسابيع وقد تختلط بتضيق في القلفة وأحياناً بموات. وتترافق القرحة اللينة عادة بضخامة العقد اللمفية وتميل هذه العقد للالتهاب و التقرح و التنوسر. ويمكن تمييز هذه القرحات عن القرحات الزهرية بوضوح، فالقرحات الزهرية ذات قاعدة صلبة تشبه الغضروف.
ويسهل تشخيص هذا المرض مخبرياً فعصيات دوكري تتميز بتلون قطبيها. أما الزرع فهو صعب. وهي تعطي بالزرع مظهراً وصفياً على شكل سلسلة الدراجة.
العلاج :
يتم العلاج بالصادات الحيوية وبالمرديات وخاصة السيلفاميدات الحديثة ( سيلفا ميثوكساسول ) والصادات الحيوية الأخرى من زمرة السيكلينات. ويجب أن يستمر العلاج لفترة 10 – 20 يوماً.


الحبيبوم اللمفي الزهري
وهو خمج تناسلي سببه الكلاميديا التراخزمية ( Chlamydia Trachoma ) وهي من المتدثرات التي تسبب أمراضاً بشرية حصراً إذ أن هناك أيضاً نوع من المتدثرات مثل المتدثرة الببغائية ( Chlamydia Psittaci ) التي تحدث أمراضاً حيوانية لها أهميتها في مجال الطب البيطري.
مدة الحضانة و العدوى :
تبلغ فترة الحضانة في الإصابات الناجمة عن المتدثرات التراخومية حوالي عشرة أيام ومجالها يمتد من 5-25 يوم. وتسبب هذه المتدثرات الحالات الإمراضية التالية:
1- التهاب الملتحمة السليم ( وهو التهاب ملتحمة يحدث في المسابح الملوثة ).
2- التهاب الملتحمة الحاد ( التراخوما ).
3- اعتلالات رئوية خطيرة عند الأطفال.
4- أخماج بولية وتناسلية بشكل خاص.
وسنركز هنا على الآفات التناسلية فقط.
الأعراض و التشخيص :
يجب الاستقصاء عن المتدثرة التراخومية أمام كل تظاهرة تناسلية بولية ذات نمط إحليلي التهابي تحت حاد مع حرقة إحليلية و مفرزات صباحية. وأيضاً أمام أي تظاهرة بولية مثل الحرقة وتعدد البيلات وعسرة التبول.
ويبدأ الاندفاع المرضي بتقرح صغير حلأي الشكل يتوضع على القضيب، أو الفرج أو المهبل أو عنق الرحم. ويحدث ترميم سريع للتقرح وكثيراً ما يمر دون أن يشعر به المريض. ولكن بعد حوالي أسبوعين تتضخم العقد اللمفاوية في جهة الإصابة وقد يكون التضخم ثنائي الجانب. وقد يحدث تلين و تنوسر لهذه العقد. وأخيراً يحدث اضطراب في الدوران اللمفي يؤثر على القضيب أو الصفن أو الفرج أو أعضاء أخرى. وقد تحدث اختلاطات للإصابة الأولية على شكل التهاب حشفة أو التهاب بربخ أو التهاب بروستات عند الرجل. أما عند المرأة فيحدث الاختلاط على شكل التهاب بوقين مع خطر العقم.
ويعد التشخيص صعباً. إذ لا تملك كل المخابر إمكانية كشف المتدثرات. لكن المخابر المتخصصة تستطيع القيام بهذا التشخيص الحيوي لأن إمكانية كشف العامل معقدة في كل المراحل.
وينصح دائماً بفحص الشريك الجنسي دورياً. فالكثير من النساء يكن حاملات للمرض ولكن غير عرضيات بمعنى لا تظهر عليهن الأعراض المرضية.
العلاج :
يستعمل لعلاج هذا المرض صادات حيوية من الجيل الثاني. ويستعمل أيضاً السلفاميدات والتتراسيكلين. ويجب أن تستمر فترة العلاج لعشرين يوماً.

الحبيبومات المغبنية و الزهرية وداء دونوفاني
الحبيبومات الزهرية ( Granuloma Venereum ) و المغبنية ( G.Inguinal ) وداء دونافاني ( Donovaniosis ) كلها إصابات تناسلية يسببها طفيلي يعيش ضمن الخلية ( جسيم دونوفان ).
فترة الحضانة و العدوى :
تتراوح فترة الحضانة بين 2-3 أسابيع وقد تمتد في بعض الأحيان لتصل ستة أشهر. وتنتقل العدوى بالتواصل الجنسي.
الأعراض و التشخيص :
تبدأ الآفات المرضية بحطاطة قاسية أو بعقيدة وحيدة أو متعددة تنفتح على الجلد مؤدية لتقرحات، يلفت النظر فيها غياب الألم وقد تتطور لتقرحات واسعة. ولا تصاحب هذه الحالات دائماً بضخامة عقدية ( في العقد الليمفاوية ).
وقد يحدث تطور بطيء للمرض يؤدي لحدوث تقرحات وتشوهات واسعة وقد يختلط المرض بأخماج ثانوية تؤدي لحدوث ضخامة عقدية.
ويتم التشخيص بالتفتيش عن جسيمات دونوفان بلطاخة مأخوذة من حواف التقرح.
العلاج :
كل الصادات الحيوية فعالة ضد هذه الآفة لا سيما : التترا سكلين، الستربتومايسين الكلورا مغينيكول و الايرثروميوسين وغيرها.

متلازمة عوز المناعة المكتسب
(AIDS)
لا يتردد البعض أبداً في اعتبار هذا المرض طاعون العام 2000 وهو يحمل معه ريح رعب لم تعد تهب في أمريكا وأوروبا فقط بل اجتاحت العالم. وتعود بداية هذا المرض للعام 1981 حيث كان يطلق عليه في أمريكا الوباء المجهول. و الخطورة في هذا المرض هي إنذاره السيئ الذي يسبب نسبة وفيات تتجاوز أل 90%. كما أن المخيف حوله هو أن عدد الإصابات به تتضاعف سنوياً منذ بداية اكتشافه وحتى الآن.
العامل المسبب :
حمة راشحة من نوع الحمات الخلفية Retrovirus ( H.T.LV.III , L.A.V. ) وقد اكتشفت عام 1984 في كل من فرنسا و الولايات المتحدة الأمريكية، وهي حمة راشحة شديدة الحساسة للحرارة و المواد الكيماوية و المطهرات، وحديثا أطلق عليها اسم :
( H.I.V ( Human Immunodificiency virus )
نسبة الحدوث و الانتشار : تجاوز عدد الإصابات حتى الآن المليون إصابة وهي بازدياد مستمر. 80% منها في الولايات المتحدة الأمريكية وقد بُلِّغ عن حوادث في الأمريكيتين و البرازيل وكندا وأكثر البلدان الأوربية، وعن وجود أعداد كبيرة في هايتي، وفي أفريقيا وغيرها من البلدان.
معظم الحوادث في أميركا وأوربا لدى ذكور جنوسيين، 17% منهم يتعاطون الحقن المخدرة، 1% لدى المنعورون و3%ممن يجرى لهم نقل دم متكرر.
أما لدى الأطفال فإن 70% منهم أصيبوا من آباء مصابين و15% منهم أجري لهم نقل دم و5% منعورون.
أما في أفريقيا فالإصابة متساوية في الجنسين وتقل النسبة لدى الجنوسين بينما تكون البغايا المصدر الرئيسي للعدوى. أما في الشرق الأوسط فلا توجد دراسة دقيقة حول وجوده.

السراية :
توجد الحمة الراشحة في الدم و المني و اللعاب ، وذكر حديثا وجودها في الدمع. تتم السراية من الجماع المتتكرر خاصة لدى مقاربي الشذوذ الجنسي أو عن طريق الزرق و الحقن ونقل دم ملوث أو من الأم إلى ابنها قبل الولادة أو أثنائها أو بعدها بوقت قصير.
لا يوجد حتى الآن ما يثبت إمكان الانتقال عن طريق الحشرات أو الاتصال الاجتماعي ( الأسرة ، المدرسة ) أو عن طريق الطعام الهواء.
الحضانة :
غير محددة بشكل قاطع إنما تبلغ وسطياً 2.5 سنة وتقصر إلى سنة لدى الأطفال، تقل هذه المدة إذا كان سبب العدوى نقل الدم.
تطور الآفة :
يمكن للخمج أن يتطور بأحد الأشكال الثلاثة التالية :
1- تقوم العضوية بإجهاض الآفة فورا و لا يحدث أي تفاعل مصلي.
2- ينمو الخمج ويتكاثر ثم ينصرف تاركاً تفاعلات إيجابية ويمكن أن يتم ذلك إما :
أ‌- بدون أي علامات أو أعراض.
ب‌- بمتلازمة سريرية خمجية حادة ( حمى ، عرق ، آلام عضلية ومفصلية ، ضخامة عقدية ) ثم تنصرف خلال أسبوع أو أسبوعين دون أي معالجة ويمر حوالي 60-70 % من المخموجين بهذه المرحلة.
3- يسير الخمج ويتطور للازمان من خلال الانتشار التدريجي للحمة حتى تصل إلى اللمفاويات، فيتعرض المريض للإصابة بالحمى ونقص الوزن و الوهن و الإسهال المزمن و الأعراض العصبية وتسمى "المتلازمة المرتبطة بالهضم".
4- قد تتطور هذه الملازمة لتؤدي إلى تلف كامل للجهاز المناعي وبلوغ الحالة اللاعكوسة فتؤدي الحمات الراشحة إلى إتلاف اللمفاويات التائية المساعدة T. helper وتشكل هذه الحالة 2-15% من مجمل المصابين.
السريريات :
كثيراً ماتبدأ الآفة بمرض انتهازي مثل ذات الرئة الناجمة عن المتكيسة الكارينية، داء النوسجات Hestoplasmosis المنتشر، داء المبيضات Candiasis المنتشر، أخماج المستخفيات Cryptococcus داء البوغيات المسبب للإسهال المزمن، خمج الحلأ البسيط التقرحي و المزمن، أغران وخاصة غرن كابوزي الباضع و المنتشر.
يجب الشك بالإصابة، في حال عدم توفر الفحوص المتقدمة اللازمة للتشخيص استناداً إلى :
1- نقص وزن سريع 10% مع إسهال مزمن يستمر أكثر من شهرين أو حمى مزمنة ووهن وضخامة عقدية.
2- وجود أخماج انتهازية خاصة داء المبيضات المعند على المعالجة أو حلأ تقرحي مزمن.
3- وجود غرن كابوزي منتشر وسريع.
4- نقص تعداد اللمفاويات عن 1200/مم 3 .

التشخيص المخبري :
1- استفراد الحمة من الدم أو سوائل الجسم.
2- كشف المكونات الحموية بواسطة الطرائق المناعية أو الجزيئية مثل كشف المنتسخة المعكوسة Reverse Transcriptase أو الحموض النووية.
3- كشف أضداد لمستضد الحمة.
و الأخيرة هي الطريقة المفضلة و الأسهل، وأفضل طريقة لتطبيقها في المقايسة الامتزازية المناعية و الإنظيمية Enzyme Linked Immuon Sorbent Assay ويرمز لها اختصاراً بـ ELISA ويمكن اللجوء إلى المقايسة المناعية.
تتميز هذه الاختبارات بشدة حساسيتها ( 98% ) إنما هناك حالات من الإيجابية الكاذبة ويمكن التأكد بالطرق الأكثر تعقيداً. من أهم نقائص هذه الطريقة أنها لا تصبح إيجابية إلا بعد مرور بعض الوقت على الخمج ويعود السبب إلى أن جميع الاختبارات المصلية تعتمد على تحديد IgG وليس IgM حيث أن الأول يتأخر بالظهور، بينما يظهر الأخير بعد فترة قصيرة من الخمج، غير أنه لا توجد حالياً اختبارات تنظير شعاعي لـ IgM .
المعالجة :
[size=3][color=darkred]المعالجة المثلى هي المعالجة الوقائية بالابتعاد عن ا
*************
T@rekT0P
يتبع
التهاب الكبد

لم تكن تعرف العلاقة بين التهاب الكبد و الأمراض النقولة جنسياً. ولكن ثبت مؤخراً بالدليل القاطع إمكانية انتقال هذا المرض بالممارسات الجنسية. ويعد التهاب الكبد الفيروسي مرضاً كثير الحدوث بين البالغين. ففي فرنسا وحدها – على سبل المثال – يوجد 100000 حالة جديدة في كل سنة. وأكثر من 80% من هذه الحالات هي من النوع A و B و الباقي لم تحدد هويته بعد. أما على الصعيد العالمي فإن عدد الحملة المزمنين لفيروس التهاب الكبد فهو مليونان. وقد كشف مصدر مسؤول في الصين وحدها بأن عدد الأشخاص الذين لديهم تظاهرات مرض الكبد قد وصل إلى 25 مليون صيني. ومن المعروف أن لالتهاب الكبد أنواع منها التهاب الكبد من نوع A ونوع B وهناك أنواع أخرى غير محددة.

العامل المسبب و العدوى :

حمات راشحة عزل منها حتى الآن نوع A ونوع B .

وإلتهاب الكبد الفيروسي من نوع A ذو تطور سليم بمعنى أنه لا يتطور أبداً إلى الشكل المزمن. أما فترة الحضانة لهذا النوع فتتراوح بين 15 و 50 يوماً. ويحدث الشفاء عادة في نهاية الأسبوع السادس من بداية الإصابة.

ولا شك في أن هناك طرق أخرى للعدوى بهذا المرض. فالعدوى بالتهاب الكبد الفيروسي من النوع A تتم بشكل خاص عن طريق الفم وهذا يعني أن العدوى تتم بطريق الأغذية الملوثة وخاصة القواقع البحرية الملوثة.

أما التهاب الكبد الفيروسي من النوع B فهو الأكثر انتشاراً وإمراضية في العالم. و النقطة الأهم هي أن هذا المرض ينتقل جنسياً في أكثر من 50% من الحالات كما ينتقل بطريق التسريب الوريدي. ويتواجد فيروس التهاب الكبد B في الدم وفي اللعاب وفي السائل المنوي وفي المفرزات المهبلية وفي الدم الطمثي وهذا يفسر سبب انتقاله بالممارسات الجنسية. أما فترة الحضانة لهذا المرض فهي من 50 – 150 يوم. ومن المهم جداً الإشارة إلى أن العدوى تتم خلال فترة الحضانة وخلال المرحلة الحادة من المرض. أما الحملة و المزمنون فيشكلون مستودع الفيروس ويمثلون مصدراً دائماً للعدوى في محيطهم. وقد ينتقل المرض أيضاً من الأم إلى الجنين. ومن بين أكثر الشرائح الاجتماعية تعرضاً للمرض الشواذ و اللوطيون و الداخلون في شراكات جنسية متعددة كالبغايا و المومسات وزبائنهم.

التشخيص و الأعراض :

ويتم التشخيص في حال أمراض الكبد الفيروسية سريرياً وحيوياً ويستند على زيادة تركيز ناقلات الأمين في المرحلة الحادة ( Trans Aminase ) وعلى وجود المستضدات الخاصة بالمرض و الغلوبلينات المناعية لا سيما أنواع IgG و IgM .

أما الأعراض فهي الأعراض التقليدية لليرقان. حيث يستيقظ المريض صباحاً ليجد جلده قد تلون بالأصفر وبشكل خاص بياض العين. ويكون البول ملوناً. أما البراز فيكون فاتحاً. وهناك علامات أخرى كاليرقان و الصداع و الآلام المفصلية إضافة إلى الحكة. وهناك اختلاطات أخرى للمرض منها المفصلية و الجلدية و الدماغية و الوعائية و الهضمية إضافة إلى التعب، ولكن الأكثر خطورة من بينها هو التهاب المعثكلة الحاد أو التهاب المعدة و الإثني عشر.



العلاج :

يستعمل في حالة التهاب الكبد A الغلوبلينات المناعية المعيارية وذلك بجرعات وقائية. أما في حال التهاب الكبد الفيروسي بالنوع B فيجب التفتيش عن مصادر العدوى. ومن الممكن لاستعمال التمنيع المنفعل بحقن الفلوبلينات المناعية أن يعطي تمنيعاً مؤقتاً للمريض.

ويوجد لالتهاب الكبد الفيروسي النوع B لقاح يمكن استعماله بشكل وقائي. وهو لقاح فعال بنسبة 95% من الحالات.



الحلأ التناسلي ( Herpes )

يعد الحلأ التناسلي من أكثر الانتانات الفيروسية انتشاراً في العالم. وهو يأخذ شكل جائحة حقيقية حيث تظهر سنوياً أكثر من نصف مليون حالة جديدة. وهو مرض يصيب الجنسين ويجلب الإحباط لأنه شديد العدوى في بعض المراحل وهو أيضاً مصدر انتكاسات راضة جداً على الصعيد النفسي. وكلمة ( Herpes ) تعني الزحف ببطء كالأفعى وهو اسم يناسب تطور الانتانات الحلأية فهي تزحف ببطء وبشكل مخادع ثم تعاود الكرة بعد الشفاء تماما كالأفعى التي تزحف وتخادع وتهجم من جديد. وقد أحدث هذا المرض رعباً حقيقياً في الولايات المتحدة الأمريكية لدرجة أن الكثير من الشبان أصبحوا يلبسون قمصانا أو يضعوا يافطات على ملابسهم كتب عليها : لست مصاباً بالحلأ ( I am not herpetic ).

العامل المسبب و العدوى :

العامل المسبب فيروس من عائلة ( Herpes v iridae ). وينضوي تحت لواء هذه العائلة أكثر من خمسين نوعاً تم عزلها لدى الإنسان و الحيوان. وهناك خمسة فقط تخص الجنس البشري هي الحلأ البسيط و الفيروسات من نمط ( HSV1, HSV2 )، وفيروس الحماق و الحلأ النطاقي وفيروس الشتاين بار المسؤول عن مرض وحيدات النوى الانتاني.

و الحماق ( أو ما ندعوه بجدري الماء ) و الحلأ النطاقي مرضان ينتقلان عن طريق الهواء وبالتالي فهي تصيب كل الأفراد في سن الطفولة. أما الأنواع الأخرى من الحلأ فتتطلب لانتقالها من شخص مريض إلى آخر سليم تماساً حميماً كالذي يحدث في أثناء الولادة وكذلك نتيجة للعلاقة الجنسية. فالحلأ إذاً من الأمراض النقولة جنسياً. ولحسن الحظ فإن المصاب بالحلأ الجنسي أو الحامل للفيروس لا يكون معدياً لغيره إلا في أثناء الانتان البدئي أو عند الهجمات الناكسة وعدا ذلك يمكن للمصاب أو الحامل أن يعيش حياة جنسية وعاطفية طبيعية تماماً.



الأعراض و التشخيص :

يمكننا أن تميز تقليدياً نوعين من الحلأ:

1- الحلأ البسيط وهو يظهر حول الفم ويطلق عليه أحياناً قبلة الحمى.

2- الحلأ الفيروسي وهو المسؤول عن الحلأ التناسلي. ولكن هذا التفريق غير دقيق فكثيراً ما نشاهد إصابات بفيروس الحلأ البسيط تتوضع في مناطق تناسلية. ولكن معظم – إن لم يكن كل – إصابات الحلأ من النوع الحلأ الفيروسي هي إصابات تناسلية صرفة.

ويتوضع الحلأ الجنسي بشكل أساسي على القضيب و الفرج و الشرج و العانة. وسيناريو الإصابة واحدة في كل مرة : انتان أولي يعقبه طور كامن ومن ثم من جديد تظهر آفات ناكسة تتوضع في أحد أجزاء الجهاز التناسلي. وتظهر الإصابة على شكل فقاعات صغيرة تتقرح أحياناً أو تنتفخ وتكون غالباً عديدة وتغطي كامل الناحية المصابة.

الألم عرض مهم وثابت ويرافقه عند النساء المريضات مفرزات مهبلية. ويلاحظ وجود سيلان عند الرجل إضافة للآذيات الجلدية المعتادة. وتتجمع الحويصلات الصغيرة على شكل إكليل وتنفتح خلال عدة ساعات تاركة مكانها تقرحات يمكن أن تتحد مع بعضها وبشكل عام نجد نتحة قاسية على سطوح التقرحات.

وتتطور الإصابة خلال 8-15 يوماً مشكلة قشوراً لامعة تسقط دون أن تترك ندوباً واحياناً يحدث انتان ثانوي وبصورة أقل يمكن أن يحدث التهاب دماغي حلئي خطر في بعض الحالات.

هذا وتجب الإشارة إلى أن الإصابة بالحلأ التناسلي إصابة ناكسة إذ تحدث هجمات جديدة للمرض بعد سنة أو عشر سنوات أو كل 51 يوماً. وتلعب الكروب و الشدات النفسية الصدمات العاطفية إضافة إلى الطمث و الانتانات التناسلية و التعب أدواراً مهمة في حدوث الانتكاس بإصابة حلأية جديدة.

ومن اختلاطات الحلأ التناسلي أنه قد يصيب العين ويسبب العمى أحياناً وقد يصيب الدماغ أيضاً وهناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن الحلأ الفيروسي سبب مباشر في إحداث سرطان عنق الرحم.

أما التشخيص المخبري للمرض فممكن وبطرق مختلفة أهمها :

1- التشخيص الخلوي للحلأ : ويتم عن طريق أخذ لطاخة من عنق الرحم وتلوينها بملون بابانيكولا فتظهر خلايا عديدة منواة كبيرة الحجم يطلق عليها اسم ( Syncitia ).

2- الزرع الخلوي : وهو الطريقة المثلى لكنها تحتاج إلى مخابر متخصصة.

3- التشخيص المصلي : وتقتصر فائدته على تشخيص الانتان البدئي.



العلاج :

على عكس الاعتقاد الشائع بأن الحلأ داء لا دواء له، توجد أدوية مفيدة جداً في علاج الانتانات البدئية و الأعراض المرافقة. فعلى سبيل المثال يوجد في السوق الدوائية السورية مركب دوائي تحت اسم ( Acyclovir ) وتحت عدة أشكال صيدلانية لمعالجة الحلأ بكل أشكاله.



ملخص مختصر للأمراض الأخرى

التي يمكن أن تنقل بطريق الجنس

نقدم فيما يلي صورة مختصرة لأهم الأمراض الأخرى التي من الممكن أن تنقل بطريقة الجنس والتي لم يرد ذكرها في متن الملف وهي أحد عشر مرضاً :



أمراض المتحول الزحاري

الاسم : الأميبا الحالة للنسج

Entamdeba Histolytica

الاسم الشائع : المتحولات

العائلة : الطفيليات

التوزع : البلاد الحارة خاصة، وتتظاهر بشكل إفرادي في كل العالم

الوسط : الماء، الأغذية النيئة أو غير المطهوة جيداً ، وعند الإنسان في الأمعاء خلال أسبوع إلى ثلاثة أشهر قبل إمراضها.

علامات خاصة : خطرة جداً ( الأكياس )

نسبة الحدوث : ثلث الأشخاص الذين انتقلت إليهم العدوى يصبحون حملة أصحاء.

- لا يجب إغفال العدوى الجنسية.

- الحدوث أكثر احتمالا لدى المثليين الذكور ( اللواطيين )

التأثيرات و الإمراضيات :

- يمكن أن تنشط بشكل مفاجئ (آلام بطنية، زحير، اسهالات عديدة وغزيرة ، مواد مخاطية و دم، حرارة )

- ويمكن أن تكون أكثر تمويهاً ( آلام بطنية ، تطبل بطن بعد الوجبات ).

- إمكانية التطور نحو الإزمان مع أشكال جلدية أو كبدية أو تناسلية ( التهاب فرج ومهبل، السيلان الأميبي )

الاستقصاءات :

سريرياً : الطبيب هو المسؤول

طفيليا : تحليل براز متكرر.

مصليا :

العلاج : الأسلحة العلاجية تترك بيد الطبيب ( لا يجوز إطلاقاً أن يعالج المرء نفسه ) ويختار الطبيب من بين المطهرات المعوية العديدة وقاتلات الأميبيا النوعية ما يناسب الحالة ( أدوية جديدة من مشتقات الميترونيدازول )

- الوقاية : إجراءات صحية عامة، احتياطات خاصة تتعلق بماء الشرب وطهو الأغذية .



أدواء الطوقيات

- الاسم : المبيضات البيض والاسم الأقل شيوعا المبيضات المدارية

- الاسم الشائع : السَّلاق Muguet ، مرض الطوقيات Moniliase

- العائلة : الخمائر( الفطور)

- الانتشار : عالمي

- الوسط : الفرج عند المرأة ، جلد الحشفة عند الرجل و القلفة، و يمكن أن تستوطن الأمعاء لفترة طويلة. إمكانية العدوى الذاتية عند المرأة .

علامات خاصة : انتهازية جداً

- نسبة الحدوث : عدوى جنسية في ثلث الحالات لدى المرأة ، ثابتة لدى الرجل ( نادرة لدى المختونين )، يكثر حدوثها قي الحمل ولدى مدمني المخدرات كالهيروين و عند أخذ حبوب منع الحمل و المضادات الحيوية والكورتيزونات وقامعات المناعة ، في الداء السكري.

- تأثيراتها وإمراضها :

عند المرأة : تهيج ، حكة فرجية ، ضائعات بيضاء ، ألم أثناء الجماع .

عند الرجل : تهيج وحكة في الحشفة و القلفة مع وجود حويصلات مبيضة ينجم عنها جروح صغيرة حساسة التهاب احليل .

لدى الجنسين : إصابات جلدية على شكل احمرار يمكن أن يتسع في الثنيات الإبطية وبين الإليتين.

- الاختلاطات : نادرة إلا في حالات التثبيط ا لمناعي ( خطر انتان دموي)

- الاستقصاءات :

سريرياً : من قبل الطبيب ( استجواب وفحص سريري )

مخبرياً : فحص مباشر وزرع في المختبر ( إجراء الزرع والتحسس الفطري لاختيار الدواء الأنسب )

- المعالجة : متروكة للطبيب ولا يجوز أخذ العلاج تلقائياً ، يصف الطبيب عادة علاجاً موضعياً وأحياناً بالطريقة العامة حيث يختار المضاد الفطري المناسب ويمكن لفترة قصيرة ( 3 أيام ) أو طويلة (21 يوماً)

الوقاية :

- المحافظة على حالة عامة جيدة.

- معالجة المبيضات عند الرجل أو المرأة مع معالجة الشريك.

- تجنب السراويل الضيقة والمشدودة.



فيروس الاندخال الخلوي العرطل

Cytomegalo virus

- الاسم : Cytomegalo virus

- الاسم الشائع : يطلق عليه اختصارا C.M.V

- الشيوع : شديد الانتشار.

الوسط : يكمن غالباً في زجاجات الدم أو مشتقاته ويبقى كامناً حوالي أسبوع - 5 أسابيع قبل أن يعطي علامات عرضية واضحة.

ملاحظات : يترافق أو يتشارك مع تناذرات الاضطراب المناعي ويحدث بكثرة عند من يحدث لهم تحال دموي أو الذين تم نقل طعوم لهم /أعضاء أو أنسجة/ هناك إمكانية للعدوى جنسياً وبشكل خاص عدوى الأم للطفل خلال السنة الأولى من عمره إذا كانت الشروط الصحية غير جيدة .

التأثيرات و الأمراض :

- عدوى غير ملحوظة عادة .

- تناذر داء وحيدات النوى الإنتاني غير ثابت ، ضخامة عقد لمفاوية، حمى، عناصر دموية غير نموذجية.

لدى الرجل : تناذر إحليلي وظيفي قد يؤدي إلى الأسر البولي.

يجب الانتباه للمرأة الحامل : حمى لفترة طويلة، تعب، انزعاج بلعومي مع نكس ضخامة عقدية، وتناذر وحيدات النوى غالباً غير عرضي.

– التطور غالباً سليم ولكن هناك خطورة على الوليد إذا حدثت الإصابة أثناء الحمل ( 2-0.5 % إصابات خلقية و CMV سنوياً في البلدان الصناعية بينما بقي لدى 15-20% من الأطفال عقابيل.

الاستقصاءات :

سريرياً : من قبل الطبيب / استجواب وفحص /

مخبرياً : عدا إجراء تعداد الكريات البيض والصيغة تبقى الفحوص المخبرية خاصة بالأبحاث فقط. العلاج : محصور قطعاً بالجهات الطبية ( إعطاء الغلوبولينات المناعية ) فليس هناك علاج نوعي. يمكن إعطاء لبعض الأدوية المضادة للفيروسات الفعالة بشكل عام ضد فيروس الحلأ.

الوقاية :

- تحاشي الاختلاط مع المرأة الحامل

- تقصي الأجسام المضاد لـ CMV عند المرأة الحامل.

- اللقاح : موضع دراسة .



مرض الدنوفان Donovanose ( أحد أشكال داء الفيل )

أو ما يسمى بـ : الحبيبوم الزهري المداري أو الحبيبوم القرحي التناسلي

الاسم : الدونوفا الحبيبومية أو الكاليمناتوا لبكتيرية الحبيبومية.

Calymnato Bacterium Granulomatosis

الاسم الشائع : جسم الدنوفان .

العائلة : الطفيليات .

الانتشار : نادرة جدً في فرنسا ( تعيش في المناطق الاستوائية )

الوسط : الفرج، المهبل، الحشفة Gland ، الشرج، الوجه ( الفم ) وتظهر الإصابة بعد 2 - 9 أسابيع تقريباً، يعيش العامل الممرض ضمن الخلايا .

علامات خاصة : يصيب سنوياً في فرنسا أقل من عشر أشخاص.

ملاحظات : الانتقال غير محصور بطريق الجنس.

التأثيرات والأمراض : قرحات غير مؤلمة حمراء فاقعة تؤدي إلى حدوث خشكريشات نازة تدمي بسهولة ، وبعد عدة أسابيع تتسع الجروح باتصالها فيما بينها لتشكل جرحاً واسعاً قرحياً مع تنبيهات في كل المنطقة التناسلية والشرجية ويمكن أن تمتد إلى الصفن والفخذين منتهية بما يسمى بداء الفيل عن طريق سد الأوعية اللمفاوية.

الاستقصاءات : سريرياً : من قبل الطبيب بالاستجواب والفحص

مخبرياً : الاستقصاء بأخذ لطاخة من منطقة الإصابة حيت تظهر كريات بيض تحتوي عناصر حويصلية ضمنها عصيات صغيرة سلبية الغرام.

العلاج : حصراً من قبل الطبيب.

معالجة بالمضادات الحيوية ( مدة 15 يوماً إضافة لمعالجة الجروح والقروح موضعياً بالمطهرات )

الوقاية :

- توجيهات صحية عامة .

- معرقة دقيقة بالإصابة .

- الانتباه للعدوى الذاتية.



الجرب GALE

الاسم العلمي : العل الجربي البشري

الاسم الشائع : الجرب.

العائلة : القراديات ACRIENS ( الطفيليات الخارجية )

الانتشار : عالمي ( يعيش 15 سنة في بلد ليختفي منها 15 سنة )

الوسط : يعيش الطفيلي في أنفاق Galeries داخل الأدمة بين الأصابع وعند الوسط والسرة والإبطين، ولا يصيب الوجه والرأس.

علامات خاصة : ينتقل ا لمرض بعد التماس الجنسي مباشرة أو عند التعامل مع الثياب الملوثة أو الملاءات أو الأغطية. التأثيرات والأمراض :

- حكة ليلية خاصة.

- خطوط مميزة تحت الجلد.

- إمكانية وجود سحجات بسبب الحك.

- بثور تسمى القرحات الجربية.

- إمكانية حدوث انتان ثانوي Secondary I. ( تقوبؤ )

الاستقصاءات :

سريرياً : من قبل الطبيب ( استجواب وفحص ).

مخبرياً : رؤية أثلام وصفية تحت المكبرة ويمكن رؤية الدويبة الجربية بوضوح تحت المجهر.

العلاج : قطعاً من اختصاص الطبيب ولا تجوز المعالجة الذاتية.

أما العلاج فهو سائل يطبق موضعياً أساسه بنزوات البنزين وهناك اليوم مركبات أخرى جديدة، وتستخدم المضادات الحيوية عند التقوبؤ.

الوقاية :

- اتباع الطرائق الصحية العامة Hyagen .

- تعقيم الأغطية بالـ D.D.T وعدة السرير خلال 48 ساعة.

- المعالجة الجماعية لكل أفراد الأسرة.



مرض الـ Gardnerelloses

الاسم : الغاردنيريلا المهبلية Gardnerella Vaginalis .

الاسم الشائع : سميت قديماً محبات الدم المهبلية أو الوتديات المهبلية Corinbacterium Vaginale

العائلة : متبدلة.

الانتشار : عالمي

الوسط : المهبل ، ومن الممكن المثانة،المشيمة .

علامات خاصة : ليست إلا عندما تكون الإصابة جماعية.

نسبة الحدوث :

- يصيب النساء خاصة .

- العقم غالباً مصاحباً له .

- إمكانية النقل جنسياً .

- التأثيرات والأمراض :

- عند المرأة : ضائعات متكررة قد تكون غزيرة مائلة للرمادي ذات رائحة منفردة ولكن عادة لا تحدث حكة . هناك إمكانية نقل المرض للمولود .



مرض الجيارديا Giardiase

الاسم : الجيارديا لامبليا

الاسم الشائع : Ex – lambiliase

العائلة : عائلة السوطيات Flagelles

الوسط : الأمعاء الدقيقة وتطرح الأكياس المقاومة مع البراز وتعيد العدوى .

علامات وملاحظات : طفيلي ذو أسواط تجعله قادراً على الحركة .

نسب الحدوث : مرض ممكن الانتقال جنسياً ، مرتبط خصوصاً بالممارسات الجنسية عن طريق الشرج .

التأثيرات والأمراض :

- غالباً لا أعراض

- إسهال حاد أو مزمن

- تأذي الحالة العامة

الاستقصاءات :

- من قبل الطبيب ( استجواب وفحص )

مخبرياً : منظر وصفي في الحالة الناشطة Trophozoites

- الأكياس ذات 2-4 نوبات يتشعع عنها أسواط على شكل S طويلة إضافة إلى جسم أو جسمين (نظير قاعدي / على شكل الفاصلة ويمكن أن نجد العديد من الأكياس غير النموذجية .

العلاج : حصراً من قبل الطبيب وبواسطة الميترونيدا زول أو التينيدازول .

الوقاية : العدوى عن طريق البراز. ولذا فإن اتباع الأسس الصحيحة والنظافة هما الأساس في أساليب الوقاية.

المليساء : Molluscum

الاسم : المليساء السارية

الاسم الشائع : اللاشيء Neant

العائلة : الفيروسات

الانتشار : عالمي

الوسط : الناحية التناسلية – الفخذية ، الإليتين ، وأماكن أخرى من الجسم تبقى كامنة 2-4 أسابيع

علامات خاصة : لا تحدث إطلاقاً إصابات داخلية .

نسب الحدوث : تصيب بشكل خاص الفتيان والفتيات .

الانتقال : جنسي غالباً.

التأثيرات والأمراض :

طفوح صغيرة بيضاء ولامعة قد يصل قطرها إلى 4 أو10 مم وفي ذروة الاندفاع نقرة صغيرة (اندفاع مُسَرَّر)، تحوي الاندفاعات على العامل الممرض ( الفيروس ) وهذا ما يفتح الباب للعدوى الذاتية. الاندفاع غير مؤلم وليس له أعراض خاصة عدا حكة خفيفة. هناك إمكانية للانتان الثانوي. العلاج : حصراً بالطبيب، وتقوم المعالجة على تخريب الاندفاعات بالكي البارد ( بواسطة الآزوت السائل ) أو عن طريق التخثير الكهربائي أو عن طريق التبزيغ والدهن بصبغة اليود.

الوقاية : المضادات الحيوية لا تفيد، النكس ممكن ويجب الانتباه، للعدوى الجديدة ويجب فحص القرين والاهتمام به ريثما تختفي كل الاندفاعات .



داء وحيدا ت النوى الإنتاني Mononucleose

الاسم : فيروس أبشتاين بار( EB.V )

الاسم الشائع : مرض المخطوبين Mapadie de Fiances

العائلة : الفيروسات.

الانتشار : عالمي

الوسط : داخل الخلايا البلغمية ، يتظاهر عموماً بعد عشرة أيام .

علامات خاصة : يمكن نقله جنسياً.

نسب الحدوث : قليل الحدوث، العدوى مباشرة غالباً، عن طريق اللعاب، أكثر حدوثاً لدى الشباب بين 16 و 30 سنة من العمر.

الأمراض والتأثيرات : يبدأ عادةً بالتهاب بلعوم يرافقه حمى وتعب شديد وتظهر عقد عديدة في الناحية الخلفية من العنق وتحت الفك، البلعوم أحمر ملتهب مع نتحة غزيرة تأخذ مظهر غشائي كاذب (كما في الدفتريا)، ضخامة طحالية 50 % من الحالات، الاختلاطات نادرة.

الاستقصاءات :

1- سريرياً : من قبل الطبيب : استجواب ثم فحص.

2- مخبرياً : وجود التناذر الأحادي النوى : الصيغة الدموية تظهر عناصر غير وصفية مميزة، اختبار MNI ، تفاعل بول – بونيل ودافيدسون ويدعى اختصاراً POB

المعالجة : محصورة بالطبيب. ويشفى المرض بالمعالجة دون عقابيل بعد فترة نقاهة طويلة عموماً ومتعبة. الوقاية :

- عزل المرضى رغم ضعف فرص العدوى.

- تجنب التقبيل وكل تماس حميم.



مرض قمل العانة ( التقمل )

Phtiriase ou pediculose



الاسم :القمل الإربي Phtirus Inguinalis أو الدويبة العانية Pediculus Pubis

الاسم الشائع : قمل العانة Morpion

الانتشار : عالمي

الوسط : العانة، حول الشرج، اللحية ( الذقن )، الأجفان و الحواجب.

علامات خاصة :

- معروف منذ الأزمنة التوراتية

- يتكاثر بسرعة كبيرة فالقملة الواحدة تضع /2500/ بيضة ، وهو بطيء الحركة يقطع أقل من 10سم في اليوم الواحد.



ملاحظات :

- يصيب الجنسين

- التماس المباشر الجنسي وغير الجنسي يسمح بانتقاله.

- عندما يكون الشريك مصاباً ففرصة الانتقال للآخر في حدود 95%

الاستقصاءات :

- سريرياً : من قبل الطبيب .

- مخبرياً : المكبرة كافية لكشفه، وبالتالي لا داعي للفحص المخبري.

العلاج : تعفير الناحية المصابة ببودرة الـ Lindan – DDT



النباتات الزهرية ( الورم القنبيطي )

Vegetations Veneriennes



الاسم : فيروس الحليموم البشري Human Papilloma Virus

الاسم الشائع : عرف الديك .

العائلة : الفيروسات Papilloma الانتشار : عالمي، تعيش منذ القدم قي العديد من البلدان

الوسط : عند الرجل : الحشفة، الثلم الحشفي - القلفي ، وأحياناً على الصماخ البولي.

عند المرأة : جدار المهبل، المشفران الصغيران ، المشفران الكبيران، العجان، الناحية حول الشرج وأحياناً عنق الرحم.

- مدة الحضانة : قد تمتد لعدة أسابيع وحتى عده أشهر في الجنسين.

- يمكن أن تصيب الفم.

علامات خاصة :

- تنتمي لعائلة الفيروسات الكبيرة.

- تصيب الرجال غير المختونين بنسبة أعلى.

- النكس ممكن.

نسب الحدوث : تصيب خاصة الشباب ( في حدود سن العشرين ) 60% من الأشخاص المتشاركين جنسياً يصبحون حملة للفيروس.

الأمراض والتأثيرات :

- ظهور نموات صغيرة عديدة في المناطق التي تتعرض للمرض أثناء الفعل الجنسي وأحياناً يظهر ثؤلول كبير ووحيد.

- لا يمكن البرهان على مسؤولية هذا المرض في إحداث تنشؤات خبيثة فرجية خاصة.

- هناك نمط آخر له علاقة بالإصابة العنقية ( عنق الرحم ).

الاستقصاءات :

سريرياً : الاستجواب والفحص من قبل الطبيب لأن التشخيص التفريقي يكون دقيقاً أحياناً.

مخبرياً : الأمر يتعلق بالأبحاث.

العلاج : محصور بالطبيب ولا يجوز المعالجة الذاتية. يقوم العلاج على :

- البودوفيلين على شكل مراهم Podophyllin

- الكي بالثلج الفحمي Neige Carbonique

- التخثير الكهربائي.

- استخدام الليزر.

الوقاية : ارتفاع نسبة النكس تحتم اتخاذ إجراءات خاصة :

1- المعرفة الدقيقة بالمرض لكي لا يخلط بينه وبين الثآليل الشائعة.

2- علاج متزامن لكل الأطراف المتشاركة جنسياً
*************
T@rekT0P
مرض السيلان
أكثر الأمراض الجنسية انتشاراً يصيب مئات الملايين سنوياً. وتشير كثير من التقارير بأن نسبة الإصابة به في ازدياد مضطرد وخاصة في جنوب شرق آسيا ومناطق متعددة من العالم.
طرق العدوى:
تنتقل جرثومة السيلان عن طريق الاتصال الجنسي مع المصاب. تستقر جرثومة السيلان بمجاري البول أو في المهبل أو في عنق الرحم وفي بعض الحالات تنتقل عدوى السيلان بملامسة المصاب أو بالاحتكاك بالمنطقة المصابة أو باستعمال الملابس وكراسي الحمامات الرطبة الملوثة بجرثومة السيلان.
فترة الحضانة:
هي تلك الفترة التي تبدأ من انتقال العدوى حتى ظهور أعراض المرض وتختلف فترة الحضانة حسب نوع الجرثومة المسببة للسيلان وظروف المصاب واستعداده وفي العادة تكون فترة حضانة مرض السيلان خمسة أيام وقد تمتد إلى شهر أو أكثر.
أعراض السيلان:
تختلف الأعراض باختلاف نوع الجرثومة المسببة - حالة المصاب وكذلك مكان الإصابة -. إما أن يكون السيلان حاداً أو مزمناً.
أعراض مرض السيلان الحاد:
• تبدأ الأعراض عادة بحرقان بمجرى البول وقد يصاحبه وخزاً بالمجرى والبعض يشكو من صعوبة أو عسرة عند التبول.
• بعد 24 ساعة أو أكثر يلاحظ المريض خروج صديد من مجرى البول وقد يكون كثيفاً أو لزجاً حسب نوع الجرثومة المسببة للمرض. وأول ما يجلب انتباه المصاب هو ظهور السيلان من مجرى البول أو من المهبل أو ملاحظة بقع صديدية على الملابس الداخلية.
• قد ترتفع درجة حرارة المصاب أحياناً مع الشعور بصداع وزيادة في سرعة النبض. ولكن لا تعتبر هذه من الأعراض الرئيسية عند كثير من المرضى.
• بعد أسبوعين من الإصابة تزداد الحرقة والألم عند التبول والتقطع بالبول أو قد يحدث العكس إذ تخف الأعراض لدرجة لا تسترعي انتباه المصاب.
• تستقر جرثومة السيلان بالمجاري البولية التناسلية عادة وبالتالي فإنه في معظم الحالات تنحصر الأعراض بتلك المنطقة ولكن قد تصل جرثومة السيلان إلى الدورة الدموية فتؤدي إلى مضاعفات خطيرة خاصة على القلب وسحايا المخ أو المفاصل، أو قد تصل إلى البريخ والخصيتين أو إلى قنوات فالوب والمبيضين فتؤدي إلى العقم.
• يشكل ظهور السيلان من مجرى البول الشكوى الرئيسية في الذكور. بينما في الإناث فإن 85% من المصابات بمرض السيلان قد لا يشكون من الأعراض لمدة طويلة وغالباً ما تكشف جرثومة السيلان في تلك الحالات بالصدفة عند مراجعة الطبيب بسبب التهابات بالمهبل أو بالرحم أو عند معالجة الزوج المصاب بمرض السيلان.
أعراض مرض السيلان المزمن:
إذا لم يعالج السيلان الحاد منذ البداية أو كان العلاج غير موفقاً، ففي هذه الحالة تقل الإفرازات من مجرى البول لدرجة لا تلفت انتباه المصاب وقد يظهر بعض الإفراز خاصة في الصباح وتسمى نقطة الصباح (MORNING DROP) وتكون الأعراض المصاحبة طفيفة. وفي هذه الأثناء تبدأ جرثومة السيلان بغزو الجهاز البولي التناسلي أو تنتقل عن طريق الدورة الدموية إلى أماكن أخرى من الجسم وتسبب كثيراً من المضاعفات الخطيرة.

مضاعفات مرض السيلان
• في الذكور
- التهاب بمجرى وقنيات البول وقد تؤدي إلى خراج بمجرى البول.
- ضيق بمجرى البول وقد يؤدي إلى العسرة عند التبول أو إلى العقم أو إلى الضعف الجنسي.
- التهاب بالبريخ أو بالخصية وقد يؤدي إلى العقم إذا كانت الإصابة مزدوجة.
- التهاب مزمن بالبروستاتا والحويصلة المنوية إذ تشجع جرثومة السيلان جراثيم أخرى على غزو غدة البروستاتا والاستقرار بها.
• في الإناث:
تكون مضاعفات مرض السيلان غير محددة غالباً ما تظهر على شكل:
- ألم مزمن بالظهر.
- إفراز خفيف في مجرى البول أو من المهبل.
- حرقان وعسرة وتقطع عند البول.
- التهاب بغدة (بارثولين) بجانب المهبل وقد تؤدي إلى خراج بها.
- التهاب بقنوات (فالوب) يتبعها ألم أسفل البطن وارتفاع بدرجة حرارة المصابة وقد يؤدي إلى انسداد بالقنوات وبالتالي إلى العقم.
- اضطرابات بالعادة الشهرية.
- فقر حاد بالدم (الأنيميا) واعتلال بالصحة.
مضاعفات مرض السيلان
خارج منطقة الجهاز البولي التناسلي:
تحدث هذه المضاعفات بتأثير سموم جراثيم السيلان وانتقال الجرثومة إلى الدورة الدموية.
- التهاب بالمفاصل وتدمير أربطتها ويؤدي إلى ورم بالمفاصل وتعطيل حركتها.
- التهاب بعضلة القلب والجدار المحيط به.
- التهاب بالعين خاصة عند الأطفال إما بالعدوى المباشرة أثناء الولادة عندما تكون الأم مصابة بمرض السيلان أو باستعمال أدوات المصابة الملوثة كالفوط وغيرها. وقد تؤدي إلى فقدان البصر.

مرض السيلان بالأطفال
قد يصيب مرض السيلان الأطفال خاصة الإناث، وفي هذه الأثناء تلاحظ الأم ظهور إفراز من مجرى الطفل البولي أو من المهبل وبكائه عند التبول نتيجة الحرقة وقد يتقرح الجلد القريب من المنطقة التناسلية وتغزوه جراثيم أخرى وتؤدي إلى مضاعفات تؤثر بدرجة كبيرة عل الطفل.
تحدث العدوى بمرض السيلان بالأطفال في المجتمعات الفقيرة غالباً، حيث تقل الرعاية الصحية والاجتماعية ويكون مصدر العدوى أحد الوالدين المصاب الذي ينقل الجرثومة إلى طفله عن طريق استعمال الأدوات الرطبة الملوثة بجرثومة السيلان.
وقد تحدث العدوى بين طلاب المدارس الداخلية خاصة عند مشاركة الأطفال الغرف والحمامات أو استعمال ملابس أو أدوات المصابين.
وقد تحدث موجات من العدوى بمرض السيلان في عنابر المستشفيات وذلك نتيجة استعمال الترمومترات الملوثة.
في السنوات الماضية كان مرض السيلان يؤدي إلى نسبة كبيرة من العمى بين الأطفال وتبدأ أعراض إصابات العين في هذه الحالات باحمرار واحتقان شديد بالعين وتنتفخ الجفون ويخرج من بينها سائل صديدي. يصاب الطفل بألم شديد بالعينين لدرجة أنه لا يستطيع فتحهما خاصة عن التعرض للضوء وقد تتقرح القرنية ويحدث بها تليف بعد ذلك تؤدي إلى تلف العين وفقدان البصر.
مرض الزهرى
لمحة تاريخية:
عرف مرض الزهري في أوروبا في نهاية القرن الخامس عشر الميلادي. ويعتقد أن بعض التجار أو الرقيق الذين جُلبوا من أفريقيا هم أول من نقل المرض إلى أوروبا. ويقال أن بحارة كروستوفر كولومبس نقلوا مرض الزهري من جزر الهند الغربية عام 1492م وكان يسمى آنذاك (الحصبة الهندية).
ويعتقد البعض بأن جنود شارل الثامن الفرنسي نقلوا المرض عند غزوهم لنابولي حيث انتشر هناك مرض الزهري وكاد يؤدي إلى كارثة للجنود الفرنسيين. وكان يسموه الفرنسيون (المرض الإيطالي) وبالمقابل سموه الإيطاليون (المرض الفرنسي) ثم أخذ مرض الزهري ينتشر في المدن الأوروبية فعرف في بريطانيا عام 1497م وفي الهند 1498.
تم اكتشاف الجرثومة المسببة لمرض الزهري عام 1905م على يد (شوديني هوفمان) وفي عام 1906م اكتشف "ألبرت نايزر" طريقة تشخيصية لمرض الزهري.
ازدادت نسبة الإصابة بهذا المرض نتيجة لانتشاره في كثير من المناطق وارتفعت نسبة الإصابة خاصة بعد الحرب العالمية الأولى.
نتيجة لاكتشاف الطرق المخبرية والتشخيصية للمرض واكتشاف البنسلين انخفضت نسبة المصابين بمرض الزهري بعد الحرب العالمية الثانية. ولكن رغم هذا فهناك كثير من التقارير تشير إلى أن المرض لا يزال يشكل خطراً كبيراً. وقد تكون تقديرات الإصابات أقل من الواقع. ففي أميركا بلغ نسبة المصابين بمرض الزهري عام 1972م 11.7 إصابة لكل 1000 نسمة (لوكاس)، وفي بريطانيا 2.5 لكل 1000، أما في السلفادور فالنسبة أعلى من ذلك إذ بلغت 70.2 لكل 1000 (لوليس، 1972م) وفي الحبشة فالنسبة 3.5% بين الأطفال حديثي الولادة.
وكما ذكرت فإن هذه النسبة أقل من الرقم الحقيقي خاصة في المناطق التي لا تصل منها تقارير محددة عن الإصابات بمرض الزهري. كما أن كثيراً من الإصابات بمرض الزهري خاصة في المرحلة الأولى للمرض قد لا تشخص أو أنها تعالج بعيادات أو مراكز لا تبلغ عن تلك الحالات.
طرق العدوى بمرض الزهري:
تنتقل جرثومة الزهري بالطرق الآتية:
- الاتصال الجنسي مع المصابين.
- بالملامسة أو بالاحتكاك بالمصاب تحت ظروف معينة كما يحدث عند التقبيل أو الملامسة المتلازمة لمنطقة الإصابة.
- عن طريق الحوامل: تنقل الأم المصابة مرض الزهري إلى الجنين عن طريق المشيمة أو مباشرة إلى أطفالها.
- نقل الدم: إذا كان الدم ملوثاً بجرثومة الزهري فإن المرض ينتقل من المصاب إلى السليم.
أعراض مرض الزهري:
تمر أعراض الزهري بثلاثة مراحل:
المرحلة الأولى:
- فترة الحضانة من 3-4 أسابيع وقد تطول فترة الحضانة أو تقصر.
أعراض المرحلة الأولى:
• قد تبدأ بارتفاع بدرجة حرارة المصاب وألم المفاصل.
• وفي أغلب الحالات تبدأ الأعراض مباشرة بظهور قرحة في مكان دخول جرثومة الزهري وتسمى هذه القرحة (شانكر CHANCRE),
وصف القرحة:
• تكون عادة واحدة.
• بيضاوية أو دائرية الشكل.
• محاطة بهالة حمراء اللون.
• غير مصحوبة بحكة أو ألم عادة.
• ناعمة الملمس ذات لون يميل إلى الاحمرار.
• غير نازفة ويخرج منها سائل أصفر عند الاحتكاك.
- بعد حوالي أسبوع من ظهور القرحة تتضخم الغدد اللمفاوية: فإذا كانت القرحة بالجهاز التناسلي فإن الغدد اللمفاوية التي تتضخم هي الغدد الأربية لأعلى منطقة العانة على الجانبين وأعلى الفخذين.
مكان القرحة:
الجهاز البولي التناسلي:
أ- الذكور: تظهر قرحة الزهري على العضو خاصة على المقدمة أو داخل مجرى البول ويتبعه عندئذ إفراز لزج من المجرى أو تظهر على منطقة الدبر.
ب- الإناث: تظهر القرحة على الشفرات - البظر - المهبل - مجرى البول وعنق الرحم أو بالدبر.
في الإناث لا تظهر المرحلة الأولى أحياناً ويتم تشخيص المرض في المرحلة الثانية.
• قد تظهر القرحة خارج المنطقة التناسلية على أي مكان بالجلد أو بالغشاء المخاطي وتشكل هذه نسبة 5%، ومن الأماكن التي تكثر بها الإصابة بقرحة الزهري هي الشفتين-اللسان-الثدي.
المرحلة الثانية:
تبدأ المرحلة الثانية من مرض الزهري بعد أيام من ظهور القرحة. وقد تمتد إلى عدة شهور، وفي هذه الحالة تغزو جرثومة الزهري الجسم وقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة ومميتة.
أعراض المرحلة الثانية من مرض الزهري:
في حالات قليلة تكون هذه المرحلة مصحوبة:
- بارتفاع بدرجة الحرارة وآلام المفاصل والعضلات وأشد ما يكون الألم بالليل.
- تضخم بالطحال.
- فقر الدم.
- التهاب بالكبد.
- التهاب بأغشية المخ.
تبدأ الأعراض عادة بظهور طفح جلدي قرمزي اللون ومتعدد الأشكال غير مصحوب بحكة أو ألم عادة وينتشر على معظم أنحاء الجسم بما في ذلك في راحة اليدين والكفين.
يختلف شكل ولون الطفح الجلدي على الأغشية المخاطية للجهاز البولي التناسلي والفم واللسان إذ يكون مائلاً إلى البياض مع تقرحات وخروج بعض الإفرازات المليئة بجرثومة الزهري وهذه التقرحات شديدة العدوى لاحتوائها على جراثيم مرض الزهري.
تكون إمكانية العدوى كبيرة في المرحلة الثانية من مرض الزهري. ويرجع ذلك إلى تعدد أماكن الإصابة بالجلد والأغشية المخاطية وتكون طريقة العدوى بالاتصال الجنسي مع المصاب أو مباشرة بالاحتكاك أو الملامسة لأماكن التقرحات أو باستعمال أدواته الملوثة. وفي هذه الحالة قد ينتقل المرض تحت ظروف معينة إلى أفراد العائلة خاصة إلى الزوجة والأطفال ونصادف أحياناً أطفالاً مصابين بمرض الزهري نتيجة العدوى من أحد الأبوين وبالتالي فإن ذلك قد يسبب لهم مضاعفات خطيرة منها التهاب الكبد والمفاصل والقلب بالإضافة إلى تشوهات وعاهات جسدية.
مضاعفات المرحلة الثانية
لمرض الزهري:
تكون المضاعفات أشد في الذكور كما أنه قد يؤدي إلى الوفاة عند الأطفال بينما زهري العظام والجهاز الدوري يكون أكثر بين الملونين والزنوج. أما زهري الجهاز العصبي فإن نسبة الإصابة بين البيض وبني البشرة أكثر من غيرهم.
العين:
- التهاب بالقرنية.
- التهاب بحدقة العين والقزحية.
- فقدان البصر وذلك عند قفل الأوعية الدموية للشبكية وتؤدي هذه إلى ألم واحمرار بالعين وكثرة الدمع مع صعوبة الرؤيا بالضوء والخوف من التعرف له.
- تساقط الشعر من أماكن متفرقة خاصة شعر الرأس.
- التهاب وتليف الكبد.
- تغيير بلون الجلد في بعض الأماكن خاصة في الرقبة وذلك بظهور بقع خفيفة اللون أو داكنة.
الجهاز الهضمي:
- تقرحات الجهاز الهضمي وقد يؤدي إلى القيء مع ألم شديد في البطن.
العظام والمفاصل:
- ألم بالصدر والظهر قد يكون مصحوباً بارتفاع درجة الحرارة وتشتد وطأة الألم بالليل ويزداد كذلك عند الحركة والدفء.
- التهاب بعظام الجمجمة يؤدي إلى صداع شديد خاصة بالليل.
التهاب العضلات:
يؤدي إلى الوهن وعدم المقدرة على الحركة.
الجهاز العصبي:
إصابة الجهاز العصبي بمرض الزهري يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.
التهاب السحايا:
يؤدي إلى صداع شديد. وتشنجات ودوران ويفقد المصاب توازنه.
التهاب الأعصاب:
وتختلف المضاعفات حسب العصب المصاب. التهاب العصب الثامن يؤدي إلى أضرار بالسمع والدوران والدوخة.
- قد تحدث مضاعفات أخرى في عضلات القلب والرئتين.
المرحلة الثالثة من مرض الزهري
(المرحلة المتأخرة):
تظهر هذه الحالة إذا لم يعالج مرض الزهري مبكراً في المرحلة الأولى أو الثانية.
تبدأ المرحلة بعد اختفاء الطفح الجلدي أثناء المرحلة الثانية وتبدأ المرحلة المتأخرة بعد سنتين أو أكثر وقد تمتد إلى عشرة سنوات أو أكثر من بداية المرحلة الأولى.
طرق العدوى:
تنتقل جرثومة الزهري في المرحلة الثالثة من المرض بواسطة.
1- الحوامل: تنقل المرض إلى الجنين.
2- أو عند نقل دم من المصاب إلى شخص آخر سليم.
تكشف المرحلة المتأخرة من مرض الزهري بالصدفة عادة وذلك عند الكشف العام أو بتحليل الدم من المتطوعين عند التبرع بالدم.
أعراض المرحلة المتأخرة من مرض الزهري:
• ظهور طفح جلدي أو تقرحات في مجموعات على شكل قوس أو دائرة غير مصحوبة بألم أو حكة عادة وتزداد مساحة البقع عند مركزها.
أما في الكف والكعب فيكون الطفح الجلدي مغطى بطبقة كثيفة من القشور أو المادة القرنية الصلبة.
• كما يظهر تدرن تحت الجلد دائرية الشكل وغير مؤلمة. تتقرح الدرنات وتؤدي بالتالي إلى تشوهات بالجسم وأكثر الأماكن إصابة هي الوجه والرأس والساقين.
• أما في الأغشية المخاطية فتظهر بها الدرنات خاصة على سقف الحلق والحاجز الأنفي من الداخل ونتيجة لذلك يحدث تشوه بالأنف مع تدمير الحاجز بين فتحتي الأنف.
- إصابة الأحبال الصوتية يؤدي إلى بحة بالصوت.
- التهاب مزمن باللسان مع حدوث شقوق به يتبعه ألم خاصة عند تناول الأطعمة الساخنة والحوار والموالح وقد يؤدي إلى إصابة اللسان بمرض الزهري إلى السرطان.
• العظام:
- تضخم بالعظام خاصة عظمة الساق والترقوة.
- تدمير عظام الجمجمة.
- تدمير عظام الأنف ويكون شكل الأنف مثلث مثل ركاب الفرس.
• العين: يسبب مرض الزهري في المرحلة الثالثة مضاعفات خطيرة بالعين منها:
- ضعف قوة الأبصار والخوف من التعرض للضوء.
- انقباض في بؤبؤ العين وتؤدي إلى اضطرابات بالرؤيا.
- التهاب مزمن بالشبكية والقزحية وبالتالي قد تؤدي بعد ذلك إلى فقدان البصر والعمى الكلي.
• التهابات بالمعدة.
• تضخم بالكبد ثم ينكمش بعد ذلك نظراً لتليف الخلايا بسبب جرثومة الزهري التي تغزو خلايا الكبد وقد يصاحب تضخم الكبد تضخم الطحال كذلك.
• ألم في الجهة اليمنى من البطن وتجمع السوائل بالبطن وتؤدي إلى انتفاخ بالبطن وفقدان الشهية وارتفاع منقطع بدرجة الحرارة وكذلك القيء.
• في بعض حالات مرض الزهري يحدث نزيف حاد من البلعوم وقد يؤدي إلى الوفاة.
يجب ملاحظة: أنه في المرحلة المتأخرة من مرض الزهري لا تحدث عدوى بالجهاز البولي التناسلي إلا في حالات نادرة ولكن قد تصيب جرثومة الزهري الخصية وتدمر خلاياها وقد تؤدي إلى العقم إذا كانت الإصابة مزدوجة.
• فقر الدم: يكون من النوع النازف حيث تتكسر الكرات الدموية الحمراء عند تعرض المصاب للبرد.
• ضعف عام ونقص بالوزن.
الجهاز الدوري الدموي:
مرض الزهري هو أساساً مرض الأوعية الدموية حيث تنتقل الجرثومة عن طريق الدورة الدموية لتستقر في أماكن مختلف من الجسم، وأثناء ذلك قد تهاجم جرثومة الزهري الأوعية الدموية نفسها وتحدث بها مضاعفات قد تؤدي إلى الوفاة.
- إصابة الشريان الأبهر (الأورطي) بمرض الزهري: يؤدي إلى تدمير جدار وعضلة الشريان وقد يحدث انسداداً فيه أو قد يتمزق جدار الشريان الأبهر ويؤدي إلى الوفاة مباشرة.
ومن الأعراض التي يشعر بها المصاب: ضيق بالتنفس وصداع وطنين في الآذان تزداد هذه الأعراض خاصة بالليل وعند بذلك الجهود.
- الذبحة الصدرية والموت المفاجئ: عند إصابة الشريان التاجي بجرثومة الزهري.
الجهاز العصبي:
إصابات الجهاز العصبي بمرض الزهري تكون أكثر بين الذكور خاصة ذوي البشرة الملونة وبين العمال. ونتيجة لذلك تحدث مضاعفات منها:
- ارتعاش في الأيدي واللسان والتلعثم عند الكلام.
- التهاب السحايا وتؤدي إلى صداع وتيبس بالرقبة مع ارتفاع بدرجة حرارة المريض وكذلك تشجنات قد تؤدي إلى الغيبوبة وفقدان الوعي كاملاً.
- فقدان البصر والعمي الكلي وكذلك شلل بعضلات العين.
- شلل نصفي وعدم التحكم بالبول والبراز.
- فقدان الذاكرة: وتبدأ الأعراض الأولى بعدم مقدرة المريض على التركيز الدهني حتى أنه لا يستطيع حل المسائل الحسابية البسيطة ويصبح قلقاً أنفه الأسباب كما أنه يصاب بالصداع والأرق.
- تغيير في تصرفات وشخصية المريض: إذ يصاب بنوبات من البكاء دون سبب وتشنجات عصبية تؤدي بعد ذلك إلى الاكتئاب والجنون والهلوسة. وبعض المرضى يصابون بمرض العظمة حيث يعتقد بأنه قائد عظيم أو حاكم.
- شلل بالساقين.
- فقدان الإحساس خاصة بالأيدي والأرجل حتى لو اكتوت بالنار ولهذا نجد المرضى في هذه الحالة مصابون بتقرحات وحروق دون الشعور بأدنى ألم.
• نوبات حادة من الألم:
- ألم شديد في البطن والقيء وفقدان الشهية.
- ألم شديد بالشرج أو الذكر أو البظر.
- مغص كلوي حاد يؤدي إلى ألم مضني في الخاصرة.
- ضيق شديد في التنفس.
- ضعف عام وشلل بعضلات الجسم: حيث يصاب المريض بالوهن وعدم المقدرة على الحركة أو النهوض دون مساعدة الآخرين.
- تورم بمفصل الركبة أو مفصل القدم مع تقرحات بهما.

مرض الزهري في الحوامل
ينتقل مرض الزهري من الأم إلى الجنين:
- عن طريق الدورة الدموية إلى المشيمة ثم الجنين.
- قد تحدث العدوى أيضاً مباشرة أثناء الولادة حيث تنتقل جرثومة الزهري من التقرحات بالجهاز التناسلي للحامل إلى الجنين ويسمى هذا النوع الزهري المكتسب.
إصابة الحوامل بمرض الزهري
قد يسبب مضاعفات خطيرة منها:
( أ ) أن يموت الجنين قبل الولادة أو بعدها ويكون في هذه الحالة مشوهاً.
(ب) إجهاض بعد الشهر الثالث أو الرابع من الحمل.
(د) أو ولادة طفل طبيعي لا يظهر به مرض الزهري إلا بعد مضي عام أو أكثر وقد تظهر الأعراض بعد البلوغ.
(هـ) في بعض الحالات تلد الأم طفلاً طبيعياً سليماً من مرض الزهري ولكن تكون التحاليل المخبرية إيجابية لمرض الزهري. وقد تضع الحامل مولوداً سليماً خالياً من مرض الزهري.
أعراض مرض الزهري على المولود:
• الجلد:
- تظهر قروح على جلد الطفل أو فأليل على راحة اليدين وعلى القدمين.
- تشقق بالجلد عند اتصاله بالغشاء المخاطي كما هو الحال في الشفاء.
- تجعد وكرمشة بالجلد ويكون له مظهر العجائز خاصة جلد الوجه ويسمى (وجه الرجل المسن).
• الشعر:
- تساقط شعر الأهداب والحواجب.
- صلع خاصة في مؤخرة الرأس.
• ضعف عام وفقدان الوزن ويتعرض نتيجة لذلك إلى نوبات من النزلات الشعبية والمعوية مع فقر الدم قد تؤدي إلى الموت.
• تقرحات صديدية نازفة على الغشاء المخاطي للفم.
• التهاب الأغشية المخاطية للأنف تؤدي إلى تهتك الحاجز الأنفي وانسداد بمجاري الأنف وعندئذ لا يستطيع الطفل أن يتنفس خاصة عند الرضاعة.
• التهاب بالكليتين.
• التهاب بالرئتين ومجاري التنفس وتؤدي إلى النزلات الشعبية.
• فقدان البصر والعمى الكلي.
• التهابات بالمفاصل خاصة مفصل الركبة.
• تشوه بالأسنان.
ملاحظة : عند فحص عينة الدم لإجراء تحاليل لمرض الزهري، فإن النتيجة الإيجابية خاصة (V.D.R.L) لا تعني بالضرورة أن الشخص مصاب بمرض الزهري.
إن بعض التجارب تكون إيجابية في الوقت الذي يكون فيه صاحب التحاليل خالياً من مرض الزهري والحالات التي قد تُظهر تحاليل إيجابية لمرض الزهري هي:
1- خطأ في إجراء التحاليل.
2- فساد الأمصال التي تجري بها التجربة.
3- بعض أمراض الحميات مثل التيفوئيد، الأنفلونزا ونزلات البرد.
4- أمراض الكبد.
5- مرض الجذام.
6- مرض الذئبة الحمراء.
7- بعض أمراض الرومانويد.
لهذا يجب إجراء تجارب تأكيدية خاصة بالكشف عن مرض الزهري مثل تجربة (TPHA) وتجربة (FTA-ABS).
كما أن إيجابية التحاليل لا تعني أيضاً أن مرض الزهري في حالة نشطة، إذ تبين أن المريض يكون قد أصيب بمرض الزهري سابقاً أو أن المرض لا يزال يؤثر على المصاب أو أن المريض قد شفي من مرض الزهري بعد العلاج.
لهذا يجب الانتباه جيداً لهذه الملاحظات إذ نلاحظ أحياناً بعض المرضى الذي يتناولون علاجات مرض الزهري لمدة طويلة ومتكررة دون داعي إذ أن أربعة حقن من البنسلين ذوي المفعول الطويل تكفي لعلاج مرض الزهري ويجب مراجعة الطبيب المختص حتى يستطيع أن يبين ما يلزم للمريض ويقدم له النصائح الضرورية خاصة إذ أثر المرض على الزوجة أو الأطفال.
مرض الزهرى المستوطن
تستوطن أنواع من مرض الزهري بين المجتمعات الفقيرة خاصة في الأماكن المزدحمة بالسكان، حيث تقل الرعاية الصحية والثقافية والاجتماعية. وهذه الأمراض تكثر بالمناطق الحارة.
طرق العدوى:
تحدث العدوى في هذه الأنواع من مرض الزهري مباشرة وليس عن طريق الاتصال الجنسي كما هو الحال في مرض الزهري الذي ذكر سابقاً. ومرض الزهري المستوطن ينتقل بالطرق التالية:
- الملامسة المباشرة لمكان العدوى.
- استعمال أدوات المصاب كالفوط والملابس وغيرها.
- ينتقل المرض من الحوامل إلى الأجنة.
- تلعب بعض الحشرات دوراً مهماً في نقل مرض الزهري المستوطن.

أنواع مرض الزهري المستوطن
1- مرض الياوز: (YAWS)
ينتشر هذا النوع من المرض في المناطق الحارة الرطبة ويوجد مرض الياوز في جزر البحر الكاريبي- وإندونيسيا - سيريلانكا - تايلاند - جزر الباسفيك - شمال استراليا وجنوب أفريقيا.
أعراض مرض الياوز:
(أ) المرحلة الأولى:
• تبدأ الأعراض بعد شهور من دخول جرثومة الزهري مباشرة إلى جلد المصاب أو غشائه المخاطي ويصاحب هذه المرحلة ارتفاع بدرجة حرارة المصاب وصداع وكذلك ألم بالمفاصل خاصة أثناء الليل.
• ظهور طفح جلدي على شكل درنات طولها 1-5 سم خاصة على جلد الساقين لم تتقرح الدرنات بعد ذلك ويخرج منها إفرازات تكون مصدر رئيسي للعدوى.
• تضخم بالغدد اللمفاوية بالجسم.
(ب) المرحلة الثانية:
تبدأ بعد 3 شهور من ظهور المرحلة الأولى وتكون الأعراض والمضاعفات كما يلي:.
• تشوهات بالجلد بعد التأم التقرحات-وتضخم وشقوق بالأيدي والأقدام.
تآكل بعظام الأصابع وكسور بها.
• تآكل بعظام الأنف وسقف الحلق مع خروج إفرازات ذات رائحة كريهة من الفم.
• ضعف عام بالمصاب وقد يتعرض لأمراض أخرى تؤدي إلى الوفاة.
2- مرض البنتا: (PINTA)من الأمراض الزهرية المستوطنة في المكسيك وشمال أميركا الجنوبية وجزر الكاريبي والباسفيك.
تنتقل العدوى في مرض البنتا عن طريق ملامسة المصابين وتكون فترة الحضانة من أسابيع إلى شهور بعد دخول جرثومة الزهري إلى الجلد أو الأغشية المخاطية وتحدث الأعراض والمضاعفات التالية:
(أ) المرحلة الأولى:
ظهور بقعة على جلد الساقين أو الأيدي أو على الوجه ثم تنقرح بعد ذلك ويتبعها تضخم بالغدد اللمفاوية.
(ب) المرحلة الثانية:
تظهر البقع الجلدية على معظم أنحاء الجلد حيث تتجمع مكونة بقع كبيرة حمراء أو بنفسجية اللون ومغطاة بقشور، أما على الأيدي والأكف فتتكون طبقة من المواد القرنية الصلبة.
(ج) المرحلة الثانية:
ما يميز هذه الرحلة هو ظهور بقع داكنة اللون خاصة على الساعد والرسغ والساقين يتبعها بقع فاتحة اللون ويكون شكل الجلد مرقطاً.
3- مرض البيجل: (BEJEL)
نوع من مرض الزهري المستوطن: أول من وصفه هو (هدسون) عام 1928 في بادية الشام خاصة في مناطق بين النهرين، وكان يسمى (بيجل العراق). وبعد ذلك تم اكتشاف حالات أخرى في إيران والجزيرة العربية.
يعتقد البعض خاصة من وصف مرض البيجل، بأن نسبة الإصابة بهذا المرض تصل إلى 60% قبل البلوغ وأن هذه النسبة قد ترتفع نتيجة ما يحدث من عدوى جديدة للبالغين.
طرق العدوى:
تحدث العدوى بمرض البيجل، إما:
• مباشرة بملامسة مكان الإصابة، أو:
• استعمال أدوات المصاب الملوثة، أو:
• بواسطة بعض الحشرات ناقلة لمرض الزهري المستوطن (البيجل).
الأعراض والمضاعفات:
- تبدأ الإصابة عل الفم والحلق وقد تؤدي إلى تغيير بصوت المصاب ويكون صوته أجشاً.
- ظهور طفح على الجلد متعدد الأشكال حلقي أو متعرج.
- تضخم عام بالغدد اللمفاوية.
- ألم حاد بالعظام تشتد وطأته بالليل.
- تساقط بالشعر.
- تشوهات بالجلد وتقرن بالأكف والكعبين.
- تآكل وتشوه بعظام الأنف


مرض الهيربس
لمحة تاريخية:
عرف مرض الهربس في الأزمنة الغابرة منذ أيام (ابقراط) وكان يحمل أسماء مختلفة. وأول من وصف المرض بطريقة مبدئية هو (رتشارد مورتون) عام 1694 م. ولكن لم توضح التفاصيل الدقيقة لمرض الهربس إلا بعد القرن التاسع عشر وبالتحديد في عام 1940م. وأعطي الاسم المعروف حالياً في المؤتمر الدولي عام 1953م.
انتشار مرض الهربس:
مرض الهربس يصيب الجنس البشري الذي يعتبر الملجأ الطبيعي للفيروس. وينتشر المرض في المناطق المزدحمة وخاصة في المجتمعات الفقيرة التي تقل بها الرعاية الصحية والاجتماعية.
يصاب الأطفال دون سن الخامسة بمرض الهربس خاصة عن الوالدين أو من أقرانهم وذلك مباشرة بملامسة المصابون، بينما تنتقل العدوى بين اليافعين نتيجة الاتصال الجنسي أو الملامسة مثل التقبيل.
بعد الإصابة بمرض الهربس قد لا يختفي الفيروس تماماً بل يكمن في العقد العصبية وتحت ظروف معينة يهاجم الجسم ويصيب الجلد والغشاء المخاطي. ويمكن العثور على الفيروس في إفرازات اللعاب والمخاط وفي أماكن الإصابة وهذه تلعب دوراً مهماً في انتشار مرض الهربس.
وفي حالات أخرى خاصة مرض الهربس بالجهاز التناسلي قد ينقل حامل الفيروس، العدوى لغيره دون ظهور أعراض المرض به.
الفيروس ناقل مرض الهربس نوعان:
• النوع الأول (HSV1): يسبب العدوى بالشفاه والوجه ومناطق أخرى.

*************
love_medo
شكرا يا عم طا رق على المو ضو ع الجميل دة
تحياتى القلبية

ميدو
.
Invision Power Board © 2001-2014 Invision Power Services, Inc.